تعرف على أفضل مضاد حيوي لالتهاب اللثة

مضاد حيوي لالتهاب اللثة ، هذا الموضوع الذي سنتحدث عنه في “كبسولة طبية”، فأمراض اللثة يعانى منها الكثير من الناس، والأطباء يواجهون حالات كثيرة تعاني من التهاب اللثة، ولذلك يجب استشارة الطبيب المختص للتخلص من هذا الالتهاب، وسنتحدث هنا عن الأسباب التي تؤدي لالتهاب اللثة، وأيضًا المخاطر الناتجة عنه، وكذلك عن المضاد الحيوي المناسب للتخلص من الالتهاب.

» نرشح لك قراءةصعوبة البلع وأسبابه عند الكبار والأطفال وطرق علاجه

تعرف على أفضل مضاد حيوي لالتهاب اللثة

أولًا: الأسباب التي تؤدي لالتهاب اللثة:

1. عدم غسل الأسنان:

من أول الأسباب التي تسبب التهاب اللثة لدى الإنسان، عدم غسل الأسنان باستمرار وترك بقايا الأكل على الأسنان، وعدم تنظيفه عند الطبيب المعالج، ويعانى من أمراض اللثة حوالى ٨٠% من المجتمع.

2. استخدام فرشاة أسنان شخص أخر:

من الممكن أن التهاب اللثة ينتقل عن طريق عدوى من شخص أخر لديه نفس المشكلة، لذلك يجب عدم استخدام فرشاة شخص أخر.

3. وجود جير على الأسنان:

وجود طبقة من الجير على أسنان الإنسان مع مرور وقت من الإهمال سوف يؤثر على لثة الإنسان ويصيبها بالتهاب شديد.

4. بقايا الطعام:

من أكثر الأسباب التي تسبب التهاب اللثة وتنشر البكتيريا والجراثيم بسبب انتشار الطعام داخل الفم وترك بقايا الطعام داخل الأسنان.

5. التدخين:

يعتبر التدخين سبب لانتشار الالتهاب بالفم.

6. نقص الكالسيوم:

نقص في نسبة الفسفور والكالسيوم والفيتامينات، قد يؤدي إلى التهاب الفم بالكامل وانتشار البكتيريا بالفم، لذلك يجب تناول مضاد حيوي لالتهاب اللثة.

ثانيًا: مخاطر التهاب اللثة:

الفم ليس عضو مستقل عن باقي أعضاء الجسم يمكن عن طريقه حدوث أمراض أخرى، فهناك ارتباط قوي بين أمراض اللثة وأمراض أخري، مثل:
1. المرض السكري فالتهاب اللثة يؤثر عليه، وأيضًا إصابات اللثة تؤثر على مرضى الزهايمر فتزيد من حالة النسيان لديهم.
2. وأيضًا أثبتت الكثير من الدراسات أن هناك علاقة كبيرة بين أمراض اللثة وأمراض القلب وتصلب الشرايين وحدوث جلطات.
3. وأيضًا التهاب اللثة له علاقة بالمخ، فمن الممكن أنه يؤثر على المخ ويسبب جلطات عن طريق شريان متصل بالمخ.
لذلك يجب متابعة طبيب الأسنان والعناية بالفم وتناول مضاد حيوي لالتهاب اللثة مع متابعة الطبيب لأخذ الاحتياطات.

» اقرأ لمزيد من المعرفة: إلتهاب الأعصاب تعرفية وكيفية علاجة بعدد من الطُرق

تعرف على أفضل مضاد حيوي لالتهاب اللثة

ثالثًا: مضاد حيوي لالتهاب اللثة:

1. أوجمنتين:

من المضادات الحيوية الأكثر انتشارًا في العالم والأكثر مبيعًا أيضًا، بطريقة فعالة و مذهلة في علاج التهاب اللثة، لأنه يعالج العديد من الالتهابات البكتيرية وجميع العدوى الجرثومية، لأنه يمتاز على اثنين من المواد الفعالة جدًا اموكسيسيللين و مادة كولافولانات البوتاسيوم التي لها فعالية كبيرة في الشفاء السريع، وهو منتشر جدًا وسهل وجوده في جميع الصيدليات؛ لأنه متوفر في السوق، فهو أفضل مضاد حيوي لالتهاب اللثة.

2. سبيرازول:

يستخدم المضاد الحيوي سبيرازول أكلات الفم المزمنة والحادة لعلاج التهاب اللثة الشديد، وله فعالية عالية في جميع الالتهابات البكتيرية وجميع عدوى بكتيريا الفم.

3. اليزول:

واحد من أهم المضادات الحيوية التي تعالج التهاب اللثة، وله أيضًا فعالية في التقليل من الالتهابات وعلاج أصعب أنواع التهابات الفم الشديدة.

وفي ختام موضوعنا هذا فقد أكدت الدراسات والأبحاث إن ٨٠% من الناس يصابون بالتهاب اللثة، وخاصة يعاني الكثير من البالغين من هذه المشكلة، لذلك يجب عناية كاملة بالفم والاهتمام بطرق العلاج والوقاية، وزيارة الطبيب مرتين في العام، لتجنب المخاطر الناتجة عن التهاب الفم المتصلة بأعضاء كثيرة ومهمة في جسم الإنسان، وتناول مضاد حيوي لالتهاب اللثة المناسب لكل شخص.

قد يعجبك أيضًا

لديك تعليق.. يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.