الم الظهر بعد الولادة .. الأسباب والعلاج

الم الظهر بعد الولادة .. الأسباب والعلاج ، يسود بين السيدات الشعور الدائم بـ آلام الظهر أثناء فترة الحمل ، وفي أواخر الحمل ، وبعد الولادة أيضًا ، نظرًا للتغيرات الجسدية التي تطرأ على المرأة في هذه الفترة ، معنا في “كبسولة طبية” تعرفِ على أسباب الشعور بآلم الظهر بعد الولادة وطرق العلاج.

الم الظهر بعد الولادة .. الأسباب والعلاج ، تتسبب التغيرات الجسدية والهرمونية التي تطرأ على المرأة الحامل ، في الشعور بآلم الظهر المستمر ، والذي يصاحبها خلال فترة الحمل كاملة ، كما يظل موجودًا بعد الولادة بعدة أشهر ، نظرًا لعدة أسباب ، سنتطرق إليها من خلال موضوعنا.

يمكنك قراءة أيضًا للاستفادة :: كل شيء عن الخياطة بعد الولادة الطبيعية للبكر

:: ما هي أسباب الم الظهر بعد الولادة ::

الم الظهر بعد الولادة .. الأسباب والعلاج ، هناك عدة عوامل تتسبب في شعور المرأة بالم بالظهر بعد الولادة ، لعل أبرزها ::

1- نظرًا للتغيرات الجسدية التي طرأت على المرأة أثناء فترة الحمل ، والتي تسببت بالعل في شعورها بالم الظهر ، فهي تأخذفترة من الوقت حتى بعد الولادة ، ويستمر الشعور بالالم ، حتى تستعيد عضلاتك قوتها ويقل التراخي الذي حدث للمفاصل والأربطة.
2- إذا كانت الولادة طبيعية ، فأحيانًا تجهد عضلات الجسد بشكل كامل ، فيما يترك أثرًا بعض الوقت.
3- قد يتبب الجلوس الخاطئ للأم أثناء تعلمها كيفية الرضاعة ، في الشعور المستمر بالم الظهر.
4- كما يؤثر ثني الرقبة المستمر للأم أثناء إرضاع طفلها في الشعور بالم الظهر.
5- يتسبب الانحناء خلال تغيير الحفاضات للطفل ، أو حمله بطريقة خاطئة تؤثر على أسفل الظهر والتسبب في الالم المستمرة.
6- كما يتسب النوم بطريقة خاطئة وإهمال التغذية الجيدة في الشعور بالم الظهر.
7- إهمال تناول الأم للكالسيوم والفيتامنيات اللازمة ، والتي كانت تتناولها بالفعل أثناء فترة الحمل ، حيث يحتاج جسدها لهذه الفيتامينات للوقاية من الأنيميا ونقص الكالسيوم.
8- الإجهاد العام والضغط النفسى الذي تتعرض له الأم بعد الولادة لرعاية الطفل بشكل مستمر ، يتسبب بالم الظهر والتأخر في التعافي من الأوجاع والالام التي تشعر بها الأم.
9- المرأة التي تعاني من السمنة ، وتشعر لالم مستمرة في الظهر قد يؤدي ذلك لاستمرار الالم بعد الولادة لفترة طويلة.
10- حمل الطفل بطريقة خاطئة ، قد يتسبب في استمرار الم الظهر لفترة بدون الشعور بالتعافي.

اقرأ أيضًا لمزيد من الاستفادة :: أشياء ونصائح تساعد على إلتئام جرح الولادة وخاصة القيصرية

:: كيف يمكن التغلب على الم الظهر بعد الولادة ::

الم الظهر بعد الولادة .. الأسباب والعلاج ، هناك عدة خطوات يمكنك تفعيلها للتغلب على الم الظهر بعد الولادة ، تتمثل في التالي ::

1- إذا كنتِ ترضعين طفلك رضاعة طبيعية ، عليكِ توخي الحذر في جلستك والأوضاع الصحيحة لتجنب الم الرقبة والظهر.
2- استمري سيدتي في أخذ الفتيامينات التي كتبها الطبيب لكِ أثناء فترة الحمل ، فمازال جسدك يحتاج المزيد من الفيتامينات خاصةً الكالسيوم والحديد والزنك وفيتامين “د”.
3- يمكنك البدء في ممارسة بعض التمارين الرياضية البسيطة بعد الولادة ، مثل المشي أو السباحة أو اليوجا ، لكن بعد استشارة طبيبك.
4- حافظي على استقامة ظهرك أثناء الوقوف أو الجلوس.
5- عند تغير حفاضة طفلك حافظي على وضعيات لا تؤذي ظهرك أو رقبتك أو تشعرك بالالم.
6- لا تحملي أي أشياء ثقيلة ، حتى لا يؤثر ذلك سلبًا على ظهرك.
7- تناولي مسكنات الألم الطبيعية والمضادة للالتهاب مع استشارة طبيبك ، وقومي بعمل كمادات مياه دافئة على موضع الالم في ظهرك أو رقبتك.
8- عند سقوط الأشياء منك ، تجنبي الانحناء للأسفل لالتقاط أى شىء ، لكن عليكِ الجلوس لالتقاطه «وضع القرفصاء».
9- حافظي على نظام غذائي صحي ومتوازن.
10- حاولي الاسترخاء ، ويمكنك طلب المساعدة كي تخففي عنك أي مجهود آخر غير الاعتناء بطفلك.

يمكنك قراءة لمزيد من الاستفادة :: حزام البطن بعد الولادة مميزاته وعيوبه ومدى أهميته للولادة الطبيعية والقيصرية

في نهاية الموضوع قد تناولنا كل ما يخص ، الم الظهر بعد الولادة .. الأسباب والعلاج ، وتعرفنا معكِ سيدتي على أسباب الشعور بالم الرقبة والظهر بعد الولادة ، بالإضافة إلى معرفة الخطوات الصحيحة التي يمكن تفعيلها للتغلب على الم الظهر بعد الولادة ، ونتمنى لكِ سيدتي دوام الصحة والعافية.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.