مرض القطط أسبابه وعلاجه

مرض القطط أسبابه وعلاجه ، سوف نستعرض معكم اليوم من خلال موقعنا كبسولة طبية كل ما يخص مرض القطط واسبابه واعراضه وعلاجه حيث أنه يعد أحد الأمراض الطفيلية، كما أنه يتميز بتأثيره القوي على بعض البشر مثل النساء الحوامل، وعلى الرغم من هذا قد لا يؤثر بشكل كبير على الأشخاص البالغين كاملي المناعة بنفس الشكل.

من أخطار مرض القطط على المرأة الحامل أنه قد يتسبب في موت الجنين أو قد تؤثر عليه بشكل كبير، حيث يحدث عند إصابة الأم به العديد من المضاعفات الخطيرة والتي تؤثر بشكل مباشر على الجنين مثل الجهاز العصبي والعينين.

اقرأ ايضًا: أضرار تربية القطط في المنزل – حقائق علمية صحيحة

:: مرض القطط وأسبابه وعلاجه ::

يعد الطفيلي المسؤول عن الإصابة بشكل مباشر بـ مرض القطط اسمه “توكسوبلازم كوند”، ويمكن الإصابة بهذا المرض بطرق غير متوقعة وقد تكون مزعجة للبعض، كما يصعب تشخيصه حيث لا يوجد له أعراض مباشرة يمكن ملاحظتها، ولذا سوف نتحدث اليوم عن مرض القطط أسبابه وعلاجه.

:: طرق الإصابة بمرض القطط ::

مرض القطط أسبابه وعلاجه
مرض القطط أسبابه وعلاجه

يمكن للقطط  وخاصة القطط الضالة منها عند إصابتها أن تفرز ملايين الطفيليات المتعلقة بهذا المرض، حيث تسقط هذه الإفرازات في مكان معيشتها سواء في الأراضي أو الحقول، ومن الصادم أن هذا الطفيلي والذي يطلق عليه اسم مرض القطط يمكن له أن يعيش شهورا وسنوات في الأماكن الذي أفرزته فيها القطط.

ولذا يسهل أن يصاب به البشر سواء أكل الخضر والفواكه المصابة أو عن طريق تناول لحوم البقر والأغنام التي تحمله، كما يمكن الإصابة به عند تناول أكل ملوث بهذا المرض أو تناول الطعام بأدوات ملوثة بهذا الطفيلي.

:: ما هي اعراض مرض القطط للبنات والأولاد؟ ::

مرض القطط أسبابه وعلاجه
مرض القطط أسبابه وعلاجه

من الصعب تحديد أعراض مرض القطط للبنات والأولاد لو كان لديهم مناعة قوية، حيث أثبتت الدراسات العلمية أنه حوالي 80 في المائة من الحالات الموجودة حاليا لا توجد لديها أي أعراض، ولذا يقوم الأطباء فقط بالكشف عن أعراض مرض القطط للبنات والأولاد  عن طريق الدم، حيث يكون المريض لديه انتفاخ العقد اللمفاوية.

وتعد هذه العلامة هي الوحيدة التي يستطيع الأطباء من خلالها الشكل في هذا المرض وطلب تحليل الدم من المريض، وأنه نادرًا ما يستطيع الأطباء تشخيص حالة المريض المصاب إلا لو كان لديه مناعة ضعيفة، حيث يظهر عليه إرتفاع درجة الحرارة ، أو الشكوى من التعب والآلام العضلية بأن هذا نتيجة إصابته بمرض القطط.

كما يظهر على المصابين بمرض القطط ويكون لديهم مناعة ضعيفة أعراض الصداع، وتشنّجات قوية تشبه تشنجات الصرع، وفقدان المريض الوعي، السقوط بدون أسباب حقيقية وعدم السيطرة على أعضاء الجسم بالإضافة إلى فقدان القدرة على الكتابة والعمل بشكل جيد، وظهور مشاكل مختلفة في الشبكية والعصب البصري والبدء في ضعف البصر بشكل سريع وغير مفاجئ.

يمكن أن يلاحظ ظهور بعض أعراض الأمراض الأخرى مثل أعراض مرض السل، ويظهر على المريض السعال، والتعرق الشديد، وفقدان الوزن، وألم الصدر، والسعال المصحوب بالدم، ويظهر على الأطفال تضخم في كلاً من الكبد والطحال، كما يولد الأطفال ولديهم مرض الصفرة.

شاهد أيضاً من هنا: أسباب رفة العين وعلاجها بمنتهى السهولة

:: كيفية تشخيص الأطباء لمرض القطط ::

يقوم الأطباء عند تحليل الدم بالبحث عن وجود أي أجسام مضادة لطفيلي التوكسوبلازما وخاصة عند النساء الحوامل، ويتم إجراء هذا التحليل بشكل روتيني في هذه المرحلة، وعند اكتشاف الأجسام المضادة Igg في تحليل الدم، حيث يعد هذا أن هناك مناعة سابقة لهذا الشخص، أما في حالة العثور على Igm فهذا يعني وجود عدوى حالة المريض، ومن خلالها يمكن معرفة وقت حدوث العدوى له.

من هنا يمكنكم قراءة: علاج الدهون الثلاثية والكلسترول وتصلب الشرايين

:: طريقة علاج داء القطط ::

  • يكتب الطبيب لمريض داء القطط في حالة كان لديه مناعة قوية بعض العقاقير الطبية مثل مضاد حيوي، ويطلق عليه اسم “سبيرامايسين” او دواء يعد أحد “مركبات السلفا والبيرميثامين”.
  • أما في حالة الحمل لا ينصح باستعمال السلفا، وخاصة بالنسبة إلى الأشهر الأولى والأخيرة منه، ومن الضروري أن يتم اكتشاف هذا المرض مبكرًا لدى المرأة الحامل، حيث أن العلاج المبكر له يقلل نسبة انتقال مرض القطط إلى الجنين بنسبة تصل إلى %50.
  • في حالة كانت الأشخاص لديهم مناعة ضعيفة، يصف لهم الطبيب بعض الأدوية القوية والتي ربما يحتاجها المريض  مدى الحياة.

:: طرق الوقاية من مرض القطط ::

مرض القطط أسبابه وعلاجه
مرض القطط أسبابه وعلاجه
  • عند الإهتمام بالحدائق العامة أو المنزلية، يجب الحرص على ارتداء القفازات الواقية.
  • يجب الاهتمام بغسل اليدين جيداً عند التعامل مع أي شئ يخص التربة والأراضي.
  • يجب تغطية الصناديق الخاصة بلعب الاطفال جيدًا في حالة وخاصة الصناديق الرملية أو أي صناديق قد تجعلها القطط مقر ولو غير دائم لها.
  • يجب الاهتمام بغسل اليدين بشكل جيد بعد ممارسة أي عمل جديد خارج المنزل.
  • الابتعاد عن القطط الضالة وعدم لمسها أو مداعبتها
  • الاعتناء الجيد بالقطط المنزلية، كما يجب تنظيف التراب الموجود بالعلب الخاصة بها باستمرار وبشكل يومي لأنه لا تنتقل العدوى إلا بعد تبرز القط بـ 4 أيام.
  • يفضل إطعام القطط من الطعام الجاف أو المعلب والابتعاد عن اطعامه اللحم المنزلي، لأنه في حالة إذا كان غير مطهو بشكل جيد من الممكن أن ينقل العدوى إليه.
  • تجميد اللحم فور طهيه إذا لم يتم تناوله يساعد في قتل هذا المرض إذا كان يحمله.

من هنا يمكنكم الإطلاع علي: أنيميا البحر المتوسط – أسبابها وأنواعها وطرق علاجها

والآن بعد أن عرفنا الكثير عن داء القطط، أنصحكم قراء موقعنا الأعزاء الإبتعاد عن القطط المتجولة بالشوارع والحرص عند التواجد في الأماكن العامة، كما يجب الانتباه جيدا عند تربية القطط في المنزل، ومراعاة الضوابط اللازمة حتي لا تشكل خطورة عليكم، كما أتمنى فضلاً وليس أمرًا أن تشاركوا هذا المقال على مواقع التواصل الإجتماعي حتي يتمكن الأخرين الاستفادة منه.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.