أسباب مرارة الفم في الحمل والأعراض المصاحبة لها وعلاجها

أسباب مرارة الفم في الحمل ، هناك الكثير من الأسباب والعوامل المؤدية للإصابة بما يُسمى مرارة الفم في فترة الحمل، وهذا ما سنتحدث عنه في “كبسولة طبية”.

فسنوضح في هذا المقال أسباب مرارة الفم في الحمل، والأعراض المصاحبة لمرارة الفم أثناء الحمل، وطرق علاج مرارة الفم في فترة الحمل، والنتائج المترتبة على إهمال علاجها.

» اقرأ أيضاً لمزيد من الإفادة: أسرار شرب الماء على الريق – حقيقة علمية يتم كشفها لأول مرة

أسباب مرارة الفم في الحمل والأعراض المصاحبة لها وعلاجها

أسباب مرارة الفم في الحمل

– هناك الكثير من الأسباب والعوامل المؤدية للإصابة بما يُسمى مرارة الفم في فترة الحمل.

– حيث تتعرض المرأة في هذه المرحلة لتغيرات واضطرابات في معدل هرمونات الجسم، مما يؤثر بشكل كبير على حاسة التذوق عندها.

– وبالتالي الشعور بطعم شبه معدني مرّ في الفم، وسيتم ذكر أبرز أسباب وعوامل مرارة الفم في الحمل فيما يأتي:

2. من أبرز العوامل وأسباب مرارة الفم في فترة الحمل، حدوث اضطراب وخلل في الهرمونات.

حيث يرتفع معدل هرمون الأستروجين بشكلٍ واضح عن المعدل الطبيعي، الأمر الذي له تأثير على حاسة التذوق عند الحامل.

وبالتالي حدوث زيادة في كمية الطعام الذي تتناوله، وفي بعض الحالات ربما تُصاب بفقدان الشهية.

3. تتعرض المرأة الحامل كذلك خلال فترة حملها للانزعاج من كلاً من رائحة ومذاق الطعام.

ويؤثر هذا الأمر بشكل واضح على حاسة التذوق عندها؛ نظراً للارتباط الوثيق بين حاسة الشم بحاسة التذوق.

وفي هذه الحالة ستشعر المرأة الحامل بطعمٍ مرّ في فمها.

4. احتباس الماء في مناطق محددة في الجسم مثل الأرجل، يتسبب في حدوث اضطراب وخللٍ في براعم التذوق المتواجدة على منطقة سطح اللسان.

الأمر الذي من الممكن أن يتسبب في شعورها بمرارةٍ في الفم.

5. حدوث نقص في معدل بعض العناصر مثل؛ عنصر الكالسيوم والحديد وأيضاً الصوديوم في جسم المرأة الحامل، مما يُصيبها بمرارةٍ في الفم.

الأعراض المصاحبة لمرارة الفم أثناء الحمل

– إصابة المرأة الحامل باضطراب وخلل في حاسة التذوق، وإحساسها بطعمٍ مرّ في فمها، يقارنه ظهور الكثير من الأعراض:

– مثل حدوث نزيف في اللثة، وكذلك زيادة في كمية اللعاب عن المعدل الطبيعي والكثير من الأعراض الأخرى، ويُذكر من هذه الأعراض ما يأتي:

1. الشعور بجفاف في الفم.

2. إصابة منطقة اللوزتين عند المرأة الحامل بالالتهاب والتورُّم.

3. حدوث نزيف في اللثة.

4. حدوث انسداد في منطقة الأنف.

5. زيادة في كمية اللعاب، الذي تُفرزه الغدد اللعابية في الفم عن المعدل الطبيعي.

6. حدوث ما يُسمى بارتجاع المريء.

7. حدوث القيء للطعام.

8. فقدان القدرة وعدم التمكن على تمييز الروائح.

» نرشح لك أيضاً قراءة: أسباب رائحة الفم الكريهة وكيفية علاجها بأبسط الحلول

أسباب مرارة الفم في الحمل والأعراض المصاحبة لها وعلاجها

طرق علاج مرارة الفم في فترة الحمل

– تُنصح المرأة الحامل بضرورة التوجه إلى الطبيب المختص وشرح الحالة له وما تشعر به.

– وسيقوم الطبيب بعمل الفحوصات والتحاليل اللازمة؛ لمعرفة الأسباب  والعوامل التي تقف وراء الشعور بمرارة الفم.

– وسيقدم بدوره  النصائح والرعاية الصحية والعلاج المناسب، الذي يتناسب مع حالة المرأة الحامل وتحتاجه الحامل، للتخلص من الطعم المعدني المر الذي تشعر به.

– كما يمكن علاج هذه المشكلة في المنزل، باتباع بعض الطرق البسيطة والطبيعية، ويُذكر منها ما يأتي:

1. على المرأة في فترة الحمل تناول العصائر الحمضية.

2. مداومة مضمضة الفم، باستخدام محلول يتكون من كوب من الماء، ويُضاف إليه نصف ملعقة كبيرة من الملح.

3. محاولة إيقاف تناول الفيتامينات، التي من الممكن قد تكون سبباً في الشعور بمرارة الفم.

4. تناول المخللات بأنواعها المختلفة له دور في العلاج.

5. تنظيف الأسنان والفم باستمرار، بمعدل مرتين في اليوم.

6. تناول كميات كبيرة وكفاية من الماء؛ للقضاء على البكتيريا التي من الممكن أن تكون متواجدة في الفم.

7. شُرب مغلي النعناع، يساعد كذلك على العلاج.

8. تناول نصف ملعقة كبيرة من حبوب القرنفل، بشكلٍ مستمر بمعدل يومي.

النتائج المترتبة على إهمال مرارة الفم في الحمل دون علاج

إهمالك لمرارة الفم أثناء فترة الحمل يتسبب في ما يلي:

1. الاصابة بالاكتئاب؛ وذلك بسبب فقدان مذاق الطعام وعدم الاستمتاع به.

2. فقدان الشهية على المدى البعيد، وتغيير عادات الأكل اليومية الطبيعية.

3. التعرُّض لسوء التغذية، وفقدان الكثير من الوزن.

4. تناول الأطعمة الفاسدة وغير الصحية بدون قصد؛ نظراً لتوحد المذاق بين الفاسد وغيره.  

وفي ختام موضوعنا عن أسباب مرارة الفم في الحمل، يُنصح لكل امرأة حامل بشرب الكثير من السوائل وبالأخص الماء؛ لتفادي تلك المشكلة.

 

 

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.