أسباب تأخر الدورة الشهرية مع وجود اللولب وموانع استخدام اللولب الرحمي

أسباب تأخر الدورة الشهرية مع وجود اللولب ، فاللولب هو عازل يُستخدم لمنع الحمل، عن طريق زرعه داخل الرحم، وهو عبارة عن جسم بلاستيكي يمنع انغراس البويضة، وقد يؤثر على موعد وانتظام الدورة الشهرية.

فسنوضح في هذا المقال من خلال “كبسولة طبية”، الدورة الشهرية عند الإناث، وأعراضها، وموانع استخدام اللولب الرحمي، وأسباب تأخر الدورة الشهرية مع وجود اللولب.

» اقرأ أيضاً لمزيد من الإفادة: هل يمكن حدوث حمل مع وجود اللوب في مكانه وأعراض الحمل على اللوب

أسباب تأخر الدورة الشهرية مع وجود اللولب وموانع استخدام اللولب الرحمي

ما هي الدورة الشهرية عند الإناث

تختلف مدة الدورة الشهرية عند الإناث، فقد تقصر وقد تطول، لقد أخص الله الإناث ببعض الوظائف التي تتشارك فيها مع الرجل؛ للحفاظ على بقاء الجنس البشري.

ومنها حدوث الدورة الشهرية، والتي تعدُّ متطلباً رئيسياً لنزول البويضة إلى الرحم؛ ليتم تلقيحها بواسطة الحيوان المنوي من الرجل لتبدأ حياة جديدة مختلفة.

فالدورة الشهرية أو ما يُعرف بالطمث أو فترة الحيض، هي مجموعة من التغيرات التي تصيب بطانة الرحم، فتنفصل وتتفتت وتخرج ناحية عنق الرحم؛ لتخرج من الجسم وتحدث هذه العملية تقريبا مرة كل شهر.

ويحتسب أول يوم للدورة الشهرية منذ أول يوم لنزول دم الحيض، وتتمثل هذه التغييرات في الآتي:

1. حدوث التبويض، وخروج البويضة من المبيض.

2. نمو جدار الرحم؛ استعداداً لاستقبال البويضة المخصبة.

3. تهدم جزء من بطانة الرحم، فيخرج مع الدم مع بعض الإفرازات.

أعراض الدورة الشهرية

تتباين أعراض الدورة الشهرية بين الإناث، ومن أشهرها الآتي:

1. الوحدة والاكتئاب والميل إلى العزلة، وعدم القدرة على اتخاذ القرارات، والتعب والصداع.

2. القلق والعصبية، وسوء المزاج وتدهور النفسية.

3. زيادة حجم الثديين مع الشعور بالألم الشديد فيهما، وهو أمر ليس بخطير ولكن ناتج عن زيادة إفراز هرمون البروجسترون في الدم، ولكن عندما تنتهي مدة الحيض يعودان إلى حجمهما الطبيعي.

4. الشعور بانتفاخ وألم في أسفل منطقة البطن والحوض، ويبدأ من قبل نزول الدم ويستمر حتى يتلاشى نزول الدم مع نهاية الدورة.

5. زيادة فترات النوم والشعور بالكسل؛ بسبب زيادة القلق والألم والتوتر، وتزاحم الأفكار السلبية، والميل إلى الوحدة.

6. الإقبال على تناول الطعام والشهية المفتوحة، مما يؤدي إلى زيادة طفيفة في الوزن.

7. ظهور حبوب في الوجه وجفاف وتشقق البشرة، وظهور الهالات السوداء حول العينين.

8. ألم في المفاصل، والشعور بهمدان وضعف عام في الجسم، وعدم الرغبة في مزاولة أي أنشطة.

9. زيادة عدد مرات التبول؛ نتيجة سرعة تكوّن السوائل في الجسم بفعل هرمون الأستروجين، الذي يعمل على زيادة تركيز الأملاح والسوائل.

» نرشح لك أيضاً قراءة: ما هو اللولب ومتى يحدث الحمل من بعد إزالته ؟

أسباب تأخر الدورة الشهرية مع وجود اللولب وموانع استخدام اللولب الرحمي

موانع استخدام اللولب الرحمي

1. وجود حمل.

2. الرغبة في الإنجاب.

3. ارتفاع ضغط الدم.

4. وجود أورام أو تشوهات في الرحم.

5. أمراض القلب.

6. وجود التهابات في الرحم.

7. الإصابة بسرطان الثدي.

8. الحساسية من الهرمون الموجود باللولب (البروجسترون).

9. وجود أورام بالكبد.

أسباب تأخر الدورة الشهرية مع وجود اللولب

يختلف تأثير اللولب على عملية الحيض حسب نوع اللولب، وهذا ما سنوضحه في الآتي:

أ) اللولب النحاسي

يمكن أن يؤثر على انتظام الدورة الشهرية، خاصةً أول ستة أشهر، وذلك حتى يتأقلم الجسم على هذا التغير الجديد، فهو من المحتمل أن يسبب الآتي:

1. زيادة في الآلام المصاحبة لنزول دم الطمث.

2. زيادة في كمية أو مدة نزول دم الطمث، وأحياناً يؤدي إلى نزيف.

3. نزول بقع من الدم في غير أوقات الدورة الشهرية.

ب) اللولب الهرموني

هذا النوع من اللولب قد يسبب بعض التغيرات للمرأة كالآتي:

1. يمكن أن يؤدي الى نزول بعض بقع الدم على فترات متقطعة.

2. ممكن أن يسبب قلة في كمية ومدة دم الحيض، وخاصةً مع وجود اللولب.

3. ممكن أن يسبب توقف دم الحيض تماماً، خاصةً مع اللولب أيضاً.

وفي ختام موضوعنا عن أسباب تأخر الدورة الشهرية مع وجود اللولب، فإنه يجب اختيار النوع المناسب من اللولب، الذي يلائم طبيعة الحيض الخاصة بكِ، وذلك بمساعدة الطبيب المختص.

 

 

 

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.