تغير لون البول عند الاطفال

تغير لون البول عند الاطفال ، هو من العوارض الصحية التي قد ينتبه لها الكبار، ولسوء الحظ فإن أهل الطفل أنفسهم قد لا يكونوا قادرين على معرفة أنه يعاني من مرض ما حتى إذا لاحظوا تغير لون البول.

والوقاية خير من العلاج، كما يمكن القول أيضًا أن ملاحظة عوارض أو بوادر أي مرض مبكرًا سوف يعطي فرصة كبيرة لعلاجه قبل أن تتفاقم هذه العوارض إلى ما هو أخطر، وهذه الوقاية تشمل أيضًا ملاحظة تغير لون البول عند الأطفال.

وبالنسبة للأطفال حيث أن مرحلتهم العمرية في هذه الفترة هى التي تحدد بعد ذلك تاريخهم الصحي والطبي، وهذا هو ما يفرض على الأبوين متابعة تغير لون البول عند الأطفال باستمرار.

تغير لون البول عند الأطفال
تغير لون البول عند الأطفال

ألم وحرقان وبوادر مرض

وفي معظم الحالات قد يعجز الطفل عن معرفة أنه يعاني من مرض معين حيث أنه ليس في إمكان الطفل أن يلاحظ بوادر أى مرض قد يكون على وشك أن يصيبه وذلك لأن معظم الأطفال ليس لديهم معرفة بكيفية تغير لون البول.

لكن الطفل قد يشعر بمثل هذه العوارض مثل عوارض في ألم مباشر يشعر به الطفل، مثل أن يشعر بحرقان عند محاولة التبول على سبيل المثال.

كما قد لا ينتبه الطفل لوجود أعراض تشير إلى وجود أمراض قد تكون خطيرة في بعض الأحيان من خلال ملاحظة تغير لون بول الطفل مثلًا، فالرجل قد يلاحظ تغير لون البول، وكذلك المرأة التي يمكن لها أن تعرف أو تلاحظ تغير لون البول لديها، ولكن بالنسبة للطفل فهو قد لا يلاحظ ولا يهتم بالأساس.

» اقرأ لمزيد من الإفادة: لون البول غامق مثل الشاي .. الأسباب والعلاج

واجب الأم واستشارة طبية

وهنا يمكن القول إن هناك واجب مهم ملقى على عاتق الأم لمعرفة الحالة الصحية للطفل ومتابعة تغير لون البول عند الأطفال والتوجه فورًا للطبيب المختص بأمراض الأطفال أو الإصابات البولية لمعرفة سبب تغير لون البول والحصول على الاستشارة الطبية اللازمة لذلك.

وهناك بعض الحالات التي قد يتغير فيها لون بول الأطفال إلى اللون الأبيض الشفاف، وهي حالات تحدث بصورة طبيعية عند شرب الطفل لكميات كبيرة من المياه.

وحتى في الحالات التي يصبح فيها بول الطفل أصفر رائق فهذا يدل على أن حالة الطفل طبيعية ولا مشكلة فيها، ولكن الخطورة تأتي عندما يتحول لون بول الطفل من اللون الأصفر الرائق إلى الأصفر الغامق.

» نرشح لك قراءة: تغير لون البول إلى البني أسبابه والعوامل التي تؤثر على تغيير لون البول

الأصفر والأحمر وعلامات الخطر

أما في حالة تغير لون البول عند الأطفال لشكل تشوبه درجة من درجات اللون الأصفر المشوب بدرجة من درجات البياض فهذه إحدى علامات الخطر التي تتوجب استشارة طبيب في أسرع وقت.

ومن أخطر العلامات التي قد تشير إلى وجود مرض خطير يهدد صحة الطفل وتظهر عند تغير لون البول عند الاطفال، هو تغير لون بوله إلى اللون الأحمر.

وفي مثل هذه الحالة فإن سبب تحول لون البول إلى اللون الأحمر هو دليل على وجود التهاب في المثانة، وفي معظم حالات الإصابة بالتهاب المثانة فإنها تكون مصاحبة بارتفاع في درجة الحرارة.

ويمكن مع ملاحظة تغير لون البول عند الأطفال أن تظهر صعوبة وألم لدى الطفل عندما يحاول التبول، كما قد يكون سبب تحول لون بول الطفل للون الأحمر هو الإصابة بحصوة في منطقة الكلية أو الحالب، ودائمًا ما يكون ذلك مصحوبًا بألم شديد.

» اقرأ لتعرف أكثر: تغير لون البول إلى الأحمر الخفيف ما هو أسبابه وعلام يدل

 سلامة وحيوية ووظائف الكليتين

أما عندما يتحول لون البول إلى اللون الأصفر الداكن، فهذا، يدل على خطر قد يهدد سلامة وحيوية ووظائف الكليتين، ومثل هذا الخطر يمكن تجنبه من خلال متابعة لون البول.

ويجب الانتباه إلى أن تحول تغير لون البول عند الاطفال من لونه الأصفر الطبيعي إلى اللون الأصفر الغامق يدل على وجود نقص في كمية الماء الذي يشربه الطفل، مع أهمية الماء لوظائف جسم الإنسان في جميع المراحل العمرية.

وبصفة عامة فإنه على الأم أن تنبته جيدًا لكمية المياه التي يتناولها أطفالها يوميًا، ويجب عليها الحرص بشكل كبير على أن يتناول كل طفل ما لا يقل عن لترين من الماء يوميًا.

ويجب الأخذ في الاعتبار أن الأطفال في مرحلة النمو يبذلون مجهودًا بدنيًا كبيرًا خلال اللعب، مما ينتج عنه فقدانهم للسوائل، حيث يعتبر الماء أهم عنصر من عناصر عمل أجهزة أجسامهم الحيوية.

 بني وأسود والأنيميا الحادة

وعلى الرغم من أنه في بعض الحالات قد يكون تحول لون بول الطفل للون الأصفر الغامق قليلًا لا يؤشر إلا إلى وجود نقص في كمية الماء في جسم الطفل، لكن توجد حالات أخرى أكثر خطورة.

ويدل تحول لون البول فيها على وجود عرض طبي خطير قد يهدد صحة الطفل بشكل جدي، ومن هذه الحالات الخطيرة الحالات التي يتحول فيها لون بول الطفل إلى اللون البني الغامق وحتى إلى اللون الأسود، فإن ذلك قد يكون مؤشر إلى إصابة الطفل بالأنيميا الحادة التي قد تنتج بسبب حدوث تكسير سريع في كرات الدم الحمراء، لذلك يجب على الأبوين متابعة تغير لون البول عند الاطفال.

وفي بعض الحالات قد يكون تحول لون البول إلى اللون البني أو حتى اللون الأسود مؤشرًا على الإصابة بمرض خطير مثل سرطان الدم أو الأنيميا المنجلية أو أحد الأورام الخطيرة.

وفي بعض الأحيان يتحول لون البول عند الأطفال إلى اللون البرتقالي، وفي هذه الحالة وغالبًا ما يتحول لون بول الأطفال للون البرتقالي بسبب أصناف من الأدوية، أو الجرعات الزائدة من الفيتامينات.

تغير لون البول عند الاطفال

ولسوء الحظ فإنه في بعض الحالات قد لا تنبته الأم إلى أن تحول لون بول طفلها إلى اللون الأبيض الذي يقترب من لون الحليب قليلًا، قد يكون تحول لون بول الطفل لمثل هذا اللون المثير للقلق في حقيقة الأمر مؤشرًا على وجود مرض خطير مثل:

عدوى جرثومية (جرس إنذار)

وذلك فإن متابعة تغير لون البول عند الأطفال سوف يكون جرس إنذار لوجود أحد أشكال العدوى الجرثومية للجهاز البولي، أو قد يحدث هذا الالتهاب نتيجة لحدوث زيادة كبيرة في نسبة تركيز بلورات أو جزئيات أحماض اليورويك في جسم الطفل.

وغالبًا ما يحدث هذا نتيجة تناول الطفل لكميات كبيرة من اللحوم الحمراء وعدم قدرة جسمه على هضمها بالشكل المطلوب وإخراجها مع فائض عملية الهضم خلال عملية الإخراج العادية.

أما عند تحول لون بول الطفل إلى أحد درجات اللون الأخضر، فهذا معناه أن الطفل قد يعاني من أحد أمراض التهاب المسالك البولية وهنا يجب استشارة طبيب في أسرع وقت ممكن.

لكن مع ذلك فيجب الإشارة إلى وجود حالات خاصة بتغير لون البول عند الأطفال الرضع، وحيث تعتبر دلالات مثل هذا التغير في لون البول عند الطفل الرضيع مختلفة عن دلالاتها عند الأطفال الأكبر سنًا.

ومن هذه الحالات أن يتحول لون بول الطفل إلى اللون البني، وهو ما يشير إلى وجود نقص في السوائل في جسم الطفل، وهذا النقص قد يهدد حياة الطفل ويتطلب تدخلًا طبًيا عاجلًا بمحاليل علاج الجفاف.

وبذلك نكون قد وضحنا لك عزيزي القارئ ما هي أسباب تغير لون البول عند الأطفال وعن مدى أهمية أن الأم تهتم بطفلها في كل صغيرة وكبيرة لأن أطفالنا هم هبة من الله لنا ويجب المحافظة عليها وأن هذا الأمر يشكل خطورة على صحتهم.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.