جميع جوانب تطور الطفل في الشهر الثاني

جميع جوانب تطور الطفل في الشهر الثاني، يمر الطفل منذ لحظة ولادته بالعديد من مراحل النمو التي تتطور يوما بعد يوم، فيجب أن نهتم بكل حركة ونظرة تبدر من طفلنا الرضيع لنتابع كيف يكبر وينمو يوما عن يوم، وعندما يكون طفل حديث الولادة تهتم الأم بمعرفة أسباب بكاؤه وصراخه، متي يضحك ومتي يحتاج إلى الطعام.

وتتلهف الأم أيضاً لمعرفة متي يبدأ طفلها في الحركة والكلام والمشي والقيام بالعديد من الأنشطة والتفاعل مع الآخرين، واليوم نقدم لكم مقالاً عن تطور الطفل في مرحلة مبكرة من عمره وهي الشهر الثاني، لمعرفة مراحل تطور الطفل في الشهر الثاني تابعونا في هذا المقال.
اقرأ أيضًا: تطورات الطفل في الشهر الثالث ودور الأم في تطويره في تلك المرحلة

طفلك يكبر ويبدأ في إبراز مهاراته في الشهر الثاني

في هذه المرحلة يبدأ الطفل بتحريك ذراعيه وساقيه بشكل أكثر مرونة عن شهره الأول الذي كان يتسم بتشنج حركة الذراعين والساقين، ويزداد قوة ويحاول أن يجعل رأسه منتصبة لثواني معدودة، كما أنه يتسم بقوة قبضة يده ولكن لا يستطيع القدرة على فتح يده حيث أنه إذا أمسك بخصلة شعر لا يستطيع فك يده ليتركها لذا يتطلب من الأم التعامل بحرص معه وفكها برفق شديد، ويبدأ الطفل في الابتسام عندما يرى أي شيء يتحرك أمامه فإنه يبتسم، حيث أنه من سمات تطور الطفل في الشهر الثاني أنه يبدأ في إدراك اللونين الأبيض والأسود فقط.

نمو الطفل الجسدي في الشهر الثاني

يبدأ وزن الطفل في التزايد عن الشهر الأول، ولكن هذا النمو غير ملحوظ بشكل كبير، وإذا كان طفلك مولود قبل التسعة أشهر فإن نموه يتأخر قليلاً عن غيره من ولد بعد التسعة أشهر ولا داعي للقلق تماماً.

النوم وفوائده لتطور الطفل في الشهر الثاني

ينام الطفل في عمر الشهر الثاني العديد من القيلولات، فتزيد فترة القيلولة عما سبق، ولكن لا ينام طوال الليل أيضاً مثل شهره الأول، ويستيقظ على مدار اليوم مدة تصل إلى عشر ساعات منفصلة أو متصلة، وتصل عدد الغفوات إلى أربع غفوات يومياً، ولاسيما يعد النوم مفيد جداً إلى الطفل لأن النوم يجعله ينمو ويكبر ويستفيد من الغذاء بشكل أكبر.
لمشاهدة المزيد: أفضل أنواع الطعام للطفل في الشهر السابع مع مجموعة من النصائح

نوعية طعام وتغذية الطفل في الشهر الثاني

يعتمد الرضيع في هذه المرحلة على الرضاعة بصورة أساسية حتى بلوغ الشهر السادس سواء كانت رضاعة طبيعية أو صناعية، لأن الرضاعة بصورة عامة تمده بكل ما يحتاجه من سوائل وماء وغذاء وفيها كل الفوائد التي يحتاجها للنمو من فيتامينات وبروتينات ومعادن، وتتراوح عدد الرضعات اليومية بين ثماني إلى اثنتي عشرة رضعة بمعدل رضعة كل ساعتين، ونتأكد من أن الطفل جائع أو يحتاج إلى تناول الغذاء من بعض الحركات التي يقوم بها مثل مص الشفتين والبكاء وكثرة الحركة.

وإن كنا نفضل الرضاعة الطبيعية عن الصناعية وهذا لأسباب عديدة نذكر منها ما يلي:

  • تحمي الرضاعة الطبيعية الرضيع من العديد من الأمراض لأن لبن الأم يحتوي على العديد من الأجسام المضادة التي تقيده بشكل كبير.
  • تحمي الرضاعة الطبيعية الطفل من الربو والحساسية والعديد من الأمراض الأخرى مثل سرطان الدم.
  • تجعله الرضاعة الطبيعية أذكى بشكل أكبر لأن نمو دماغه بشكل سليم مسؤول مسؤولية أساسية عن نسبة ذكائه.
  • تساعد الرضاعة الطبيعية على حماية جهازه الهضمي والكلوي.
  • تكون الأم جاهزة في أي وقت لإرضاع طفلها دون الحاجة لتجهيز رضعات مسبقة دافئة له.
  • كما تحميه من خطر الإمساك الذي يكون مضراً بالنسبة له في الشهور الأولى من عمره.
  • تساعد الطفل على تكوين أسنان سليمه وتسنينه بشكل منتظم.
  • توطد العلاقة بين الرضيع وأمه وتجعلهم مرتبطين سوياً وتشعره بالأمان.

كما أن الرضاعة الطبيعية مفيدة للأم على الصعيد الآخر كما يلي:

  • تساعد الأم على فقدان الوزن الذي اكتسبته أثناء فترة الحمل، وهذا ما تتمناه كل أم بعد وضع طفلها.
  • تساعد أيضاً في رجوع الرحم لموضعه الأصلي وانكماش حجمه مثل حالته السابقة قبل الحمل.
  • تقي الأم من فرص الإصابة بجميع أنواع السرطانات التي تكون عرضة لها أي سيده.
  • تجعل هناك رابط من الثقة والاطمئنان يمتد بين الطفل وأمه.

أهمية المتابعة الدورية مع الطبيب لتطور الطفل في الشهر الثاني

في بداية عمر الطفل نهتم بمتابعة دورية مع طبيبه المتخصص لتقديم الفحص الشامل ومتابعة نموه وحركته وقياس وزنه وطوله بالإضافة إلى متابعة أي أمراض لا قدر الله قد أصابته عند الولادة مثل الصفراء أو غيرها مع مراجعة التاريخ المرضي له ولعائلته، مع مراعاة إعطاء الطفل جرعات التطعيم المقررة من وزارة الصحة في المواعيد المحددة لذلك للحفاظ على الطفل سليم معافى، مع ملاحظة أي أعراض تطرأ عليه من حساسية أو كحة أو رشح أو سخونة بعد كل تطعيم مع استشارة الطبيب في هذه الحالات.
ننصحكم بمشاهدة: الشهر الثالث من الحمل والتغيرات التي تطرأ على الأم والجنين

الألعاب التي يمكن أن يستخدمها الطفل في هذه المرحلة

يفضل الطفل في هذه المرحلة الألعاب البلاستيكية والكرات المطاطية التي يحاول أن يمسكها بيده ويحاول أن يلتقطها كلما سقطت، ويفضل هذا النوع من الألعاب نظراً لأنها غير مضرة على الإطلاق إذا سقطت على وجهه أو جسده، كما أنه يفضل الألعاب ذات الألوان المختلفة والمتحركة التي تعلق فوقه، وتظهر سعادته بهذه الألعاب من خلال تحريك يديه وقدميه فرحة بهذه الألعاب.

ينمو الطفل في الشهر الثاني من عمره نمواً أكثر من شهره الأول، فماذا عن نموه الحركي والجسدي وطريقة نومه والأطعمة التي يمكن أن يتناولها والألعاب التي نستخدمها معه؟، فعن تطور الطفل في الشهر الثاني تحدثنا معكم في هذا المقال ونرجو أن نكون قد أفدناكم.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.