علاج إلتهاب المعدة المزمن وأعراضه وأسبابه

علاج إلتهاب المعدة المزمن وأعراضه وأسبابه إلتهاب المعدة هو تهيج بطانة المعدة وذلك بسبب البكتريا الحلزونية والتي تتسبب في معظم حالات قرحة المعدة والتي انتشرت بشكل كبير في وقتنا الحاضر وبالتالي سوف نتعرف على أسباب وأعراض وطرق علاج إلتهاب المعدة كل هذا وأكثر في موقعنا  “ كبسولة طبية ” ، فتابعوا معنا تلك المقالة.

علاج إلتهاب المعدة المزمن وأعراضه وأسبابه

إلتهاب المعدة أسبابه

التقدم في العمر : حيث إن أكثر الناس المصابين بإلتهاب المعدة هم من كبار السن لأن الغشاء المخاطي الخاص بالمعدة يكون أقل سمكا مما يجعلهم أكثر عرضى للبكتريا الحلزونية من الفئات العمرية الأخرى.

كثرة تناول المشروبات الكحولية : فتناول تلك المشروبات بشكل كبير أو متكرر يؤدي إلى تهيج المعدة وبطانة المعدة كما يتسبب في تآكلها بسبب الأحماض ويسبب إلتهاب المعدة الحاد.

استخدام المسكنات بشكل كبير : فإستخدام المسكنات مثل الأسبرين والنابروكسن له دور كبير في الإصابة بإلتهاب المعدة سواءا المزمن أو الحاد نظرا لتآكل جدار المعدة بسبب تقليل تلك المسكنات لإفراز مادة معينة مسؤولة عن الحفاظ على الغشاء المخاطي للمعدة المبطن والذي يحميها من الأحماض.

علاج إلتهاب المعدة المزمن وأعراضه وأسبابه

إلتهاب المعدة أعراضه

الأعراض التي سوف نعرضها لكم لا يشترط أن يشعر بها جميع الأشخاص ولا يشترط أيضا أن يشعر الشخص المصاب بجميع الأعراض معا كما تختلف الأعراض من شخص لأخر وتلك الأعراض هي :-

  • وجود دم أثناء القئ مع ظهور مادة ذات  لون مثل لون البن المطحون
  • لون البراز غامق أسود داكنا
  • آلام في البطن خاصة المنطقة العليا من البطن
  • الشعور بفقدان الشهية
  • الشعور بإحتراق في المعدة وخاصة عند الليل وبعد تناول الوجبات الغذائية
  • وجود غازات في البطن بشكل كبير مع كثرة التجشؤ وإنتفاخ في البطن
  • عسر الهضم
  • الشعور بالغثيان وعدم القدرة على تناول الكثير من الأكل

» اقرأ أيضا لمزيد من الإفادة : أسباب إرتفاع الكوليسترول ومخاطره وطرق علاجه

إلتهاب المعدة طرق علاجها

لابد من التعرف أولا على الأسباب المؤدية للإلتهاب في المعدة ففي حال إصاابة الشخص بإلتهاب المعدة بسبب كثرة تناول المسكنات فلابد من تقليل تناول المسكنات التي تهيج المعدة وإستبدالها بأنواع أخرى.

أما في حال كان السبب وراء الإصابة بإلتهاب المعدة هو الإصابة بعدوى البكتريا الحلزونية فلابد من تناول المضادات الحيوية المناسبة والتي تقضي على تلك العدوى.

» اقرأ أيضا لمزيد من الإفادة : اللب السوري وزيادة الوزن – الحقيقة العلمية الكاملة

هناك مجموعة من الأدوية التي تساعد في التقليل من تأثير إلتهابات المعدة مثل : مضادات الحموضة : والتي تعمل على تخفيف آلام ناتجة عن إلتهاب فم المعدة فهي تعمل على معادلة الحموضة كيميائيا ولكن لابد من الحذر لأن كثرة إستخدامها يؤدي إلى الإسهال والإمساك.

في النهاية لابد من الإهتمام بمعالجة إلتهاب المعدة وعدم إهمال الموضوع لأنه مرض يتفاقم إذا لم يتم معالجته بشكل سليم فهو يؤدي إلى الإصابة بقرحة المعدة أو سرطانات المعدة وقد يؤدي إلى زيادة إلتهاب المعدة المزمن والحاد ونتمنى أن تكونوا قد أستفدتم من تلك المقالة ، نتمنى لكم دوام الصحة والعافية.

 

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.