أفضل طرق الدفاع عن النفس في حال تعرضت لاعتداء

أفضل طرق الدفاع عن النفس إذا تعرضت لإعتداء لا نستطيع أن نمنع الأذى عنا إذا ما تعرضنا له وخاصة أثناء السير ليلا لذلك نجد العديد من الناس ترغب في تعلم طرق الدفاع عن النفس حتى يستطيعوا مواجهة أي أحد يتعرض لهم فجأة دون خوف لذلك سوف نقدم لكم مجموعة من أفضل الطرق للدفاع عن النفس في حال تعرضت لأي نوع من الإعتداء كل هذا وأكثر في موقعنا  ” كبسولة طبية ” ، فتابعوا معنا تلك المقالة.

أفضل طرق الدفاع عن النفس إذا تعرضت لإعتداء

الدفاع عن النفس في الشارع

نحن نفتقد للأمان والحماية في الشوارع بشكل كبير خاصة إذا كانت الشوارع مظلمة أو في أماكن هادئة ليس بها ناس وبالتالي هناك مجموعة من النصائح منها

يفضل عدم السير في الشوارع الهادئة أو المظلمة بمفردك أو في وقت متأخر من الليل وعدم دخول كبائن التليفونات الموجودة في تلك الشوارع لأن نسبة إرتكاب الإعتداءات تكثر بها بشدة.

لابد من التحلي بالثقة بالنفس ففي أثناء سير الأشخاص بثقة يجعل المجرمين ومرتكبي الجرائم بالخوف من إرتكاب أي جريمة ويبعد تماما.

» اقرأ أيضا لمزيد من الإفادة : أعراض إلتهاب الأذن الوسطى وسبل الوقاية منه

ضرب المعتدي في الأماكن الحساسة من جسده مثل الأعضاء التناسلية ، الأنف ، العينين والركبة.

القيام بصفع المهاجم على أذنيه بقوة كبيرة لأن تلك الحركة تؤدي إلى دخول كمية كبيرة من الهواء إلى الأذن بسرعة كبيرة مما يجعل المهاجم يفقد قدرته على التوازن والتركيز.

إستخدام المفاتيح كسلاح ضد المعتدي وطعنه من خلالهم وهي من أكثر الطرق المنتشرة بشكل كبير

إذا كان الشخص الضحية لديه شعر طويل يفضل تخبئته  من خلال طاقية حتى لا يستخدمه المتعدي ضده ويشده منه وبالتالي سهولة إمساكه وتثبيته منه.

أفضل طرق الدفاع عن النفس إذا تعرضت لإعتداء

أفضل طرق الدفاع عن النفس

في حال قلقك من تعرضك لموقف تعدي في المصعد ( الأسانسير) يفضل ألا تقوم بالإرتفاع لدور عالي بل لابد من أن تقوم بالضغط على جميع الأزرار الموجودة في الأسانسير حتى يقف عند كل دور مما سيمنعه من التعرض لك.

هناك مجموعة من التطبيقات يمكن تحميلها على هاتفك من أجل التواصل مع أصدقائك ، أقاربك أو النجدة في حال تم التعرض لأي تعدي أو هجوم.

» اقرأ أيضا لمزيد من الإفادة : أسباب وعلاج ألم أسفل الظهر

إستخدام أسفل كف اليد في ضرب الأنف من أجل إفقاد المهاجم للسيطرة على نفسه.

الضغط بقوة شديدة في منطقة أسفل الرقبة قد تؤدي إلى فقدان المهاجم توازنه وحتى فقدانه لوعيه تماما.

في النهاية  ننصحكم بالقراء كثيرا حول هذا الموضوع نظرا لأهميته البالغة في الحفاظ على أماننا وخاصة في حال إصطحابنا لأطفال نتمنى أن تكونوا قد أستفدتم من تلك المقالة ، نتمنى لكم دوام الصحة والعافية.

 

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.