خروج دم من الأنف مع المخاط أسبابه وعلاجه

خروج دم من الأنف مع المخاط ، من الأمراض التي تتكرر كثيرًا وخصوصًا عند الأطفال أثناء اللعب، ويُصاب الأشخاص من حوله بالقلق والتوتر، وهذا ما سنتحدث عنه في “كبسولة طبية”، فنتعرف على التعامل الصحيح مع هذه المشكلة، وأسبابها، وعلاجها وطرق الوقاية.

» اقرأ لمزيد من المعرفة: انسداد الانف عند الرضع أعرضه وطرق علاجه

خروج دم من الأنف مع المخاط أسبابه وعلاجه

أولًا: التعامل الصحيح عند خروج دم من الأنف مع المخاط :

في حالة خروج دم من الأنف مع المخاط يجب أولًا عدم خفض الرأس إلى الأسفل؛ لأن ذلك يساعد على نزول وتدفق الدم إلى الحلق فيتسبب في القيء.

ثانيًا: أسباب خروج دم من الأنف مع المخاط:

1. جفاف الأوعية الدموية في الأنف:

يسبب النزيف ونزول الدم.

2. حدوث ضربات مباشرة وقوية على الأنف:

تسبب أيضًا خروج دم من الأنف مع المخاط.

3. سهولة تمزق الأغشية المخاطية للأنف:

بسبب الحساسية فيسهل حدوث النزيف.

4. ضعف الأوعية الدموية:

في بعض الحالات تكون الأوعية الدموية في الأنف رقيقة وضعيفة جدًا مما يسهل تمزقها.

5. العدوى التي تهاجم الغشاء المخاطي:

تتسبب في نزول دم من الأنف مع المخاط.

6. جفاف الأنف:

بسبب التعرض للهواء الشديد أو الجلوس أمام مكيف الهواء فتزداد احتمالية النزيف.

7. التغيرات المناخية:

لها عامل كبير في خروج الدم من الأنف.

8. المناطق العالية والمرتفعات:

تسبب أيضًا خروج دم من الأنف مع المخاط.

9. بعض أنواع حساسية الأنف:

التي تسبب هذه المشكلة.

10. تعاطي المخدرات عن طريق حاسة الشم:

من أخطر الأمور على أغشية الأنف الرقيقة مما يسبب نزيفها.

11. الإصابة بالسرطان في التجويف الأنفي:

قد يسبب خروج الدم من الأنف أيضًا.

12. بعض الأمراض المسببة لنزيف الأنف:

مثل بعض المشاكل والاضطرابات في تجلط الدم، وارتفاع في ضغط الدم وبعض أمراض الكلى.

» نرشح لك قراءة: علاج إستنشاق مبيد الحشرات بسرعة وبطرق سهلة قبل حدوث تسمم

خروج دم من الأنف مع المخاط أسبابه وعلاجه

ثالثًا: علاج خروج دم من الأنف مع المخاط :

سواء كان المصاب طفلًا أو شخصًا كبيرًا فطرق العلاج لا تختلف كثيرًا، فغالبًا يكون الأمر عارض وليس خطرًا لدرجة تدخل الطبيب، وأشهر طرق العلاج:

1. عند إصابة أي شخص بخروج دم من الأنف مع المخاط يفصل أن يجلس في وضع قائم، ثم يميل إلى الأمام ويقوم بالضغط على أنفه قليلًا.
2. تجنب أي تصرف من التصرفات التي تؤدي إلى تحفيز وتنشيط الأنف على النزيف مرة أخرى بعد توقفه، مثل تنظيف الأنف بشدة أو التمخط.
3. بعد توقف النزيف يضع كمادات باردة أو قطع ثلج على منطقة الرقبة، لأن ذلك يساعد على تقلص الأوعية الدموية فيتوقف النزيف، ونكرر ذلك الأمر إذا استمر النزيف.
4. إذا توقّف نزول الدم من الأنف يُفضل استعمال محلول ويكون ملحي، والاستنشاق داخل الأنف أو تقطير الأنف.
5. في حالة استمرار النزيف أكثر من عشر دقائق، فيجب زيارة الطبيب المختص؛ لأنه ربما يحتاج الطبيب إلى كي الشعيرات الدموية أو استخدام علاج دوائي للمريض.
6. وأيضًا في حالة المسيلات للدم، مثل الإسبرين وحدوث النزيف أكثر من مرة يوميًا وأربع مرات أسبوعيًا، يجب زيارة الطبيب المختص.

رابعًا: طرق الوقاية من خروج الدم من الأنف مع المخاط :

1. ترطيب الأنف باستمرار، بواسطة استعمال الزيتون أو الفازلين الطبي.
2. تناول كميات من السوائل وتكون كافية.
3. ترطيب جو المنزل وتلطيفه، عن طريق استخدام مكيفات.
4. عدم استخدام المواد الحادة في تنظيف الأنف، وفي حالة وجود حساسية يجب معالجتها.
5. الوقاية من الأمراض المزمنة مثل: نزلات البرد عن طريق غسل اليدين جيدًا والتمخط بلطف ورمي المناديل المستعملة.

وفي ختام موضوعنا يجب القول إنه في حالة تكرار خروج دم من الأنف مع المخاط ينصح بعدم القلق فنستطيع التغلب على المرض، ففي أغلب الحالات يكون بلا سبب مرضي فلا يشكل خطرًا على المُصاب.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.