أعراض التهاب الأذن الخارجية وعلاجه

أعراض التهاب الأذن الخارجية وعلاجه، لابد أن نعلم أن دور الأذن لا يقتصر على سماع الأصوات وإرسالها للمخ فقط، وإنما لها دورًا رئيسيًا في حفظ التوازن للإنسان، فالأذن الخارجية دورها تجميع الأصوات وإرسالها إلى الأذن الوسطى ثم تنقلها الأذن الوسطى إلى الداخلية لتوصلها إلى المخ عن طريق الأعصاب، ولمعرفة أعراض وعلاج التهاب الأذن الخارجية تابعوا معنا هذا المقال.

اقرأ أيضًا: إلتهاب الأذن عند الأطفال – كيف يمكن علاجه ؟

مراحل تكوين الأذن:

تنقسم الأذن إلى ثلاثة أقسام وهي:

  • الأذن الخارجية: ويطلق عليها (الصيوان) وهي عبارة عن الجزء الخارجي من الأذن وهو الظاهر من الأذن للجميع، ودورة تجميع ونقل الأصوات المسموعة إلى الأذن الوسطي.
  • الأذن الوسطى: هو جزء في منتصف الأذن من الداخل ممتلئ بالهواء، ويحتوي على قناة (استاكيوس) وثلاث غضاريف يسموا (السندان، المطرقة، الركاب)، ودورها تحويل الأصوات المنقولة من الأذن الخارجية إلى ذبذبات ونقلها إلى الأذن الداخلية.
  • الأذن الداخلية: هي الجزء الأخير من الأذن وتتكون من عدد من القنوات والأغشية السمعية وفي نهايتها توجد قوقعة الأذن التي تترجم الأصوات المسموعة وترسلها إلى المخ عن طريق الأعصاب ليترجمها ويفهمها الإنسان.

أسباب التهاب الأذن الخارجية:

  • تعرض الأذن للإصابة ببكتريا أو فيرس.
  • الإصابة بالتهاب في القصبة الهوائية.
  • قد يتوارث التهاب الأذن جينيًا من أحد الأبوين.
  • إصابة المريض بداء السكري مما يؤثر على حاسة السمع.
  • درجات الحرارة المنخفضة للجو تؤدي إلى التهاب الأذن الخارجية.
  • قلة المناعة خصوصًا مع تقدم العمر.
  • دخول كمية من الماء للأذن دون تجفيفها مما يؤدي إلى نمو الفطريات والبكتريا.
  • قلة شمع الأذن الذي يعد عامل حماية الأذن الخارجية.
  • بعض الأمراض الجلدية مثل الأكزيما يسبب التهاب الأذن.

أعراض التهاب الأذن الخارجية:

  • الشكوى من عدم السمع بوضوح مع سماع طنين في الأذن.
  • الإحساس بألم شديد من خارج الأذن ينخفض ويزداد، خصوصًا عند لمسها.
  • خروج إفرازات صديدية من الأذن.
  • شعور المريض بهرش وحكه في الأذن الخارجية باستمرار.
  • الإحساس بالدوار وعدم الاتزان وصداع.
  • سيلان في الأنف أو انسدادها فالأنف والأذن والحنجرة مرتبطين ارتباطًا وثيقًا ببعضهم.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم مع تعب وإرهاق عام.

علاج التهاب الأذن الخارجية:

  • عند الشعور بأي من الآلام السابق ذكرها يجب التوجه مباشرة لطبيب الأنف والأذن والحنجرة الذي بدورة سيفحص الأذن الخارجية وعمل تصوير للقناة السمعية لتحديد المشكلة.
  • إن كان الالتهاب بسبب عدوى بكتيرية فسيصف الطبيب مضادًا حيويًا مع بعض المسكنات ومضاد للالتهاب وخافض للحرارة.
  • إذا كان الاحتقان شديد في القناة السمعية فقد يصف الطبيب مزيلًا للاحتقان أو بعض أدوية الحساسية وآخر حل قد يلجأ إلية هو إجراء جراحة للأذن الخارجية.
  • توجد بعض العلاجات الطبيعية المنزلية التي تقلل من الالتهاب وتخفف من الألم مثل: تقشير وفرم رأس ثوم كاملة ونقعها في نصف كوب زيت زيتون لمدة أسبوع، ثم تصفية هذا الخليط في قطعة شاش وتنقط نقطتين في الأذن المصابة بالالتهاب ويحفظ باقي الخليط في الثلاجة.
  • لتخفيف الألم حتى حين الذهاب إلى الطبيب يمكن تدفئة زيت الزيتون، وتبلل قنطةٌ فيه وتوضع على طرف الأذن حتى تتشرب الأذن الخارجية الزيت ويقل الألم.

للمزيد تعرف على: أعراض التهاب الأذن الوسطى وسبل الوقاية منه

طرق تجنب التهابات الأذن بشكل عام:

  • التأكد من تجفيف الأذن بعد الاستحمام أو الوضوء جيدًا لعدم إعطاء الفرصة للفطريات والبكتريا للنمو داخل الأذن خاصة في فصل الشتاء.
  • الاهتمام بنظافة الأذن وتنظيفها عن طريق إدخال القطن الخاص بتنظيف الأذن مع الحرص الشديد على عدم دفع الشمع إلى الداخل.

لا تتأخر في زيارة الطبيب إذا:

  • إذا عانيت من آلام في الأذن يوم بأكمله.
  • إذا كان الألم شديدًا وغير محتمل.
  • إذا عانى الشخص من قلق في النوم واضطرابات بسبب ألم الأذن.
  • الشعور بشكشكة شديدة بعد التعرض للأنفلونزا.
  • ملاحظة خروج إفرازات من الأذن مثل الصديد أو الدم.

للمزيد اقرأ: تعرف على أخطر أضرار المضاد الحيوي علي جسم الإنسانفي هذا المقال عرضنا لكم كل ما يخص الأذن الخارجية من أسباب، وأعراض، وعلاج إصابتهابالالتهاب، وكيفية تجنب تلك الالتهابات والأعراض التي على أثرها يتوجب مراجعة الطبيب.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.