اضطراب القلق العام أنواعه وكيفية التغلب عليه

اضطراب القلق العام، هناك بعض الأشخاص ممن يلحقهم اضطراب القلق العام الذي إذا زاد معدلة يعرضهم إلى مشاكل جسمانية كثيرة ونفسية، حيث أن اضطرابات القلق العام تحدث نتيجة أسباب عديدة، منها التوتر بصورة مستمرة أو الخوف من شئ ما، مع العلم أن الموقف لا يستدعي كل ذلك، وسوف نتعرف سويا على اضطراب القلق العام من خلال المقال الآتي في “كبسولة طبية“.

نرشح لك أيضاً : كيفية التغلب على الخوف

اضطراب القلق العام

ما هو اضطراب القلق العام؟

قبل أن نتعرف سويا على كيفية الوقاية من اضطراب القلق العام والتخلص منه، والطريقة المثلى لعلاجه، دعونا أولا نتعرف على اضطراب القلق العام بصورة واضحة، وهو عبارة عن حالة مرضية يصاب بها الإنسان في بعض الأوقات نتيجة تعرضه إلى ضغط نفسي أو عصبي، كما أنه يحدث للشخص الخائف من شيئ ما بصورة مستمرة، كما أنة مرض يلحق بالحالة النفسية والجسدية للشخص مما ينتج عنها عدم القدرة على التركيز، وعدم الحصول على قسط وفير من الراحة اللازمة وغيرها من الأسباب العديدة.

ما هي الأعراض الجسمانية والنفسية التي تلحق بالشخص المصاب بهذا المرض؟

الصداع

يلجأ معظم الناس إلى تناول العقاقير المختلفة والمسكنات التي تعمل على تخفيف الألم والتخلص من نوبات الصداع التي تلحق بهم دائما دون أن يعرفون السبب الرئيسي وراء حدوث ذلك، ولكن في الحقيقة أن اضطراب القلق العام الذي يلزم الشخص يجعله يشعر بالصداع الدائم نتيجة التفكير باستمرار في الشيء المسبب له القلق وعلى أثرة لا يحصل على الراحة اللازمة لجسمه.

الشد العصبي

إن مريض القلق العام يصاب في بعض الأوقات بشد عصبي كمان ونتيجة التوتر الزائد يدفعه إلى تكسير أظافره من خلال أسنانه وقطمها، كما أن الشخص المصاب بالتوتر يجعله أيضا يقوم بهز أرجلة كثيرا طوال فترة جلوسه أو التفكير في شئ ما، ومن الأفضل أن يفكر في أي أمر آخر ولا داعي للتركيز في المواضيع والأمور التي تعمل على التوتر العصبي له.

السهر لفترات طويلة “الأرق”

غن الأرق من المشاكل التي يصاب بها الكثيرون وتحدث أثناء إنتظارهم حدث معين أو القيام بشئ هام في موعد محدد ينتظرون مجيئه، كما أن الأرق من أصعب الفترات التي يعيشها الفرد والتي على أثرها تناول المنبهات مثل القهوة والشاي بكميات كبيرة، ويحدث هذا بكثرة لدى الأشخاص الذين يعانون من اضطراب القلق العام، لخوفهم من شئ ما.

على سبيل المثال يذكر طلاب الثانوية العامة نجد أن معظمهم مصابون بهذا المرض في فترة الإمتحان وآخرون يصابون به قبل ظهور النتيجة ففي فترة الإمتحان يقوم الطالب بمذاكرة المنهج المقرر عليه والأسئلة الهامة التي يتوقع وجودها بالامتحان.

وحينما ينهض إلى النوم يصاب بحالة من التوتر العصبي التي لا تجعله غير قادم على النوم بل أن كل ما في استطاعته أن يجلس طوال الليل ويفكر في الإمتحان القادم سوف يأتي يسيرا أم عسيرا، وقبل ظهور النتيجة بأيام يصاب البعض بهذا المرض خوفا من أن تكون الدرجات ليست كما يرام.

اقرأ أيضاً للإفادة : نزول دم أثناء الحمل

اضطراب القلق العام

كيفية علاج اضطراب القلق العام؟

تناول بعض العقاقير

إن القلق الذي يلحق بالإنسان شأنه كشأن أي مرض آخر يجب تناول بعض العقاقير اللازمة لة وذلك من خلال وصف الحالة للطبيب وبعد الكشف يتم تناول الأدوية المناسبة له.

اللجوء إلى الطبيب النفسي

يجب على الشخص المريض بالقلق العام أن يلجأ إلى الطبيب النفسي لعرض المشكلة المسببة له القلق هذا كي ينصحه بالطريقة الصحيحة التي يجب أن يتبعها كي يشفى من هذا المرض سريعا.

عزيزي القارئ إن كنت تعانى من اضطراب القلق العام فعليك أن تستعين بالله دائما، ثم تقوم بالتفكير في بعض الأشياء الإيجابية التي تجعلك تنسى الشيء المسبب لك القلق والتوتر المستمر.

 

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.