هرمون النمو gh لكمال الأجسام وبناء العضلات

هرمون النمو gh لكمال الأجسام وبناء العضلات، انتشرت مؤخرًا بين الشباب والمراهقين فكرة الاهتمام بعضلاتهم وبناء أجسام مشدودة وقوية وعضلات بارزة، وللحصول على هذا الجسم المنحوت لا يمكنهم الاعتماد على ممارسة التمارين الرياضية فحسب؛ لذلك يتجهون لتناول الهرمونات التي يروج لها المدربون في صالات الجيم وأهمها هرمون gh (هرمون النمو) باعتباره حل سريع لبناء خلايا العضلات والحصول على جسم مثالي، تابعونا للتعرف على حقيقة هرمون النمو لكمال الأجسام.

اقرأ أيضًا: أفضل أنواع الفيتامينات في الصيدليات التي يحتاجها جسم الإنسان

ما هو هرمون gh النمو؟

_ هرمون النمو هو هرمون يحفز الجسم لبناء العضلات وخلاياها والعظام، وهو أيضًا مسؤول عن النمو من مرحلة الطفولة حتى بداية المراهقة، وبعد البلوغ يلعب دوًرا هامًا في التمثيل الغذائي وحرق الدهون وبالتالي يحافظ على شكل الجسم.

_ تفرزه الغدة النخامية في الجسم بالشكل الطبيعي اللازم للنمو بينما يستخدم في تركيب العديد من الأدوية الخاصة بوظائف القلب؛ لذلك يجب عدم تناول هرمون gh النمو كعقار بدون استشارة الطبيب.

أهمية هرمون النمو gh

أهمية هرمون gh لنمو للجسم

_ هرمون gh النمو أهم أدوارة هو زيادة الخلايا وتكاثرها.

_ يعمل هرمون النمو على زيادة إنتاج البروتين مع زيادة كفاءة الجهاز المناعي.

_ هرمون gh النمو يحفظ فيتامين الكالسيوم في الجسم، ويساعد في حرق الدهون.

_ وهو هرمون مهم جدًا لبناء عظام الأطفال وحتى سن 21 عام.

تعرف على المزيد من خلال: اسماء أدوية لزيادة هرمون التستوستيرون

دور هرمون gh النمو لكمال الأجسام

_ أجريت دراسات مؤخرًا أثبتت أن تناول الأصحاء لهرمون gh النمو لمدة أسبوعين متواصلين أدى إلى زيادة إفراز الكولاجين في الجسم مما يؤدي إلى تضاعف قوة الأربطة العضلية.

_ لم تثبت الدراسات أن هرمون gh النمو يزيد من بناء العضلات حتى مع ممارسة تمارين الحديد، ولكن الرياضيون يطمحون من تناوله في زيادة حرق الدهون، تقوية الأربطة وعلاج الإصابات سريعًا، الإسراع من زيادة مفعول هرمون الذكورة “التستوستيرون” الذي يتناولونه لبناء العضلات.

دور هرمون gh النمو في تأخير الشيخوخة

ينخفض إفراز الهرمونات بشكل عام من الجسم مع التقدم في العمر وعلى رأسهم هرمون النمو، وقد استغل تلك المعلومة منتجين العقاقير المحتوية على هرمون النمو في الترويج له، فبعض المروجين لعقاقير الهرمونات الصناعية والتي تباع على الإنترنت وفي الصيدليات وصالات الجيم يتكهنون بدور هرمونgh النمو في الحفاظ على الشباب وتأخر الشيخوخة، وإن كان القليل من هذه الادعاءات صحيحًا إلا أنها لها أثرها السلبي على التدهور الجسدي السريع، ولا شيء يساعد في هذه الحالات إلا الحفاظ على نظام غذائي صحي مع ممارسة التمارين الخفيفة جدًا.

الجرعة المناسبة لهرمون gh النمو

_ تناول الهرمون في شكل سبراي أو برشام لا يحقق أي من النتائج المرجوة لتناوله، ولكنه يأتي في شكل بودر يذاب في المحلول المخصص للحقن، ويحقن من خلال سرنجة أنسولين تحت الجلد من 3 إلى 4 مرات يوميًا ولمدة أسبوعين للرجال.

أضرار تناول هرمون gh النمو

_ لكل هرمون أضرار إلى جانب الفوائد سواء زاد أو نقص بالجسم؛ لذلك يجب استشارة الطبيب قبل تناول هرمونات كمال الأجسام عامه لأن بعض الحالات تعاني من نقص في هرمون النمو ولكن الإفراط في تناوله للأصحاء قد يؤدي بهم لمشاكل صحية كبيرة.

_عدم الاستماع إلى المدربين الذين يحاولون التسويق لبيع أكبر كمية من عقاقير الهرمونات لمصالحهم الشخصية دون النظر لأضرار تلك الهرمونات على الأشخاص ومنها:

  • احتباس الماء داخل الجسم.
  • صداع مزمن.
  • أرق وعدم انتظام للنوم.
  • آلام في العظام والمفاصل.

_ وإن تناوله الشخص مدة طويلة فقد يؤدي به إلى:

  • احتمال الإصابة بمرض السكري.
  • زيادة ضغط الدم.
  • تضخم في العظام ونمو غير طبيعي (العملقة).
  • تضخم القلب وتصلب الشرايين.

اقرأ أيضًا: الأثار الجانبية لرويال فيت جي

وأخيرًا ننصح كل من يريد جسم مثالي أن يبتعد عن العقاقير المصنعة أملًا في بناء العضلات السريع وأن يتجه إلى ممارسة الرياضة مع الحفاظ على نظام غذائي صحي.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.