ألم كعب القدم – أسبابه وكيفية علاجه بأسهل الطرق

الم كعب القدم يسبب معاناة كبيرة لكل من يصاب به، وذلك لأن عظام الكعب المتصلة بالقدم هى أكبر عظمة موجودة في جسم الإنسان، وتتكون من ستة وعشرون عظمة تخص الكاحل وثلاثة وعشرون مفصل، وتحتوي على أكثر من مائة وتر، وقد يكون الألم الذي يصيب كعب القدم خفيفاً أو ألم قد يسبب إعاقة كُلية للقدم.

وهذا الألم يتمركز عادتاً بأسفل الكعب أو في منطقة علوية منه، وفي هذا المقال الذي يقدمه موقع كسبولة طبية سوف نتعرف على الأسباب التي تؤدي إلى الم كعب القدم والحالات التي يجب فيها إستشارة الطبيب والعلاج الصحيح لهذه الحالة، فتابعوا معنا.

⇔  شاهد هذا الموضوع المفيد  :  طريقة العلاج المنزلي لمشكلة تورم الأصابع في الشتاء

:: الأسباب التي تؤدي إلى الم كعب القدم ::

الم كعب القدم

 

الم كعب القدم أمر شائع بين نسبة كبيرة من الناس، وقد يكون سببه الإصابة بمرض وراثي أو أمراض أخرى مثل : الروماتويد وكذلك النقرص، ولكن هناك عدة أسباب أخرى قد تكون متصلة بالكعب نفسه، ومنها ما يأتي :

:: إلتهاب الوتر الأخيلي ::

وهو عبارة عن ضرر يصاب به الوتر الأخيلي المسئول عن ربط العضلات الخاصة بالساق من الخلق والعظمة الموجودة بالكعب، وهذا الإلتهاب شائع أكثر عند الذي يمارس رياضة الجري، وذلك لأنه يضطر لأن يزيد من سرعة الجري بشكل غير تدريجي، وأيضاً يصيب من يمارس رياضة يوم واحد في الإسبوع فقط.

⇔  شاهد هذا الموضوع المفيد  :  اسباب رفة العين وعلاجها بمنتهى السهولة

:: إلتهابات تصيب اللفافة الأخمصية ::

هذا النوع من الإلتهاب يصيب نسيج موجود في المنطقة السفلية من القدم، وهو المسئول عن ربط أصابع القدم بالكعب، ويظهر عند التقدم بالعمر كما يصيب الأفراد الذين يعملون في أعمال شاقة تضطرهم للوقوف لفترة طويلة، وأكثر فئة مصابة بهذا الإلتهاب هم العمال بالمصانع والمُعلمين.

والسبب في هذا الإلتهاب هو أن الكعب يتحمل ما لا يطيق، وقد يصاب به آخرون نتيجة التصرفات الخاطئة عند حمل أثاث أو عند إرتداء حذاء غير مناسب، وأكثر المُعرضين للإصابة بمثل هذا الإلتهاب الأفراد الذين يعانون من : السِمنة – الحوامل – مرضى السكر الذين لا يتبعون نظام غذائي صحيح.

:: المسمار العظمي ::

وهو عبارة عن نمو غير طبيعي لعظمة في منطقة تتصل باللفافة الأخمُصية وعظمة الكعب، وهذا المسمار ينشأ بسبب إجهاد متواصل يؤثر على اللفافة الأخمُصية وكذلك العضلات الموجودة بالقدم، وهذا المسمار العظمي قد لا يسبب أي ألم بالكعب.

:: المرض المسمى بالسيفر ::

وهو يصيب العظمة الموجودة بوسط الكعب، مما يجعل هناك تهيج وينتج عن إرتداء الأحذية الجديدة، وكذلك بذل مجهود مُضاعف، ويشعر معه المريض بألم بالمنطقة العليا من الكعب وليس بأسفله.

وهو مرض يصيب الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين ثمانية سنوات وأربعة عشر، وقد أثبتت الأبحاث أن الأطفال يصابون به بسبب عدم الإكتمال الكامل لعظمة الكعب.

⇔  شاهد هذا الموضوع المفيد  :  مدة بقاء الحشيش في البول والعوامل المتحكمة في بقاءه

:: الإلتهاب الجرابي ::

وهو عبارة عن كيس يمكن أن يمتد على المفاصل، مما يجعل حركتها وحركة العضلات وأيضاً الأوتار، تحدث بشكل لين ولكن عندما يصاب هذا الكيس بإلتهاب يسبب ألم في العظمة الموجودة أعلى الكعب أو أسفله، ويحدث نتيجة عدم إختيار حذاء مناسب.

:: تعرُض القدم للكدمات والكسر ::

من أهم مسببات الم كعب القدم هو تعرُض القدم لكدمات وكسور، فيحدث كدمات صلبة تؤثر على الإنسان وطريقة سيره وأيضاً ألم شديد.

:: نمو عظمي بالمنطقة أعلى الكعب ::

هذا السبب يصيب أكثر الإناث دون الذكور، وهو مرتبط أيضاً بالإلتهاب الجرابي، والسبب المباشر في الإصابة بهذا هو إرتداء أحذية ذو كعب عالي.

⇔  شاهد هذا الموضوع المفيد  :  إلتهاب الأذن عند الأطفال – كيف يمكن علاجه ؟

:: العلاج الفعال لـ الم كعب القدم ::

الم كعب القدم

هناك عدة علاجات من الممكن أن تؤدي دور فعال في ألم كعب القدم، منها إجراءات منزلية ومنها إجراءات علاجية بعد الذهاب إلى الطبيب، وهى كالتالي :

  • الحرص على عدم الوقوف أو المشي لمدد طويلة والإستمرار في أخذ فترة راحة بين كل نشاط ونشاط منزلي.
  • الإعتياد على وضع قطع من الثلج على الكعب لمدة لا تقل عن ربع ساعة يومياً من مرة إلى مرتين.
  • الحرص على تناول مسكنات عادية التي تُصرف بدون وصفات طبية.
  • إختيار الحذاء المناسب للقدم.
  • هناك جبيرة ليلية تباع في الصيدليات وتقوم بشد القدم، خاصةً أثناء فترة النوم.
  • هناك بعض الأعشاب التي تباع عند العطار وهى أعشاب تعالج الم كعب القدم يتم وضعها في ماء ساخن ووضع القدم فيها.

وإذا لاحظت عزيزي القارئ بعد تنفيذ كل ما ورَد في السطور السابقة أنك لم تتحسن، فيجب الذهاب فوراً إلى الطبيب حتى تتعرف على السبب وتلقي العلاج المناسب لحالتك، ولكن قبل الذهاب إلى الطبيب عليك عمل صورة أشاعة سينية تصور الكعب بالكامل.

وفي الغالب سوف يكون العلاج علاج فيزيائي يعمل على تقوية الأوتار والعضلات الموجودة بالقدم، كما سوف يكون العلاج أيضاً مضادات معروفة للإلتهاب، والتي قد تكون حقن أو كبسولات.

⇔  شاهد هذا الموضوع المفيد  :  ألم أسفل البطن جهة اليمين – تتعدد أسباب حدوثه

:: الحالات التي يجب فيها إستشار الطبيب ::

الم كعب القدم

الم كعب القدم أمر شائع كما ذكرنا وقد قدمنا العلاج المنزلي الذي يمكن أن يخفف منه، لكن إذا لم يتم إختفاء الشعور بالألم خلال أربعة عشر يوم أو واحد وعشرون يوماً، يجب أن يتم فوراً التوجه إلى الطبيب، وخاصةً إن ظهرت تلك الأعراض :

  • إن كانت حدة الألم شديدة وغير مُحتملة.
  • إذا شعرت بألم في الكعب بشكل غير متدرج ” أي مفاجئ “.
  • فقدان مقدرة الإنسان على المشي نتيجة الألم.
  • إذا صاحب الألم إحمرار أو تورم بمنطقة الكعب.
  • إذا ظهر الألم مصاحباً لحُمى أو وخز أو تنميل.

قدمنا لكم أعزائنا متابعين موقعنا كل ما يخص الم كعب القدم وأسبابه وطريقة علاجه، كما قدمنا لكم الحالة التي يجب فيها الذهاب إلى الطبيب، نتمنى أن تكون المعلومة قد نالت إعجابكم واستحسانكم، ففضلاً قوموا بنشر هذا المقال حتى يتمكن غيركم من معرفة أسباب هذا الألم وكيفية علاجه، وإن كانت لديكم أي استفسارات لا تترددوا في وضع تعليق أسفل المقال حتى نتمكن من معرفة استفساركم.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.