كيف تكون حركة الجنين في الشهر الخامس والتغيرات التي تحدث

كيف تكون حركة الجنين في الشهر الخامس ؟ تشتاق كل امرأة حامل لتقدم شهور حملها وتريد معرفة كل ما يخص صغيرها، فتتساءل عن اختلاف حركة جنينها في كل شهر من حملها.

فسنتحدث من خلال “كبسولة طبية” عن التغيرات التي تحدث للجنين في الشهر الخامس، وكيف تكون حركة الجنين في الشهر الخامس، والإحساس بها، وغيرهم.

» اقرأ أيضاً لمزيد من الإفادة: حركة الجنين في الشهر الخامس وكيفية حساب حركاته اليومية

كيف تكون حركة الجنين في الشهر الخامس والتغيرات التي تحدث

التغيرات التي تحدث للجنين في الشهر الخامس

• خلال الشهر الخامس يبدأ طول الجنين من ١٨ سنتيمتر، وينمو حتى يصبح ٢٢ سنتيمتر في أخر الشهر.

ما يعني أن معدل زيادة طول الجنين في الشهر الخامس هي سنتيمتر واحد فقط لكل أسبوع.

• أما بالنسبة لوزن الجنين فيصل حتى ٢٠٠ جرام في الأسبوع ١٨، ويستمر في الزيادة حتى يصل ٣٦٠ جرام مع  نهاية الأسبوع ٢٢.

• تنمو أذن الجنين وتأخذ مكانها الأصلي من الرأس، وتتكون طبقة مهمة لحماية الجنين، وتستمر هذه الطبقة في النمو حتى يصبح عمر الطفل عام.

ويصبح الدماغ لديه القدرة على استقبال وتحليل الأصوات، وتُسمى هذه الطبقة بطبقة الميلانين.

• كما أعضاء الجنين في الشهر الخامس تصبح أكثر وضوحاً، ويمكن معرفة نوعه بسهولة.

• تبدأ الأسنان الدائمة بالتكوّن داخل اللثة خلف الأسنان اللبنية، ويفرز الجنين بعض الإفرازات الهضمية غير الضارة له بشكل عام.

• يبدأ شعر رأس الجنين بالنمو.

• إذا كان نوع  الجنين أنثى، فيبدأ المهبل بالتشكيل أثناء الشهر الخامس.

كيف تكون حركة الجنين في الشهر الخامس

– تبدأ المرأة الحامل بالشعور بحركة الجنين في الفترة من الأسبوع الثامن عشر والأسبوع الثالث والعشرون في الشهر الخامس.

– وقد تكون في وقتٍ سابق، في أول الأمر تكون الحركة قليلة نسيباً وضعيفة.

ولكنها تزداد وتصبح أقوى بالتدريج، وتكون الحامل قادرة على التميز بينها وبين وظائف الجسم.

الإحساس بحركة الجنين في الشهر الخامس

– إذا أرادت الحامل الشعور بحركة جنينها في الشهر الخامس، يمكنها وضع راحة يدها على أسفل بطنها.

وتُسمى هذه الطريقة بالإرتكاض وهي تشبه رفة العين والنقر الخفيف.

– فيمكن يمر وقت طويل دون الشعور بالحركة يصل إلى ساعات.

لأن الجنين يحتاج إلى الراحة؛ لأنه يمكنه النوم داخل الرحم لمدة  خمس وأربعين دقيقة متواصلة.

عدد الحركات المتوقعة يوميا للجنين في الشهر الخامس

– يصل متوسط عدد حركات الجنين إلى ٢٠٠ حركة في اليوم خلال الأسبوع العشرين.

ويزداد بالتدريج إلى أن يصل إلى سبعمائة وخمسين حركة خلال الأسبوع الثاني والثلاثين.

– ولكنه يرجع ليقل ثانية؛ نتيجة نمو الطفل وبقائه في مكان ضيق ليصل إلى مائتين وثمانين حركة، ويتغير عدد حركات الجنين من يوم لآخر.

– وتعتبر هذه  التغيرات طبيعية، ولكن انخفاض عدد الحركات بشكل كبير يمكن أن يدل على ضائقة جنينية.

– وللجنين أثناء النهار دورة كاملة بين النوم والاستيقاظ، فهو ينام بين عشر دقائق وثلاثين دقيقة، ثم يستيقظ.

– لذا تختلف عدد الحركات في فترة النهار، وبالطبع عدد الحركات التي تشعر بها المرأة الحامل في توأم تكون أكثر من الحمل العادي.

» نرشح لك أيضاً قراءة: مراحل تطور الجنين في الأسبوع 24 من الحمل

كيف تكون حركة الجنين في الشهر الخامس والتغيرات التي تحدث

الأشياء التي تحدد حركة الجنين

يخلتف النشاط من جنين لآخر فلكل جنين وتيرة خاصة به، وكذلك فترات ومدة النوم بالنسبة للجنين، ومن الأشياء التي تحدد حركة الجنين ما يلي:

• يشكل عمر الحمل أهم عنصر يحدد حركة الجنين.

• تلعب حركة الأم الحامل دور أساسي في حركة الجنين.

• كما تؤثر الأدوية التي تتناولها الأم الحامل في حركة ونشاط الجنين، خاصةً التي تمر عبر المشيمة.

• يتأثر الجنين بالصوت العالي والضوء الساطع الذي يحيط به، فيمكن أن يكون سبباً للحركة.

• تؤثر بعض الأمراض المرافقة للحمل، كالسكري وتسمم الحمل وأمراض أخرى في حركة الجنين؛ لأنها تؤثر علي صحته فتسبب ضعف وقلة الحركة.

• ويمكن مراقبة حركة الطفل والاطمئنان عليه، من خلال حفظ عدد الحركات اليومية وتتبع حركة الجنين.

أهمية الحركة بالنسبة للجنين

– حجم الجنين وصحة الأم يشكلان عاملان ذات أهمية في الإحساس بحركة الجنين، مثل:

1. إذا قل عدد الحركات اليومية فلا داعي للقلق، وكان ذلك لمدة يوم أو اثنين.

2. ولكن إذا كانت الحامل تراقب الحركة وتنبهت لعدم وجود الحركة لمدة ثلاثة أيام أو أكثر.

مثل أن الجنين لا يستجيب لمحفزات الحركة كتناول الحلويات أو شرب الماء بكثرة، فيجب على المرأة الحامل مراجعة الطبيب على الفور.

لأن ربما يكون انخفاض عدد حركات الجنين بشكل كبير أو انعدامها مؤشراً لعدم وصول الغذاء بالشكل المطلوب للجنين.

لذا يجب الإسراع في تدارك المشكلة؛ حتى يكون علاجها سهلاً، ولتجنب المشاكل والأمراض التي قد تنتج عنها.

– لذا تكون زيارة المرأة الحامل للطبيب، وإجراء الفحوصات اللازمة للأم والجنين كالتصوير بالأمواج فوق الصوتية؛ لمتابعة تطور ونمو الجنين بشكل دوري أمر ضروري.

– حتى وإن لم تشعر بوجود مشكلة ما أو خلل، وذلك لزيادة الاطمئنان؛ لأن هناك مشاكل قد تحدث أثناء الحمل، ولا تظهر أعراضها على المرأة الحامل.

اختلاف الحركة من جنين لآخر

تختلف تجربة الحمل من امرأة لأخرى، لذا لا يجب مقارنة المرأة الحامل لنفسها أو ما تشعر به بامرأة أخرى؛ لأن هناك أسباب مختلفة للشعور بحركة الجنين وهي:

1. قوة الجنين وصحته والبنية الصحية والجسدية للأم؛ فالأم ذات الوزن الكبير تشعر بحركة الجنين بشكل أقل من الأم النحيلة.

2. كما أن الخبرة والحمل السابق يشكل دور هام في الشعور بالحركة؛ فالأم التي سبق لها الحمل تستطيع تمييز حركة الجنين أكثر من المرأة التي تحمل للمرة الأولى.

وفي ختام موضوعنا عن كيف تكون حركة الجنين في الشهر الخامس، يُنصح بالمتابعة المستمرة للطبيب المختص، والفحص الدوري للاطمئنان على صحة الجنين.

 

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.