كيفية التعامل مع الطفل العنيد والطفل كثير الحركة

كيفية التعامل مع الطفل العنيد ، اليوم ومن خلال موقع “كبسولة طبية“، سنحدثكم عن موضوع وهو من أهم الموضوعات التي تهم كثير من الأسر الذين يوجد لديهم طفل عصبي أو عنيد، وهو موضوع كيفية التعامل مع الطفل العنيد ويعد حالة العناد التي توجد لدى بعض الأطفال هو سلوك غير طبيعي ولكنه يكون سلوك مضطرب، ويحتاج منا العناية الكبرى، لابد عدم الإستسلام أمام ذلك السلوك الغير سوى، ولأهمية هذا الموضوع سنلقى الضوء على أسباب هذه المشكلة، وكيفية التعامل مع الطفل العنيد؟، وما هي أهم صفات الطفل العنيد؟

اقرأ أيضا : الطول المناسب للأطفال

كيفية التعامل مع الطفل العنيد

ما الصفات التي تتوافر في الطفل العنيد؟

  • الطفل العنيد يكون له صفات وسلوك يتميز بها ذلك الطفل عن غيره من الأطفال العاديين الطبيعيين ومن أهم هذه الصفات هي كالتالي:
  • يكون الطفل مندفع في أغلب أفكاره.
  • يكون الطفل متسرع في جميع قراراته.
  • يكون لديه عدم تركيز في أي من تصرفاته.
  • يكون دائما مشتت وغير منتبه لآي تصرف يعمله.
  • يعبر دائما الطفل عن كل ما يحتاجه بالبكاء المتواصل لكي يلبى طلبه.
  • كثير ما لا يستجيب إلى إرشادات ونصائح الوالدين، أو معلميه.
  • كثيرا ما ينتبه نوع من الخوف من الحيوانات.

الأسباب التي تؤدى إلى تطور حالة العناد لدى الأطفال

  • وهناك أسباب تجعل لحالة تزداد سوء عند الأطفال ويجب أن نتجنبها لكي نصل للطريقة المثلى إلى كيفية التعامل مع الطفل العنيد ومن هذه الأسباب هي:
  • عناد الآباء مع أطفالهم وقسوة المعاملة معهم وفرض أرائهم على أطفالهم، والتدقيق على كل تصرف ينبع من الطفل.
  • الآباء الذين يحاولون الخوف على أطفالهم بشكل مبالغ فيه، وكذلك يقوموا بإظهار هذه المشاعر أمام الطفل بشكل لافت.
  • الآباء الذين يتصفون بالضعف الإستسلام أمام أطفالهم مما يجعل الطفل يزداد عناده معهم.
  • الرغبة الشديدة للطفل في إثبات ذاتيه بعد مروره بعدة مراحل للنمو النفسي، ويظهر عليه علامات العناد فذلك يشير أنه في مرحلة النمو إلى تحفز الطفل على الإستقرار وإكتشاف نفسه ففي تلك المرحلة يبدأ في العناد وليس بالطريقة الطبيعية.
  • عدم تعامل الآباء بمرونة مع الأطفال والتدخل الزائد للآباء ومراقبة كل ما يصدر منه دون تشجيعه وتقيد حركاته فلذا يلجأ لأسلوب العناد مع محاولاته لفت النظر إليه وتقييد حركاته.
  • الأوامر التي يمليها الآباء على الطفل ففي بعض الأحيان قد تتسبب في عواقب لا يحبها الآباء وذلك يكون رد فعل للقمع الأبوي الذي يمارسونه على الطفل أي يأمرونه بإرتداء لون معينا وهو لا يريده فيصر على العناد، أو إصرار الأم على تناول نوع محبوب لديها وهو لا يميل إلى تناوله فيبدأ في العناد، وربما لوم الآباء له عند عدم فوزه في سباق أقامته المدرسة أو مع زملائه فلابد أن نتعلم كيفية التعامل مع الطفل العنيد دون أن نكون السبب في تفاقم المشكلة عنده.
  • الطفل المدلل وهو الطفل الذي يعبر عن رغباته بالعناد والإصرار فتستجيب له الآباء حتى يصبح هذا هو الأسلوب الأمثل لدى الطفل لتحقيق رغباته

كيفية التعامل مع الطفل العنيد

  • البعد كل البعد في إستخدام أسلوب العنف مع الطفل وخاصة في وقت ما يكون عنيدا.
  • الصبر مع الطفل العنيد تكون إحدى الطرق الناجحة للتعامل معه فالصبر يشعر الطفل ويعوده على عدم حصوله على ما يريده بسهولة ويجب على الآباء أثناء عناد الطفل أن يقومو بإحتواء الموقف.
  • عدم التفرق بين الأبناء في المعاملة فلابد الإعتدال في التعامل معهم جميعا ذكورا أو إناثا.
  • يجب توفير حياه تكون تتميز بالحب والحنان والعاطفة والدفء والمحبة وشعور الطفل بالأمان.
  • يجب تشجيع الطفل على تنمية مهارته وهواياته.
  • لابد من تحفيز الطفل على التعبير عن رأيه، والبعد عن إستخدام لفظ الأمر والنهى.
  • لابد أن يكون الوالدين قدوة للطفل لأنه يحاول تقليدهم في كل تصرفاتهم سواء أكانت إيجابية أو سلبية.
  • لابد عند طلب أي شيء من الطفل يجب مراعاة أن تكون في إمكانه أن يؤديها لذلك يجب مراعاة الفروق الفردية بين الأطفال.
  • يجب على الوالدين إتقان كيفية التعامل مع الطفل العنيد ويكون بأن نصادقهم ونسعى لتوطيد العلاقة معهم فكلما زادت الثقة بينهما زاد تقبل الطفل لأي طلب يطلبوه منه.
  • ينبغي عند طلب أي فعل من الطفل يجب معرفته ما أسباب قيامه بهذا الفعل ولابد من التفسير له.
  • عندما يكون الطفل عنيد وعصبي يجب علينا التوقف عن إصدار أوامر ونحاول أن نتجاهل سلوكه في هذه اللحظة وعدم الإصرار على تنفيذ أي أوامر حتى يشعر بالهدوء.
  • من الأفضل عند طلب أي شيء من الطفل يجب أن يكون بطريقة إيجابية ويتبع أرق الأساليب في الحوار معه كي تقول له اللي يصلى يحبه ربه ويدخله الجنة ويبدأ الوصف في صفات الجنة فبهذه الطريقة يفرح الطفل ويبدأ في التنفيذ.
  • لابد من تحفيز الطفل بالمكافأة وذلك عن طريق تشجيعه عندما يصدر منه فعل إيجابي فيجب أن نعزز هذا العمل الذي قام به فيفرح ويحاول تكراره لكي ينال من الوالدين المكافأة وهى من الممكن أن تكون مدحا محمودا، أووعد بالقيام بفسحة ترفيهية.

كيفية التعامل مع الطفل العنيد

النصائح التي يمكن أن يتبعها الوالدين مع الطفل وكيفية التعامل مع الطفل العنيد

  • يجب حسن التصرف عند التعامل مع الطفل العنيد أو الشقي لكي تحد بقدر الإمكان من تفاقم المشكلة ولا نقدر على حلها فيجب إتباع النصائح الأتي:
  • يجب عدم الصراخ في وجه الطفل حتى لا يغرس في عقله الخوف فيتسبب في حدوث مشاكل تظل تطارده مثل الخوف، وعدم الثقة بالنفس.
  • لابد من التحدث مع الطفل وذلك عن طريق حل أي مشكلة صادفته ويكون الحوار بشكل محترم ومتحضر، ولابد من النزول لمستوى تفكير الطفل وعقليته حتى يفهم الموضوع بطريقة جيدة.
  • ينبغي أن عند تربية الطفل يجب مراعاة كيفية التعامل مع الطفل العنيد يجب أن لا نخوف الطفل إطلاقا فيوجد بعض الآباء يحاولوا تخويف أطفالهم بالعفاريت، والفئران، واللصوص ويقولون له لو لم تنم سيأتي العفريت ويأكلك هذا الأسلوب خطأ في التعامل فبهذا يخلق منه طفل ضعيف وطفل جبان وتؤدى له مشاكل نفسية كثيرة.
  • يجب على الآباء عدم الكذب على الأطفال وهو أن تقول له مثلا إذا جاء أحد يسأل عليا قول له أن أنا غير موجود بالمنزل فهذا التصرف يجعل الطفل ينشأ على الكذب لأنك أمرته بذلك، ويجعل الطفل لا يثق فيك أبدا، ويكون كذابا تلقائيا، ويكذب على أي شخص حتى والديه.

وفى الختام يجب أن نعلم أن في معاملة الأطفال يجب أن يتطلب معرفة الطريقة المثلى في كيفية التعامل مع الطفل العنيد وهى تتطلب الحكمة والصبر ومحاولة عدم الإستسلام بالأمر الواقع ولابد أن نعلم أن الصراخ والضرب لا ينتج عنه إلا أثار سلبية مثل طفل عنيد فلابد أن نعزز الطفل ثقته بنفسه ونشعره دائما بقيمة المكافأة لكي نشجعه على مزيد من التحسن في السلوك لكي يشب الطفل على حسن الخلق.

قد يعجبك أيضًا

لديك تعليق.. يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.