أسباب وعلاج ألم أسفل الظهر

أسباب وعلاج ألم أسفل الظهر، تشير الدراسات أن ثمانون بالمائة من البشر يعانون من ألم أسفل الظهر، وأغلب الشكاوى تتركز في الفقرات الأخيرة وتسمى الفقرات القطنية، ومن المعروف أن آلامها تكون شديدة وحادة، فحسب تقرير منظمة الصحة العالمية فإن ألم أسفل الظهر واحدًا من العشرة أمراض الأكثر صعوبة في تأثيرها على حياة الإنسان، ولمعرفة الأسباب وطرق العلاج تابعونا.

للتعرف على المزيد: ألم أسفل البطن جهة اليمين – تتعدد أسباب حدوثه

أسباب ألم أسفل الظهر

ينقسم ألم أسفل الظهر إلى نوعين ..

1_ آلام مزمنة:

  • إن تعدى الشعور بالألم فترة ال 3 أشهر ولم يستطع الجسم التماثل للشفاء وحدة يعد حينها الألم مزمن وحاد.
  • الانزلاق الغضروفي: وفيه يتآكل القرص الغضروفي وهو موجود بين فقرات العمود الفقري، فإن حدث له تآكل يتسبب ذلك في الضغط على الأعصاب مما يسبب ألم أسفل الظهر.
  • الانزلاق الفقاري: ويحدث بسبب عدم ثبات الفقرات ويحدث بسبب خلل ميكانيكي تنزلق على أثرة فقرة من فقرات العمود الفقري إلى الأمام لتضغط على الفقرة التي بعدها، مما يتسبب في ضغط على الأعصاب وآلام حادة.
  • التهاب المفاصل: يحدث على أثرة التهاب وألم وتضيق في المفاصل ولكن بدرجات مختلفة حيث يشعر المريض بألم أسفل الظهر حسب تقدم العمر والشيخوخة.
  • الإصابة بكسور: تحدث بسبب هشاشة العظام كسور في بعض الحالات في الفقرات الأسطوانية وتسبب آلام حادة خاصة عند كبار السن.
  • عيوب خلقية وتشوهات: قد تكون للمريض تشوهات أو عيوب ولد بها مثل انحناء بشكل جانبي أو الحداب، مما يؤدي إلى ألم أسفل الظهر المزمن.
  • رضوض وصدمات: قد يحدث للظهر خلع في العمود الفقري أو كسر حاد نتيجة لحادث سيارة أو سقوط من مكان مرتفع مما يؤدي لألم أسفل الظهر المزمن.
  • فتق الفقرات القطنية: إن حدث فتق في الفقرات القطنيّة بالعمود الفقريّ؛ أي اختراق المادّة الجيلاتينية الموجودة ما بين الفقرات للطبقة الخارجيّة للفقرات، فسيتسبب ذلك في إيذاء والتهاب الجذور العصبيّة المحيطة بالفقرات.

للمزيد اقرأ: علاج الإنزلاق الغضروفي بوسائل سهلة وبسيطة

2_ ألم أسفل الظهر المؤقت وغير المزمن:

  • هي آلام تشبه آلام تمزق الأربطة وتحدث غالبًا بسبب التواء العضلات أو الإجهاد بصفة عامة، وعلى الرغم من أنها آلامها تكون شديدة وحادة جدًا إلا أنها تتماثل للشفاء سريعًا.
  • التهاب الأعصاب في العمود الفقري.
  • الوقوف لمدد طويلة أو الجلوس بطريقة خاطئة.
  • الإفراط في التعامل مع العضلات مثل حمل الأوزان الثقيلة باستمرار مما يسبب تمزقها أو تمزق بالأوتار.
  • الإصابات الرياضية بسبب حركات مفاجئة أو ثني الظهر بطريقة خاطئة.
  • الحمل عند النساء بسبب ضغط الرحم المحمل بالجنين على فقرات العمود الفقري مما يسبب ألم أسفل الظهر.
  • نقص فيتامين د، وحصوات والتهاب الكلى.

اقرأ أيضًا: آلام الظهر أثناء الحمل كيف نتجنبه ؟

علاج ألم أسفل الظهر عبر المتخصصين:

_ العلاج اليدوي وبالأقراص والدهانات.

_ الدعم النفسي والاسترخاء والمساج.

_ التحفيز الكهربائي للأعصاب عن طريق تمرير نبضات كهربائيّة بترددات منخفضة إلى الأعصاب لتنشيطها.

_ التدخل الجراحي إن لزم الأمر.

علاج ألم أسفل الظهر في المنزل:

_ القيام بتمارين خفيفة مخصصة لأسفل الظهر، إلى جانب السباحة والمشي نصف ساعة يوميًا.

_ النوم عدد ساعات كافية مع الحفاظ على وضعية النوم الصحيحة وهي النوم على الشق الأيمن مع وضع وسادة أسفل الركبتين ليخف الضغط على أسفر الظهر.

_ الجلوس بوضعية مضبوطة وهي فرد الظهر مستقيمًا مع وضع وسادة أسفل الظهر.

_ الحفاظ على الوزن دون زيادة مع ارتداء أحذية طبية منخفضة الكعب.

_ عمل كمادات باردة للتقليل من الالتهاب في أول أيام الإصابة، ثم عمل كمادات ساخنة فيما بعد للتقليل من الألم.

_ تناول مسكنات الألم ومضادات الالتهاب مع كريمات ارتخاء العضلات.

_ الحرص عند رفع المثقلات على عدم الانحناء من الخصر ولكن ثني الركبتين ثم الوقوف.

في هذا المقال عرضنا لكم أكثر أسباب ألم أسفل الظهر شيوعًا وأنواع تلك الآلام وكيفية التعامل معها، ولكننا في النهاية ننصح بزيارة الطبيب المختص في حال تعرضتم لأي من هذه الآلام وشفاكم الله وعافاكم.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.