اضطرابات الدورة الشهرية – أعراضها وأسبابها ومضاعفاتها وطرق علاجها

اضطرابات الدورة الشهرية هى عدم الإنتظام في مواعيد بداية فترة الطمث عند النساء، وهى مشكلة قد تعاني منها نسبة كبيرة من السيدات والفتيات، وفي هذا المقال الذي يقدمه موقع ” كبسولة طبية ” سوف نتعرف على أنواع إضطرابات الدورة الشائعة وأعراضها وأسبابها ومضاعفاتها وطرق علاجها، فتابعوا معنا.

:: أنواع شائعة من اضطرابات الدورة الشهرية ::

اضطرابات الدورة الشهرية

هناك عدة أنواع شائعة من الإضطرابات الخاصة بالدورة الشهرية، وهى كما يلي :

  • توقف الدورة الشهرية للفتاة بعد سن بلوغها لمدة تصل إلى ثلاثة شهور أو أكثر.
  • بداية الدورة الشهرية بآلام مبرحة.
  • كمية دماء غزيرة أثناء الدورة الشهرية.
  • كمية دماء قليلة أثناء فترة الحيض، لكنها تستمر أيام أكثر.
  • نزول الدورة الشهرية أكثر من مرة خلال واحد وعشرون يوم.
  • الإصابة بنزيف مهبلي في غير أوقات الدورة الشهرية.

〉 اقرأ أيضاً هذا الموضوع الهام : علاج الإنزلاق الغضروفي بوسائل سهلة وبسيطة

〉 اقرأ أيضاً هذا الموضوع الهام : الطول المناسب للأطفال وكيفية زيادة طول الطفل ؟

:: الأعراض المصاحبة لـ اضطرابات الدورة الشهرية ::

إن ما سوف نعرضه من أعراض لم تثبته الأبحاث العلمية الطبية إثباتاً قاطعاً، أي أن أي عرض من الممكن أن يكون عرضاً لمرض وليس لإضطراب الدورة الشهرية، ومن هذه الأعراض ما يلي :

  • الشعور بحرقة في البول عند التبول.
  • الصعوبة في الحمل، سواء لأول مرة أو للمرة الثانية أو الثالثة.
  • الشعور بالألم في منطقة الظهر.
  •  الشعور بالغثيان والقيئ.
  • الإصابة بتقلصات وآلام في المنطقة التي تقع أسفل البطن.
  • الإصابة بالإفرازات المهبلية الغير عادية.

〉 اقرأ أيضاً هذا الموضوع الهام : أعراض الحمل خارج الرحم – خطر يهدد حياة الأم

:: الأسباب الطبيعية التي تؤدي إلى اضطرابات الدورة الشهرية وعدم إنتظامها ::

هناك عدد كبير من الأسباب الطبيعية التي تؤدي إلى عدم الإنتظام في نزول الدورة الشهرية لدى السيدات والفتيات، ومنها ما يلي :

  • قد يحدث إضطراب طبيعي لفترة الطمث، وذلك في بداية المراحل الأولى للبلوغ وهذا حتى عُمر الواحد وعشرون عاماً.
  • قد تختلف المواعيد الخاصة بالدورة الشهرية من سيدة أو فتاة إلى أخرى، لأن المراحل التي يمرون بها مختلفة، فنجد أن المرحلة الخاصة بالبلوغ تختلف تماماً عن المرحلة بعد سن الخامسة والعشرون، كما تختلف مرحلة ما بعد الزواج عن المرحلة الخاصة ببلوغ الأنثى سن اليأس.
  • تختلف كمية الدم من أنثى إلى أخرى، فهناك من يكون الطبيعي لديها هو نزول دم بدون تدفق، وأخرى طبيعة جسدها تؤدي إلى حدوث تدفق للدماء.
  • قد يتسبب القلق والتوتر والإجهاد والحزن في حدوث إضطراب للحيض من شهر إلى أخر.
  • قد تكون هناك أمراض خطيرة مصابة بها الأنثى وهى التي تؤدي إلى هذا الإضطراب، ومن أشهر هذه الأمراض هو سرطان الرحم وسرطان المبيض.
  • من المعروف أن أفضل فترة يتم فيها خروج البويضة من المبيض هى ثمانية وعشرون يوماً، لكن قد تتفاوت هذه المدة لتتراوح ما بين ثلاثة وعشرون يوماً إلى خمسة وثلاثون، أي أن خلال هذه الفترة لا يمكن إطلاق اسم إضطراب في الدورة الشهرية إن حدثت خلالها.

〉 اقرأ أيضاً هذا الموضوع الهام : الأسبوع 37 من الحمل والمتاعب التي تواجه المرأة الحامل

:: الأسباب الطبية التي تؤدي إلى اضطرابات الدورة الشهرية ::

اضطرابات الدورة الشهرية

هذه الأسباب التي سوف نعرضها عليكم هى أسباب مرضية تؤدي إلى حدوث إضطراب في فترة الحيض ومواعيده، وهى كالتالي :

  • الإصابة بسرطان عنق الرحم – المبيض – المهبل.
  • الإصابة بإلتهابات الحوض.
  • التعرض للقلق والإجهاد والضغوط النفسية.
  • عندما تستخدم الأنثى أدوية منع الحمل قبل الزواج.
  • مرور الفتيات بسن البلوغ.
  • مرور السيدات بسن اليأس.
  • إصابة الأنثى بسوء تغذية.
  • إصابة الأنثى بنحافة شديدة أو سمنة مفرطة.
  • التدريبات الرياضية الشاقة.
  • الإضطراب الذي يصيب الهرمونات.

〉 اقرأ أيضاً هذا الموضوع الهام : أسباب خفقان القلب – أعراضه وكيفية الوقاية منه

:: المضاعفات المتوقع حدوثها عند اضطرابات الدورة الشهرية ::

هناك عدة مضاعفات محتملة الحدوث عندما يكون هناك إضطراب في مواعيد الدورة الشهرية، وهى كما يلي :

  • الإصابة بفقر الدم كنتيجة طبيعية لفقدان كميات وفيرة من الدم.
  • الإصابة بنزيف حاد يؤدي إلى إصابة الجسم بهُزال.
  • شعور المرأة بألم حاد في منطقة أسفل البطن، وهذا بسبب الإحتباس للدماء.
  • قد يحدث في حالات قليلة أن يتم الحمل للسيدة خارج رحمها.

〉 اقرأ أيضاً هذا الموضوع الهام : الأسبوع السادس من الحمل – أعراضه وحركة الجنين به

:: علاج اضطرابات الدورة الشهرية ::

اضطرابات الدورة الشهرية

هناك عدة علاجات يمكن اللجوء إليها لتجنب حدوث إضطراب في مواعيد الطمث، وهى كالتالي :

  • يجب عدم التسرع في الذهاب إلى الطبيب عندما تحدث إضطرابات في الدورة الشهرية عند الفتيات بعد سن البلوغ وحتى سن الخامسة والعشرون عاماً، فالتبويض سوف ينتظم بمفرده، وإن استمر إلى سن الثلاثين يجب إستشارة الطبيب.
  • إذا كانت الأنثى تعاني من النحافة الشديدة أو فرط البدانة، يجب حل تلك المشكلة حتى تنتظم مواعيد الدورة الشهرية.
  • الإبتعاد عن المواقف التي تسبب ضغط نفسي وعصبي وقلق وتوتر.
  • عدم تناول أطعمة مُعلبة بها مواد حافظة لأنها تؤثر على الهرمونات.
  • ممارسة تمارين رياضية خفيفة والبُعد عن رفع الأشياء الثقيلة ودفع الأشياء ذات الأوزان الثقيلة.
  • إستخدام مشروبات مكونة من الأعشاب الطبيعية مثل البردقوش والزنجبيل والقرفة.
  • من الممكن اللجوء إلى بعض المسكنات في بداية الدورة إن كانت تتسبب في شعور بألم.

〉 اقرأ أيضاً هذا الموضوع الهام : علاج التهاب المرارة – أسبابه وما هي أعراضه

وهكذا نكون قد قدمنا لكم معلومة اليوم الطبية التي تتحدث عن اضطرابات الدورة الشهرية وقدمنا لكم أيضاً أسبابها الطبيعية وأسبابها الطبية ومضاعفاتها وأيضاً طرق علاجها، نتمنى أن يكون الموضو قد نال إعجابكم، ففضلاً وليس أمراً قوموا بنشر المقال على وسائل التواصل الإجتماعي المختلفة حتى تصل المعلومة إلى الجميع.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.