أنواع وأساليب العلاج النفسى الحديثة وتطبيقاتها تعرف عليها

أنواع وأساليب العلاج النفسى الحديثة وتطبيقاتها ، نجد العديد من المرضى يعانوا من الأمراض النفسية المختلفة والتي تحتاج إلى علاج نفسي لها فما هي أساليب العلاج النفسي الحديثة وكيفية تطبيقها كل هذا وأكثر سوف نتعرف عليه في موقعنا ” كبسولة طبية ” وفي تلك المقالة ، فتابعوا معنا.

أنواع وأساليب العلاج النفسى الحديثة وتطبيقاتها

أنواع وأساليب العلاج النفسى الحديثة وتطبيقاتها

هناك أمراض نفسية بسيطة ويمكن معالجتها بكل سهولة مثل القلق النفسي ، الإكتئاب النفسي ، الرهاب الإجتماعي والإنفعالات النفسية وهناك أمراض نفسية معقدة تحتاج إلأى اللجوء إلى مستشفيات الأمراض العقلية من أجل الوقاية منها.

الأب والأم لهما دور كبير في تعلم الأبناء أي عادات سليمة كانت أو سيئة وبالتالي لابد على الآباء أن يأخذوا حذرهم في تربية أبنائهم حتى ينشئوا نشئة سليمة وغير مرضية.

» اقرأ أيضا لمزيد من الإفادة : فوائد ممارسة الرياضة الكثيرة للجسم

أنواع وأساليب العلاج النفسى الحديثة وتطبيقاتها

العلاج النفسي هوهام لحالات المرض النفسي من خلال الكلمة فالكلمة تستطيع أن تؤثر على حالة المريض إلى الأفضل وتكون أقوى من الدواء كما لابد وأن يتوافر درجة من التجاذب الإنفعالي بين المريض والشخص المعالج وهو له أنواع عديدة منها :-

أولا : العلاج النفسي التقليدي

هو نوع من العلاج لابد وأن يمارسه فقط المختصين ذوي قدرا كبيرا من التعليم الأكاديمي والتجريب العلمي في هذا المجال.

أنواع وأساليب العلاج النفسى الحديثة وتطبيقاتها

ثانيا : العلاج النفسي بالإستعانة بالدين والأنشطة

وذلك يكون وفقا لمنهج علمي مع العلاج من خلال جعل المريض ينفس عن ذاته من خلال ممارسة فنون معينة مثل الرقص والغناء والرسم والتمثيل وممارسة الأنشطة الرياضية المختلفة.

أنواع وأساليب العلاج النفسى الحديثة وتطبيقاتها

ثالثا : العلاج النفسي التدعيمي

حيث تنشأ علاقة قوية ومترابطة بين الطبيب المعالج والمريض تقوم على الثقة والود المتبادل والإحترام والإهتمام والتشجيع والتوجيه وبالتالي يستطيع المريض الإفصاح عما بداخله من متاعب وآلام وأحزان ومخاوف  بكل صراحة ودون خوف.

» اقرأ أيضا لمزيد من الإفادة : فقدان الشهية العصبي أعراضه ومخاطره وكيفية علاجه

رابعا : العلاج الدوائي

وهي تسمى بالمطمئنات الصغيرة حيث يتم وصفها بإشراف من الطبيب بشكل لا يؤدي إلى الإدمان ولا تزيد عن شهر وبجرعات محددة ويستحسن عدم إيقاف هذا العلاج بشكل مفاجئ حتى لا تزداد الحالة سوءا.

في النهاية العلاج النفسي له عدة أشكال وأنواع تختلف من طبيب لأخر وفقا لحالة المريض وطبيعة مرضه ، نتمنى أن تكونوا قد أستفدتم من تلك المقالة ، ونتمنى لكم دوام الصحة والعافية.

 

قد يعجبك أيضًا

لديك تعليق.. يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.