كمية البول الطبيعية في 24 ساعة

كمية البول الطبيعية في 24 ساعة ، ترتبط كمية البول التي ينتجها الشخص كل يوم بصحته العامة، فإذا كان الشخص طبيعيا لا يعاني من أمراض أو أي التهابات في المثانة فيقوم بعملية تبول طبيعية.

وفى هذا الحين تكون كمية البول الطبيعية في 24 ساعة بمعدل خمس أو ست مرات الذهاب إلى الحمام، أو على حسب كمية السوائل التي يتناولها طوال اليوم، وفي “كبسولة طبية” سوف نتعرف على هذا الموضوع الهام بكل تفاصيلة.

اقرأ أيضًا عن هذا الموضوع الهام: نسبة الزلال الطبيعية في البول .. وكيفية الوقاية من زلال البول

الكلى هي المسؤولة عن كمية البول الطبيعة في 24 ساعة

تعتبر الكلى هي المسؤولة بشكل رئيسي في الحفاظ على صيانة التوازن في الجسم للمياه والمواد الكيميائية المختلفة في دم الشخص.

لذلك إذا كان هناك أي خلل في وظائف الكلى يحدث زيادة أو نقصان في كمية البول الطبيعية في 24 ساعة في مراكز الكلى هي التي تسيطر على كمية البول سواء كان بالزيادة أو النقصان.

كمية البول الطبيعية في 24 ساعة

يعتبر التبول من العمليات الوظيفية المعقدة التي تخضع إلى سيطرة المخ، وهذه العملية تبدأن تجمع نقاط البول القادمة من الكليتين عبر الحالبين في المثانة، حيث يوجد مستقبلات حسية تتأثر بشكل كبير كمية البول الموجودة.

وتبدأ بعد ذلك إرسال إشارات إلى المخ عبر النخاع الشوكي وذلك عندما تصل كمية البول إلى الكمية المطلوبة وتقدر بحوالي 150 ملليلتر، وفى هذا الأثناء يرى المخ أن الظروف غير ملائمة، كأن يكون الشخص مشغول في العمل أو أي شيء أخر.

ولكن عندما تصل كمية البول إلى 300 مليلتر، يرسل إشارات مرة أخرى للمخ فإذا رأى المخ أن الظروف غير مناسبة فيتم التجاهل مرة ثانية.

ولكن في حالة تعدى كمية البول الـ 400 ميليلتر ترسل الإشارات بشكل عاجل وضروري في هذا الوقت يذهب الشخص إلى الحمام، ويقوم المخ بإعطاء أوامره عبر النخاع الشوكي إلى المثانة لكى تنقبض عضلاتها.

وكذلك يعطى أوامر إلى عضلة البوابة الخلفية لقناة مجرى البول لتنبسط، وفي ذاك الوقت يخرج البول عبر قناة مجرى البول إلى الخارج وتنتهى عملية التبول بسلام كل هذا لا يستغرق وقت طويل في الشخص العادي السليم.

نُرشح لكم هذا الموضوع الهام جدًا: أعراض وعلاج التهاب البول عند الأطفال

متى تحدث مشاكل في عملية التبول

يحدث مشاكل في عملية التبول عند وجود خلل في أي من مسارات ومكونات الجسم والعملية السابق ذكرها على النحو التالي

  • فعندما يحدث خلل في أحد المستقبلات الموجودة في المثانة البولية نتيجة وجود التهابات غالبا ما ترسل هذه المستقبلات إشارات عاجله عند وجود كميات منخفضة جدا عن المعدل الطبيعي من البول.
    وتعطى للشخص إحساسا كاذبا بوجود كمية البول المناسبة وضرورة الذهاب إلى الحمام، وعندما يذهب الشخص إلى الحمام يفاجئ بأن الكمية قليلة جدا، وهذا دليل قوى على وجود التهابات بالمثانة لدى الشخص.
    وفي هذا الحين أيضا يتولد لدى الشخص إحساس كاذب بوجود احتباس في البول، ويحاول كثيرا في إفراغ المثانة لديه مما يعمل على تهيج الغشاء المخاطي المبطن للمثانة، والذى يكون متهيجة طبيعيا بسبب الالتهابات.
    ويدخل في حلقة مفرغة من الإجهاد والألم في حين أن الشخص لو استخدام أحد المطهرات مثل يوروتريم مع مسكن للألم ويقوم الشخص بزيادة تناول كمية السوائل يحدث تحسن كبير في مدة قصيرة.
  • وهناك خلل أخر يحدث عند انقباض المثانة بدون سابق إنذار فيحدث في هذا الحين تبول لا إرادي أو لا يحدث تناغم بين عضلة البوابة لقناة مجرى البول الخلفية والمثانة البولية نتيجة اضطرابات عصبية فيحدث احتباس في البول.
  • وهناك خلل ثالث أيضا وذلك عندما يوجد انسداد كلى أو جزئي في قناة مجرى البول نتيجة ضيق أو وجود حصوة أو التضخم الشيخوخي للبروستاتا ففي هذا الحين يحدث اعتراض لطريق البول وعلاج هذه المشاكل التي تحدث يكون بعلاج السبب الأصلي لحدوثها.

العوامل التي تؤثر على اختلال كمية البول الطبيعية في 24 ساعة

  • إصابة الشخص بأمراض الكلى، أو أي أمراض والتهابات في المثانة البولية ومرضى السكرى والقلب أيضا.
  • كذلك كمية البول الطبيعية في 24 ساعة تتوقف على كمية السوائل التي يتناولها الشخص في اليوم وكمية السوائل المفقودة في العرق وتناول الكحول والأدوية استهلاك الكافيين.

وفي النهاية نود أن نكون قد إستعرضنا موضوع من أهم الموضوعات ألا وهو كمية البول الطبيعية في 24 ساعة بشكل وافي وكافي.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.