آلام الرقبة من الخلف أسبابها وعلاجها وطرق الوقاية منها

آلام الرقبة من الخلف ، تنتج هذه الآلام بسبب أن عضلات الرقبة تُصاب بالكثير من الإجهاد، وذلك لعدة أسباب سيتم ذكرها لاحقاً، وهذا ما سنتحدث عنه في “كبسولة طبية”.

فسنوضح في هذا المقال آلام الرقبة من الخلف، والأعراض الناتجة عن هذه الآلام، وأسبابها، وعلاجها، وكيفية الوقاية منها.

» اقرأ أيضاً لمزيد من الإفادة: علاج آلام الرقبة بالأعشاب

آلام الرقبة من الخلف أسبابها وعلاجها وطرق الوقاية منها

آلام الرقبة من الخلف

– تعتبر من الآلام التي تُصيب الكثير من الأشخاص، كما أنها تعتبر من الأشياء التي يشتكي منها الصغير قبل الكبير.

– فقد تُصاب فقرات الرقبة ببعض الالتهابات التي تسبب أيضاً ألم مباشر في الرقبة، وقد يكون الألم ناتج عن مشاكل خطيرة يتعرض لها الشخص.

– وفي جميع الحالات يجب على الشخص أن يذهب على الفور إلى زيارة الطبيب؛ حتى يستطيع علاج هذه المشكلة قبل أن تتفاقم وتسبب مشاكل كبيرة.

أعراض آلام الرقبة من الخلف

هناك أعراض عديدة يشعر بها الشخص، إذا شعر بوجود ألم في الرقبة، ومن بين هذه الأعراض الآتي:

1. قد يشعر الشخص بوجود آلام في أسفل الرأس من الخلف والمتصلة بالرقبة وبالكتفين، وهذا العرض يحدث عند وجود بعض الإجهاد الزائد على هذه المنطقة.

ومع هذا الألم قد يصاحبه صداع في الجانب السفلي من الرأس.

2. من بين الأعراض المهمة هي تزايد الضغوط النفسية التي تؤثر بشكل سلبي على منطقة الرقبة.

3. أو يحدث تقلبات الفصول، التي تؤثر على العضلات الخاصة بالرقبة.

4. أو من بين الأعراض الدورة الشهرية، التي تؤثر على عظام المرأة بالكامل.

5. من بين الأعراض هو أن أشخاص مصابون بضيق في القناة الشوكية، مما يحدث بعض الضغوط على النخاع الشوكي.

6. أو أشخاص مصابون ولديهم انزلاق في الغضروف والفقرات، وبالتالي يؤثر بشكل سلبي على منطقة الرقبة.

7. مع أبسط الأعمال التي يقوم الشخص بتنفيذها يشعر بألم مبرح لا يُحتمل، هذا عرض يشكون منه الكثير من الأشخاص.

8. قد يُصاب الشخص بألم مصاحب بتنميل في أطراف الأصابع، هذا بجانب بعض الاضطرابات في العضلات الموجودة بالرقبة، وقد يكون هناك أيضاً مشاكل في الساقين.

9. قد يُصاب الشخص بالتهابات جرثومية أو أورام، ويحدث ألم حتى لو لم يوجد حركة كثيرة في الرقبة، هذه من بين الأعراض التي يجب على المريض زيارة الطبيب بها.

10. قد يشعر المريض بألم في منطقة الرقبة بمجرد الاستلقاء والاسترخاء على الفراش، هذه من الأعراض الأولية.

11. قد يُصاب الشخص بألم في منطقة الرقبة ويصاحبها رعشة باليدين، أو قد تزداد درجة حرارة الجسم، أو يفقد الشخص احتياجه للطعام.

وبالتالي ينقص وزنه بشكل كبير، كل هذه أعراض يجب استشارة الطبيب عنها؛ لأنها خطيرة.

أسباب آلام الرقبة من الخلف

هناك أسباب كثيرة تدعو إلى وجود ألم بالرقبة من الخلف، ومن بين هذه الأسباب الآتي:

1. قد يكون الشخص مُصاب ببعض الضعف في العضلات أو العظام أو المفاصل، كالتشوّهات مثلاً.

2. قد يُصاب الشخص بالتهاب في الأوتار، وذلك بسبب استعمال هذا المفصل بكثرة.

3. قد يُصاب الشخص ببعض الإصابات والحوادث، كالرضوض مثلاً.

4. الجلوس الخاطئ والنوم بشكل خطأ، يُسبب الكثير من الآلام في الرقبة.

5. هناك أشخاص مصابون بأمراض مزمنة.

6. قد يُصاب الأشخاص ببعض الأورام، سواء كانت حميدة أو خبيثة فإنها تُصدر ألم.

7. قد يُصاب الشخص بإجهاد كبير على عضلة الرقبة، أو يحدث بها شد عضلي، كل هذه أسباب تسبب ألم بالرقبة من الخلف.

8. يُصاب الشخص بألم بالرقبة، عندما يُصاب الشخص بخلع في الكتف.

9. قد يُصاب الشخص بعدة كسور في منطقة الرقبة، أو في عظام الترقوة، مما يؤدي لظهور الألم.

10. مع عدم التحرك جيداً سوف يحدث تصلُّب في المفاصل الخاصة بالكتفين، مما يؤثر على الرقبة.

» نرشح لك أيضاً قراءة: اعراض التهاب الاعصاب في الرقبة

آلام الرقبة من الخلف أسبابها وعلاجها وطرق الوقاية منها

علاج آلام الرقبة من الخلف

يوجد علاجات للآلام التي نشعر بها في الخلف من الرقبة، تعمل على تخفيف هذه الآلام بشكل كبير، ومن بين هذه العلاجات الآتي:

• العلاج الطبي

– يتم الكشف على الرقبة من خلال الطبيب المعالج، الذي سيقوم بعمل بعض الفحوصات والتحاليل التي يستطيع عن طريقها أن يتعرف على سبب ألم الرقبة من الخلف.

– وذلك عن طريق الآتي:

1. الرنين المغناطيسي.

2. وعن طريق تصوير النخاع.

3. ومن الممكن استخدام التخطيط الكهربائي، الذي يبين مدى الإصابة، إذا كان المريض يُعاني من تنميل مصاحب بألم شديد.

– بعدد ذلك يقوم الطبيب بوصف العلاج المناسب مع كل ألم يشعر به الشخص، وذلك عن طريق وضع مراهم تعمل على بسط العضلات.

– هذا بجانب بعض الأدوية لعلاج العضلات أيضاً، هذا بالإضافة إلى المسكنات التي توصف لتخفيف الألم.

• العلاج المنزلي

يوجد عدة أساليب طبيعية تعمل على التخفيف من آلام الرقبة من الخلف، وهم كالتالي:

1. يمكن أن يقوم الشخص باستخدام الثلج؛ كي يعمل على تسكين ألم الرقبة، ويعمل أيضاً على تخفيف الالتهاب المصاحب للألم في العضلات.

فنقوم باستعمال كيس من الثلج، ووضعه على الألم الموجود بالرقبة مدة 15 دقيقة.

2. يمكن أيضاً أن نستعمل الكمّادات الساخنة؛ حيث إن الحرارة تعمل على كثرة تدفق الدم بمنطقة الرقبة، وبالتالي تعمل على علاج أي تشنج أو تيَبّس في العضلات.

وذلك عن طريق وضع زجاجة موجود فيها ماء دافئة، ولكن لمدة قصيرة؛ حتى لا يزيد الألم.

3. يجب أن نستعمل الوسادة المنخفضة وغير الصلبة؛ لكي لا نقوم بالضغط على فقرات الرقبة، وبالتالي يزداد الألم بشكل كبير.

هذا بجانب اختيار وضعيات مريحة عند الجلوس والنوم؛ حتى لا نُزيد من تفاقم المشكلة.

4. يجب أن نقوم بعمل تمارين بسيطة للرقبة، فمثلاً نقوم بعمل تدليك بسيط لفقرات الرقبة، فهذا التدليك يعمل على تقليل التشنجات والتصلب الموجود بالرقبة.

كما يعمل على إعادة الراحة لعضلات الرقبة؛ حتى يستمتع الشخص بالراحة أثناء النوم، ويمكن ذلك عن طريق استعمال زيت للتدليك واستخدام اليدين والتدليك بلطف.

كيفية الوقاية من آلام الرقبة من الخلف

هناك عدة إرشادات صحية يجب اتباعها؛ لتفادي الإصابة بآلام الرقبة من الخلف، ومن هذه الإرشادات الآتي:

1. يجب الابتعاد عن حمل أي أثقال؛ حتى لا تؤدي إلى مزيد من الألم.

2. يجب الاهتمام بالجلوس بشكل معتدل، وبالأخص عند الأعمال المكتبية.

3. يجب الاهتمام بممارسة التمارين الرياضية التي تتناسب مع الرقبة؛ لتقليل أي ضغط يحدث لها.

4. يجب على الشخص أن يأخذ فترات راحة بين الوقت والآخر؛ حتى لا يحدث ضغط كبير على حركة الرقبة.

وفي ختام موضوعنا عن آلام الرقبة من الخلف، فيُنصح باتباع أساليب الوقاية، وعدم استخدام أي علاج أو مراهم دون استشارة الطبيب المختص.

 

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.