أسباب الكوابيس وطرق علاجها والتخلص منها

اسباب الكوابيس محيرة لمن يعاني منها، فالكثير من الناس تجبرهم أحلامهم المخيفة على الإستيقاظ من منامهم وهم في حالة من الفزع بسبب ما رأوه في حلمهم، ويعتقدون أنهم قد شاهدوا أسوأ حلم على الإطلاق، ولكن هناك أشخاص كثيرون يعانون من كل هذا.

فهل هناك أسباب لتلك الكوابيس التي يراها الإنسان في أحلامه ؟ هذا ما سوف نجيبكم عليه من خلال هذا الموضوع الذي يقدمه لكم موقع ” كبسولة طبية “ فتابعوا معنا.

:: التفسير العلمي للحلم المخيف أو الكابوس ::

اسباب الكوابيس

أثبتت الأبحاث في مجال الطب النفس أن النسبة الأكبر التي تعاني من وجود الكوابيس تكون بين فئة الأطفال وهناك نسبة من البالغين أيضاً، وأضافت الأبحاث أن هناك شخص واحد بين كل شخصين يعاني من الأحلام المخيفة بشكل غير منتظم، أي بين الفترات المتباعدة.

والنسبة التي تمثل فئة البالغين الذين يصابون بكوابيس تتعدى الثمانية في المائة، وذلك بالنسبة للذين يصابون بكوابيس مستمرة، وتستطيع أن تعرف إن كنت من الذين يعانون من كوابيس مستمرة بأن تلاحظ نفسك، هل عندما تستيقظ من الكابوس لا تستطيع أن تعاود إلى النوم مرة ثانية ؟، إن كنت لا تستطيع فأنت من فئة النسبة التي تعاني من الكوابيس بشكل مستمر.

وقد عرَّف علماء النفس الكابوس بأنه حلم يأتي للفرد خلال نومه ولكن النوم لابد أن يكون عميق إلى درجة كبيرة، وفي الغالب يصاحب هذا الحلم المفزع حركة عين سريعة، لأن النائم يشعر أن ما هو فيه من أحداث هى حقيقة واضحة، ويصاب القلب بخفقان ويشعر النائم أنه في شدة الرعب والخوف.

〉 اقرأ أيضاً هذا الموضوع الهام : فوائد البكاء وأضراره وأهم أسبابه

وفي الأغلب موعد الكابوس يكون في أولى الساعات من الصباح، لأن ساعات الليل لا يكون فيها النوم بعمق لكنه يزداد مع تقدم عدد الساعات التي يقضيها الإنسان وهو نائم، الأمر الذي يزيد من فرصة حدوث كابوس للنائم، وتختلف الشخصيات داخل الحلم وكذلك الأحداث من فرد إلى أخر.

فقد يرى النائم أنه مُطارد من أشباح أو أنه يفقد عزيز أو أنه لا يستطيع إنقاذ نفسه أو أحد المقربين منه، وهذا ما لا يقدر عليه، وقد فرق علماء النفس بين الكابوس والرهاب الليلي، فالرهاب الليلي يحدث للإنسان دون نوم أو أنه يغفو قليلاً فيشعر برعب وفزع كبير، من مجرد فكرة أنه متواجد بالليل.

وعندما تسأل الشخص المصاب بالرعب الليلي لا يقدم لك أي إجابة لأنه لا يعرف أي إجابة، لكن الكابوس غالباً ما يصحو منه الإنسان وهو يعرف أنه رأى كابوس، بل وقد يروي لك تفاصيله، وقد يستيقظ من النوم على كابوس ثم يواصل نومه ثانياً.

〉 اقرأ أيضاً هذا الموضوع الهام : إلتهاب الأذن عند الأطفال – كيف يمكن علاجه ؟

:: اسباب الكوابيس من الناحية العلمية ::

اسباب الكوابيس

لم يتفق العلماء على أسباب واحدة لحدوث الكوابيس، لكنهم إتفقوا جميعاً أن من الطبيعي أن يرى الإنسان البالغ كابوس بين فترة وفترة، لكن لا ينبغي أن يصاب الإنسان بتوتر أو قلق، وتتفاوت المدة التي يرى فيها الأفراد الكوابيس، وما سوف نعرضه من أسباب هى خاصة بمن يرى الكوابيس بشكل متكرر، وهى كما يلي :

  • تناول وجبة عشاء في الأوقات المتأخرة وعدم مرور ساعتين على الطعام على الأقل.
  • هناك بعض الأنواع الخاصة بالأدوية التي تعالج الإكتئاب وكذلك العلاجات الخاصة بضغط الدم والمهدئات، قد تتسبب في حدوث كوابيس.
  • عدم حصول الفرد على قسط وافر من النوم وبقاءه مستيقظاً فترة طويلة بدون أن ينام.
  • يصاب الأشخاص المكتئبين والمصابين بالصدمات النفسية بكوابيس مخيفة متكررة.
  • إن التغير في درجات الحرارة الخاصة بجسم الإنسان يؤدي إلى الكوابيس.
  • الإنخفاض في نسبة سكر الدم أثناء النوم.
  • عند التوقف عن تناول المنَومات.
  • تعرض الفرد للكثير من الضغوط والمشاكل النفسية سواء العائلية أو العاطفية.
  • التفكير في أشياء مخيفة قبل النوم والأفكار السلبية.
  • الإعتياد على تناول شاي وقهوة وشيكولاته وكولا، لأن هذه الأنواع بها مادة الكافيين التي تسبب التنبه للعقل.
  • الوضعية الخاطئة للنوم مثل : النوم على الظهر أو البطن، وما إلى ذلك.
  • الإصابة بالإضطرابات الخاصة بالتنفس.

〉 اقرأ أيضاً هذا الموضوع الهام : اسباب رفة العين وعلاجها بمنتهى السهولة

:: كيفية التخلص من الكوابيس ::

اسباب الكوابيس

توصل العلماء إلى بعض الخطوات التي تجنبك عزيزي القارئ الإصابة بالكوابي، وفي السطور التالية سوف نُعرفك على هذه الخطوات للتخلص من الكوابيس والتي يجب أن تلتزم بها حتى تتجنب هذه الأحلام المفزعة.

  • عليك القيام بعمل تمارين رياضية مستمرة قبل النوم لأنه تخلصك من القلق والتوتر، ومن الأفضل أن تقوم بعمل تمرين للتأمل، فهذا سوف يساعدك على الإسترخاء الكامل.
  • إبتعد تماماً عزيزي القارئ عن تناول طعام كثير قبل النوم:، واحرص على أن تكون هناك فترة لا تقبل عن ساعتين قبل النوم.
  • عليك أخذ قسط وافر من الراحة والنوم وعدم البقاء مستيقظاً لأكثر من ثمانية عشر ساعة.
  • مهد لنفسك مكان هادئ مريح للنوم، ولا تجعل هناك إضاءة كبيرة به.
  • إبتعد عن شرب القهوة والشاي قبل النوم وكذلك تناول الشيكولاته والمشروبات الغازية.
  • إذا كانت الكوابيس هى سبب لأحد الأدوية التي تتناولها فلابد من الرجوع إلى الطبيب لتقليل الجرعة حتى لا تتأثر بالأعراض الجانبية.
  • إن كنت تعاني من أي مرض سبق ذكره ويسبب الكوابيس عليك التوجه إلى الطبيب حتى تعالجه.
  • وأخيراً عليك اللجوء إلى سُنة الرسول صلَّ الله عليه وسلم وقراءة ما تيسر من القرآن الكريم قبل النوم حتى تكون في حفظ الله وأمانه.

〉 اقرأ أيضاً هذا الموضوع الهام : علاج التهاب المرارة – أسبابه وما هي أعراضه

وصلنا إلى ننهاية مقالنا، ولكن لا يزال لدينا الكثير من المعلومات الطبية الهامة التي يجب أن تتعرفوا عليها، والتي نسعى دائماً في تقديمها بشكل مبسط وسهل، فتابعونا حتى يصلكم كل جديد ونتمنى أن تقوموا بنشر المعلومة حتى تصل إلى من يبحث عنها، وأسرة الموقع ترحب باستفساراتكم دائماً من خلال التعليقات.

قد يعجبك أيضًا

لديك تعليق.. يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.