الحمل في الشهر السادس والأعراض لكل من الطفل والأم

الحمل في الشهر السادس،تمر المرأة الحامل بعدة مراحل مختلفة من بداية حملها حتى تضع طفلها في تمام نهاية الشهر التاسع، وكل شهر تمر بمراحل مختلفة حيث يكبر الجنين وينمو في رحمها، وتشعر الأم بالعديد من الأعراض المختلفة التي تتصاعد بمرور الشهور.

وفي هذه المرحلة يكون الجنين قد نضج إلى حد كبير وأصبح شبه مكتملا فلتتعرف على أعراض الحمل في الشهر السادس، وما هي التطورات التي تطرأ على جسم الأم الحامل؟ وكيف تعتني بصحتها؟ ولمعرفة العديد من النصائح الحمل في الشهر السادس تابعونا في هذا المقال.
اقرأ أيضًا: عدد وجبات الطفل في الشهر السادس وجدول بمحتوى وجباته
الحمل في الشهر السادس والأعراض لكل من الطفل والأم

الحمل في الشهر السادس

كل شهر يتطور فيه الجنين وتتطور معه الأعراض التي تشعر بها الأم فكل أسبوع تشعر بعرض مختلف وفيما يلي نوضح مراحل نمو الجنين والأعراض التي تشعر بها الأم خلال ذلك الشهر.

الأم في الأسبوع الثالث والعشرون
في بداية هذا الأسبوع من الحمل في الشهر السادس يتطور ويكبر حجم الرحم أكثر من الفترة السابقة وبالتالي يقوم بالضغط على الأعصاب والأوردة ويحدث تورم في قدمين الأم وحدوث بعض التشنجات فيها، فتشعر الأم بالعديد من الألآم والتقلصات الصعبة أثناء مد رجليها أو صعود الدرج وتُنصح الأم في تلك الفترة أن تمارس بعض الحركات البسيطة التي تعمل على فك تلك التشنجات مع تناول بعض الأطعمة الغنية بالماغنسيوم والبوتاسيوم والتي تساعد في تقليل حدوث التشنجات.

الأم في الأسبوع الرابع والعشرون

تطرأ على الأم العديد من الأعراض في الحمل في الشهر السادس أهمها زيادة الشعور بعسر الهضم والذي يحدث نتيجة لعدة تغيرات في الهرمونات ومع زيادة حجم الرحم الذي يضغط على الأمعاء ويعوق قيامها بمهامها في هدوء وسلام، ويُنصح بتناول كوب من الماء الدافئ من حين لآخر على مدار اليوم، مع الحفاظ على تناول أطعمة غنية بالألياف التي تعمل على تسهيل الحركة المعوية مع ممارسة التمرينات البسيطة التي تسهل حركة المعدة.

الأم في الاسبوع الخامس والعشرون

تبدأ الأم في المعاناة من الشعور بتورم الأطراف بالإضافة إلى الشعور بآلام الظهر المتكررة نتيجة لثقل الجنين وزيادة حجم الرحم كل أسبوع أكثر مما قبل وتُنصح الأم بأن تقوم بالجلوس بشكل مستقيم والبعد عن الجلوس الذي يجعل ظهرها منحنى.

الأم في الأسبوع السادس والعشرون

لا تختلف الأعراض التي تشعر بها الأم في هذا الأسبوع من الحمل ي الشهر السادس عن الأسابيع السابقة إلا شعور بالرغبة في تناول الطعام بشكل كبير أكثر من الأسابيع السابقة هو سمة هذا الأسبوع ويُنصح بتناول الأطعمة الطازجة، والفواكه، والخضروات، والأسماك، واللحوم، والدواجن، والبعد عن النشويات أو الأغذية الغير مفيدة، وتناول السوائل سواء كانت مشروبات أو عصائر قليلة السكريات.

مراحل تطور نمو الجنين في الشهر السادس

يمر الجنين بأربع أسابيع في الشهر السادس بداية من الأسبوع الثالث والعشرون وحتى نهاية الأسبوع السادس والعشرون وفيما يلي نسردها إليكم بالتفصيل.

الأسبوع الثالث والعشرون

بعد نهاية الشهر الخامس وفي أول أسبوع من الحمل في الشهر السادس يبدأ الجنين في امتصاص جزء بسيط من السكريات من السائل الذي يحيط به، ويبدأ الجسم بتكوين كرات الدم الحمراء والبيضاء بمساعدة الكبد والبنكرياس كما ينمو فيهم حجم الجنين بشكل واضح حيث يصل بنهاية الأسبوع الثالث والعشرون إلى ثلاثون سنتيمتر ويصل وزنه إلى ستمائة جرام.

الأسبوع الرابع والعشرون

تبدأ الحواس في النمو مثل حاسة اللمس والتذوق وينمو جزء جديد في دماغ الجنين وتنمو الحواس فتظهر الأظافر بوضوح، ويبدأ الجنين باللمس والتحسس في كل ما حوله، وتتطور في دماغه، ويبدأ في لمس جسمه ويشعر به، ويبدأ أيضاً الجهاز التناسلي في النمو فتنمو الخصيتان عند الذكر والرحم والمبايض والمهبل عند الأنثى، وتتضح ملامح الوجه وتنمو الشفتان ويتكون الفك وبراعم الأسنان والأنياب بداخله، وتزيد نسبة الدهون والعضلات تحت الجلد، وتقوى نبضات قلبه ويتكون الشعر على رأس الجنين وكذلك حواجبه وجفونه.

الأسبوع الخامس والعشرون

هنا قد تكون اكتملت الأعصاب وبدأت العينان في أن تفتح حتى إذا تعرضت بطن الأم لضوء عالي فإن الجنين يدير وجهه عن مصدر الضوء، ويبدأ في عملية بلع الماء ولكن ببطء، وبنهاية الأسبوع الثالث من الحمل في الشهر السادس فطول الجنين يكون 36.5 سنتيمتر ووزنه حوالي 900 جرام،

الأسبوع السادس والعشرون

تبدأ الرئتان في التكوين ويكون نموهما سريع في هذا الأسبوع ولكن لا تعمل بوظيفتها الكاملة إذا تمت ولادة الجنين قبل الشهر التاسع، وفي الأسبوع الأخير من الشهر السادس يبدأ الجنين في تمرين نفسه على التنفس حيث أنه يستنشق سائل السلوي ويخرجه من الرئتين ويظل يأخذ المقدار الذي يحتاجه من الأكسجين من المشيمة لأنه لا يوجد هواء في رئته وهو في رحم أمه.

ولابد وأن تحافظ الأم في هذه الفترة على الغذاء الجيد المفيد لأنه رغم تكون شكل الجنين إلا أنه يظل ضعيفاً ويحتاج إلى غذاء لينمو وتكتمل أعضائه، كما تبدأ الأذن في التكوين بدئاً من الأذن الداخلية التي تساعده على الاتزان وتجعله قادراً على التحكم بجسمه، كما يبلغ طول الجنين إلى ما يقرب من 38 سم ويبلغ وزنه إلى ما يقرب من 700 جرام  ويغطيه طبقة من الجلد الأبيض جميع أنحاء جسم الجنين لحمايته، ويطلق عليها طبقة الطلاء، وفي نهاية الاسبوع يبدأ الجنين في الاستعداد للانقلاب رأسا على عقب تمهيدا للدخول في الشهر السابع.
لمشاهدة المزيد: الطفل في الشهر السادس نموه وطرق تطور مهاراته الجسدية والفكرية
الحمل في الشهر السادس والأعراض لكل من الطفل والأم

الأعراض والتغيرات التي تشعر بها الأم في الشهر السادس

  • تبدأ الأم بتحديد أعضاء جسم الطفل داخل رحمها وتشعر بركلاته وبحركته داخلها، وتعرف متي هو نائم ومتى مستيقظ.
  • يزيد وزن الأم الحامل بمعدل لا يقل عن نصف كيلو اسبوعياً وتكون الزيادة غالبا في منطقة الصدر.
  • وفي هذه الفترة يضغط الرحم على الأوعية الدموية وبالتالي يسبب للأم الشعور بالدوار في أغلب الأوقات.
  • وتستمر الأعراض التي قد ظهرت من قبل مثل حكة البطن والشعور بالبواسير.
  • يبدأ الرحم في حدوث انقباضات وانبساطات كنوع من أنواع تهيئة الأم للولادة.
  • يحدث الكثير من التشنجات في القدمين والساقين وهذا يكون السبب من زيادة الوزن.
  • تشعر الأم بألم شديد في جانبيها ويكون هذا نتيجة لتمدد وإطالة أربطة الرحم.
  • الشعور بآلام شديدة في أسفل منطقة الظهر.
  • حدوث تشققات في جلد البطن نتيجة لكبر الرحم وتمدده داخل الجسم.

اهتمام الأم الحامل بصحتها في هذه الفترة

يتابع الطبيب المعالج لحالة الأم كل كبيرة وصغيرة للحفاظ على صحتها وصحة الجنين ويقوم الطبيب بالآتي:

  1. متابعة الوزن باستمرار.
  2. متابعة الضغط والحفاظ عليه في معدله الطبيعي.
  3. عمل تحليل بول للتأكد من نسبة السكر صائم وفاطر.
  4. يتابع الطبيب نبض قلب الطفل للتأكد من سلامته.
  5. كما يتابع نمو الرحم وتمدده وشكله وحجمه.
  6. يتابع وضع الجنين وحجمه بداخل الرحم.
  7. يتابع تورم أطراف الأم.

نصائح نقدمها للأم أثناء فترة الحمل

  • الالتزام بعدد ساعات كافية ليلا وفي فترة القيلولة.
  • ارتداء الملابس الواسعة الفضفاضة حتى نتجنب ضغطها على أي جزء من أجزاء البطن أو الرحم.
  • ارتداء الملابس القطنية والبعد التام عن الألياف الصناعية.
  • عدم حمل أو رفع شيء ثقيل.
  • الحفاظ على المشي قدر المستطاع مع القيام بالمهام المنزلية البسيطة.
  • الحفاظ على تناول وجبات صحية وسليمه وتحتوي على الخُضر والفواكه الطازجة وتناول الأسماك واللحوم والدجاج.
  • البعد عن تناول الأطعمة الغنية بالدهون لأنها تزيد من وزن الأم دون العودة بأي فائدة عليها.
  • الحفاظ على تناول كميات كافية من الألياف لأنها تعمل على التليين وتجعل عملية الإخراج سهلة ويسيرة وتقى من الإمساك الذي يكون من احدى الأسباب الرئيسية لظهور البواسير والشعور بمتاعبها.
  • تقسيم الوجبات إلى وجبات صغيرة حتى وإن كانت 6 وجبات ولكن لابد وأن تكون بسيطة لأن الوجبات الكبيرة تشعر بألم المعدة والشعور بالامتلاء وعدم الارتياح.
  • البعد عن تناول الأطعمة الحارة والتوابل التي قد تتسبب في حدوث آلام في المعدة.
  • الحرص على تناول الأدوية الآمنة التي تعمل كبطانه للمعدة وتقيها من الإحساس بالحموضة.
  • عمل ماسكات من زيت الزيتون على البطن وتدليكها جيداً يومياً حتى تمام الولادة، مع استعمال نفس الروتين مع الحلمات، لتجنب علامات التمدد وتهيئة الحلمة لوضع الرضاعة.
  • تجنب الأوضاع المزعجة لك ولطفلك مثل القرفصاء أو الانحناء المفاجئ.
    ننصحكم بمشاهدة: كيف تكون حركة الجنين الذكر في الشهر السادس وكيفية تمييز نوع الجنين
    الحمل في الشهر السادس والأعراض لكل من الطفل والأم

تحافظ الأم في فترة حملها على جنينها برعايته ورعاية صحتها وتغذيتها، فتحاول أن تتناول الأطعمة الصحية الغنية بالعديد من الفيتامينات والمعادن، وعند بلوغها الشهر السادس يكون الجنين شبه مكتمل وتشعر الأم بالعديد من الأعراض المختلفة فما هي تفاصيل الحمل في الشهر السادس كل ما تريد أن تعرفه عن هذا الموضوع تجده في هذا المقال.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.