أسباب وطرق إجراء الأشعه بالصبغه على الرحم

الأشعه بالصبغه على الرحم ، هي من أكثر الأشاعات التي نسمع عنها ولكن لا نعلم ما أهميتها أو لماذا يتم طلبها فما هي وكيف يتم إجرائها وكل المعلومات عنها هذا ما سوف نتعرف عليه في هذا الموضوع  وأكثر في موقعنا  ” كبسولة طبية ” ، فتابعوا معنا تلك المقالة.

الأشعه بالصبغه على الرحم

الأشعه بالصبغه على الرحم

هي عباره عن فحص طبي يتم من خلاله تصوير الرحم والأنابيب عند النساء من أجل التعرف على أسباب تاخير الحمل والتأكد من مدى سلامة كلا من رحم المرأة والأنابيب هل هما طبيعيان أم بهما مشكلة تتسبب في تأخر الحمل.

أسباب إجراء الأشعه بالصبغه على الرحم

  • التأخر في الحمل وأسباب ذلك.
  • التأكد من عدم وجود تشوهات في الرحم.
  • في حال سبب عدم إنتظام الدورة الشهرية من أجل البحث عن أسباب ذلك.

» اقرأ أيضا لمزيد من الإفادة : متى يبدأ سن اليأس عند المرأة ومراحله؟

طريقة إجراء الأشعه بالصبغه على الرحم

  • يتم إجراء هذا الفحص بعد الإنتهاء من الدورة الشهرية مباشرة أي في اليوم السابع أو الثامن من الدورة الشهرية.
  • يتم إجراء تلك الأشعة في غرفة الأشعة حيث تكون السيدة ملقاة على ظهرها على طاولة الأشعة في وضعية الولادة.
  • يتم تعقيم كلا من الأدوات والمهبل بشكل جيد ويتم فتح المهبل بطريقة معينة من خلال ملقط خاص.
  • يتم إبعاد الجزء الأمامي من عنق الرحم ومن ثم تثبيته وتعقيمه بشكل جيد.
  • يقوم الطبيب بقياس كلا من الطول والإتجاه للرحم.
  • يتم وضع كانيولا أو قسطرة مطاطة داخل عنق الرحم حتى يتم حقن الصبغة داخلها من 5 إلى 10 سنتيمتر مكعب من الصبغة.

» اقرأ  أيضا لمزيد من الإفادة : ما هي علامات الحمل المبكرة جدا؟

  • ومن بعد مرور الصبغة داخل الرحم يتم متابعتها من خلال الشاشة وتقوم الصبغة بإظهار الجزء الداخلي للرحم والأنابيب.
  •  في أشعة الصبغة يتم ظهور الرحم في شكل مثلث لونه أبيض موجود في خلفية سوداء ولابد وأن تشعر المرأة ببعض الآلام والوخزات وخاصة عند مرور الصبغة داخل الرحم.
  • ومن المفضل أن يتم أخذ أي مسكن وبعض من المضادات الحيوية قبل إجراء تلك الأشعة.

الأشعه بالصبغه على الرحم

شروط  نجاح الأشعه بالصبغه على الرحم

  • لابد من إجراء تلك الأشعة بعد الإنتهاء من الدورة بيومين أو خمسة أيام حتى يتم ضمان عدم وجود أي حمل.
  • لابد من عدم إجراء علاقة حميمة بين الزوجين بعد الإنتهاء من الدورة الشهرية وحتى معاد الأشعة.
  • تجنب العلاقة الحميمة أيصا بعد إجراء الأشعة لمدة لا تقل عن أسبوعين حتى لا يحدث أي إلتهابات.
  • نتائج الأشعه بالصبغه على الرحم
  • ظهور الألياف الحمية أو النتوءات الرحمية.
  • ظهور مشاكل الرحم الغير طبيعية مثل الرحم المقلوب أو ذو القرنين.
  • توضيح مشاكل قنوات فالوب من إنسداد أو توسع أو قفلها لمنع حدوث حمل أو فتحها مرة أخرى ونجاحها.

في النهاية  الأشعه بالصبغه على الرحم  سواءا من خلال كمية الأشعة المستخدمة أو مدتها هي غير مؤذية ولا يوجد لها نتائج سلبية أو تأثيرات جانبية على المرأة نرجو أن تكونوا قد أستفدتم من تلك المقالة ، ونتمنى لكم دوام الصحة والعافية.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.