الأسبوع السادس من الحمل – أعراضه وحركة الجنين به

الأسبوع السادس من الحمل  بداية الحمل تبدأ بشكل أساسي في الأسبوع السادس وبالتالي سنتعرف على علامات وأعراض الأسبوع السادس من الحمل مع مراحل تطور الجنين في هذا الأسبوع والفحوصات المطلوبة له كل هذا وأكثر سوف نقدمه لكم في موقعنا  “ كبسولة طبية ” ، فتابعوا معنا تلك المقالة.

الأسبوع السادس من الحمل

أعراض الأسبوع السادس من الحمل

بداية من الإسبوع السادس من الحمل نجد الأعراض تبدأ في الظهور على الأم مثل الضيق والإكتئاب والضعف العام وزيادة التبول بشكل كبير وآلام في الثديين كما إنها مرحلة بداية الغثيان والصداع بشكل كبير.

وليس من الضروري أن تشعر كل النساء بنفس الأعراض كلها من الممكن أن تمر السيدة على تلك المرحلة دون شعور بأي من تلك الأعراض وبالتالي لا تقلقي إذا لم تكوني تشعري بتلك الأعراض فأنتي محظوظة ، ومع ذلك إذا كانت المرأة قد شعرت بتلك العلامات ولكنها أختفت فجأة فلابد من إستشارة الطبيب المختص بحالتها.

» اقرأ أيضا لمزيد من الإفادة : الطول المناسب للأطفال وكيفية زيادة طول الطفل؟

فحوصات الأسبوع السادس من الحمل

لابد من إجراء فحوصات الموجات فوق الصوتية من اجل رؤية الطفل في نموه كما يجب تناول مكملات الحديد وحمض الفوليك حتى تحمي الطفل من نشوء عيوب خلقية في جهاز الجنين العصبي عند تطوره.

لابد على الأم أن تنتظم في تناوله حتى الأسبوع ال12 من الحمل ، في حال شعرت الأم بآلام في الثدي أو حساسية ننصح الأم بإرتداء حمالة صدر من نوعية ” جوجينج ” وإرتدائها طوال اليوم وحتى في النوم فهو يعمل على تخفيف الألم.

الاسبوع السادس من الحمل

 

حركة الجنين

سوف تجد الأم مع بداية الأسبوع السادس للحمل حركات عفوية للطفل فيصبح حجم الطفل في حجم حبة العدس وحجم رأس الطفل نجده أكبر من حجم بقية جسمه والقلب يكون قد أنقسم إلى تجويفين أيمن وأيسر وقلبه ينبض حوالي 150 مرة في الدقيقة الواحدة أي ضعف تبضات قلب الأم.

» اقرأ أيضا لمزيد من الإفادة : رسم المخ للأطفال – هل هو خطير ؟

نجد لسانه وأحباله الصوتية قد تشكلت كما نجد فتحتين مكان الأنف وتجويفين مكان الأذن ونقطتين باللون الأسود مكان العيون وبشرته ستكون رقيقة مع ظهور عضلات وأنسجة عظمية للطفل ومغطاة بطبقة رقيقة من الجلد.

وأيضا يبدأ جسم الطفل يأخذ شكل الإستقامة بدلا من شكل حرف ال C  والذي كان عليه منذ أن تكون في بطن أمه وبالتالي الطفل في تلك المرحلة يكون صغير جدا بشكل كبير مما يجعل الأم لا تستطيع الشعور بحركاته في تلك المرحلة.

وفي النهاية يقول الأطباء إن كل جنين يتكون بطريقة مختلفة داخل الرحم وننصح الأم بتناول حمض الفوليك في الأأسبوع السادس كنوع من المكملات الغذائية حتى إنتهاء الأسبوع ال12 من الحمل نظرا لتطور الانبوب العصبي ومنعا لتكون تشوهات به نأمل بالولادة المتيسرة للأم الحامل ونتمني أن يكون الطفل الجديد في أفضل حال ، نتمني لكم دوام الصحة والعافية.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.