كيفية تعليم الطفل الحمام بسرعة

تعليم الطفل الحمام ، عندما يولد الطفل تنتظر الأم دائما أن يعتمد على نفسه في ممارسة العمليات الأساسية منها التخلص من البامبرز والذهاب إلى الحمام لوحده، وهذا وسط مراحل تطور الطفل من حديثي الولادة وعدم إنتظام في النوم، وقلق الأم بسبب أنها لا تأخذي قسطها الوافي من النوم.

وبعد ذلك تبدأ مرحلة ال 3 شهور وهى مرحلة يقل فيها صراخ الطفل المستمر ويقل الغثيان ويبدأ في انتظام عملية النوم، وتأتى مرحلة التسع شهور أكثر راحة بالنسبة للأم من حيث أن الطفل أصبح يعبر بشكل بسيط وينام جيدا وتبدأ الأم تسال كيف يتم تعليم الطفل الحمام؟ وكيف تستعدين لمحاولاته غير الناجحة؟

نُرشح لكي أيضاً هذا الموضوع المفيد كيفية التعامل مع الطفل العنيد

إليكي عزيزتي الأم يجب أن تتحلي بالصبر ولا تتعجلي في تعليم الطفل دخول الحمام لأن ذلك سيأخذ منك وقت كبير وعدة أشهر لكي يتم تعليم الطفل الحمام بمفرده.

التوقيت المناسب في تعليم الطفل الحمام

تتساءل الأم دائما ما هو التوقيت المناسب ل تعليم الطفل الحمام؟ ومتى يحتاج إلى النونية أو القصرية؟ فهذه الأمور عزيزتي الأم تحتاج إلى تدريب مستمر من عمر سنة حتى الثلاث سنوات، والطبيعي أن يبدأ الطفل الإستغناء عن الحفاضة من عمر سنتين وحتى ثلاثة سنوات، وتستغرق عملية التدريب ثلاثة أشهر مع بعض الأطفال وتصل لستة أشهر مع فئة أخرى من الأطفال حسب قدرات وإستجابة الطفل في عملية التدريب.

تعليم الطفل الحمام
تعليم الطفل الحمام

إرشادات هامة تفيدك عند تعليم الطفل الحمام

  • لا تضغطي على طفلك عند تعليم دخول الحمام ولا تستخدمي معه وسائل العنف اللفظي أو البدني، لأن التعنيف لا يأتي بنتيجة ولكن سيكون له أضرار نفسية ويصبح الطفل عنيدا، وتأكدي أن الخطأ ليس في طفلك ولكن في الطريقة التي تتبع معه في عملية التعليم وهل هي طريقة تعليم صحيح أم خاطئة؟
  • دائما لا تقارني طفلك بطفل أخر لأن كل طفل له قدرات خاصة في الإستجابة والتعليم فبعض الأطفال يستجيبون ويتعلمون سريعا والبعض الأخر يأخذ وقتا.
  • إختيار التوقيت المناسب يجعل طفلك أكثر إستعدادا لمرحلة التعليم والتدريب، ولا تبدئي قبل ذلك أو بعد ذلك فإختيارك للتوقيت المناسب يريحك كثيرا.
  • تعاملي دائما مع طفلك بشكل هادي وحنون ولا تتعاملي معه على أنه أصبح عاقل وبالغ وتحدثي معه عن التبول والتبرز بطريقة سهلة لكي يفهمك.
  • لا تضغطي عليه في إستخدام المرحاض في البداية وبشكل سريع لأنه سيرفض ويعاند أكثر.
  • في هذه المرحلة يجد الآباء أن الطفل كبر ويجب أن يترك الحفاضة ويعتمد على التبول في المرحاض والبعض الأخر يرى أنه حان الآن لتوفير سعر الحفاضة، ويدخلون في مرحلة الإلحاح على الطفل دون تدريب ومعاملة جيدة وهذا خطا كبير.
  • تعد الفتيات أكثر إستعداد لدخول الحمام قبل الذكور، لذلك إستغلي هذه المعلومة عند تعليم الطفل الحمام.

تعرفي أيضاَ على كم يكون متوسط وزن التوأم عند الولادة

كيف أعرف أن طفلي مستعد لتعليم دخول الحمام؟

كثير من الأمهات عند تعليمهم لدخول الطفل الحمام لا يعرفون هل الطفل في هذا الوقت مستعدا نفسيا وجسديا أم لا؟ فبعض الأطفال يكون مستعدا من عمر السنتين والأخر يستعد من سنتين ونصف حسب إستعداد الطفل وإتباع الطريقة المثلى معه.

الإستعداد الجسدي

ويعني أن الطفل أصبح قادرا على التحكم في عمليتي التبول والتبرز، لذلك نجد أن الأطفال الصغار سنا يبللون الآباء عند تغيير الحفاضة، فهم لا يتحكمون في المثانة لديهم، وتعني أيضا أن يكون الطفل يمارس حياته بشكل طبيعي دون اضطراب بمعنى انه يتحدث ويعبر عن نفسه ويقوم بخلع البنطلون إذا تم تعليمه تبديل ملابسه أو عمل إشارات توحي بأنه يريد عمل حمام، أو يقوم بعمل حركة القرفصاء.

الإستعداد النفسي

توجد بعض العلامات التي تدل على أن الطفل مستعدا نفسيا لتعليم دخول الحمام، فإذا وجدتي هذه العلامات قومي بتشجيعه وهى:-

  1. تحدث الطفل إليكي بجمل توحي بأنه يريد تغيير الحفاضة.
  2. الرغبة الملحة في إزالة الحفاضة والإنزعاج منها والذهاب إلى مكان الحمام.
  3. إذا كان لديه رغبة في تبديل ملابسه بأخرى.

الأدوات التي تساعد في تعليم الطفل الحمام

  • النونية أو القصرية والأفضل أن تجعلي طفلك يختارها بنفسه فاللون الذي يختاره والشكل يجعله أكثر فرحا وإنبساطا في أنه إختارها بنفسه.
  • توفير كرسي حمام صغير حتى يتم الوقوف عليه لتعليم الحمام على المرحاض.
  • قومي بإرتداء لطفلك ملابس داخلية قطنية يمكن سحبها مثل الحفاضة حتى لا بشعر الطفل بأنه تخلى عن الحفاضة بشكل كلي.
  • توفير مقاعد التدريب المستخدمة على سطح المرحاض المبطنة ذات الألوان الجميلة التي تعمل على راحة طفلك عند الجلوس عليها.
  • يمكنك تعليم الطفل الحمام بشكل سهل عن طريق مشاهدته لفيلم كرتوني فيه كيف تعلم الأم دخول الحمام لإبنها.
  • لا تأخذي الأمور عزيزتي الأم على محمل الجدية والعصبية في عدم تعليم الطفل الحمام في فترة قصيرة ولكن تعاملي مع الطفل بأسلوب مرن، فالمرونة والمعاملة الجيدة والهزار والإبتسامة في وجه طفلك تجعله دائما لديه أمل بأنه سينجح بعد محاولات فشل.
تعليم الطفل الحمام
تعليم الطفل الحمام

نصائح هامة لكل أم

  1. قومي بتشجيع طفلك دائما حتى لو فشل مراراً وتكراراً ولا تقومي بتوبيخه إذا إبتلت ملابسه أمام أحد.
  2. إذا رفض الطفل القصرية بعد الإلحاح عليه مرة وأثنين قومي بتجنبها أسبوع وبعد أسبوع أخر كرري المحاولة دون ضيق أو معاملة سيئة لطفلك.
  3. عودي طفلك أن يخلع ملابسه بمفرده، وشجعيه على عمل أنشطة وشاركيه في اللعب لكي يعرف أنكى تهتم به دائما.
  4. دائما تحدثي مع طفلك بأسلوب عادي وليس الأمر عند تعليمه أي مهارة حتى لا يعاند معكي.
  5. لا تركزي بشكل كبير مع طفلك فلو دخل الحمام مرة ولم يدخل الثانية عادي ولا تضغطي عليه لأن هذا يؤثر عليه بشكل سلبي.
  6. شجعي طفلك على دخول الحمام وبعدها سيكمل اللعبة التي يحبها وقومي بمكافئته.
  7. ذكري طفلك وهو يلعب دائما أن النونية أو القصرية بجانبه إذا إحتاجها.
  8. يمكن أن تطلبي من طفلك أن يجلس على المرحاض وأنكي ستقرئين له قصة يحبها.

تعرفي للإفادة على فوائد الرضاعة الطبيعية للأم والطفل

أساسيات يجب أن تعمليها عند تعليم الطفل الحمام

  1. عليكي تعريف طفلك كيف يستخدم مقبض الشطاف لكي يغسل نفسه بعد عملية التبرز والتبول فقد يغلط بين إتجاهات الفتح والغلق.
  2. علمي طفلك أن يغسل يديه جيدا بعد عمل الحمام لوجود بعض الميكروبات والجراثيم العالقة على المرحاض والتي لا ترى بالعين المجردة.
  3. بعد ذلك عرفي طفلك السيفون وكيف يستخدمه وهذا يمكن أن يجعل طفلك شغوفا على عملية تعلم الحمام بسهولة.
  4. الصبر والتعليم الجيد والأسلوب السهل البسيط يجعل طفلك يقبل على دخول الحمام في وقت مناسب بل وسيكون سعيدا لتعلمه مهارة جديدة تمكنه من الإعتماد على نفسه
  5. تعليم الطفل الحمام بالنهار يختلف تماما عن تعليمه في فترة الليل فقد يكون طول اليوم معكى ولكن في البداية قومي بتلبيسه حفاضه أثناء فترة النوم ليلا وكذلك أدخليه الحمام قبل النوم ليتخلص من الماء الموجود بالمثانة وتابعي أيضا متى سيتبول بالحفاضة أو بعد كم ساعة من وقت النوم، وعندما تلاحظين أن طفلك يستيقظ في الصباح والحفاضة جافة لمدة شهور تأكدي أن طفلك أصبح يتحكم بنفسه ولا يتبول إلا في القصرية.
  6. أحرصي على تناول طفلك المياه من 6 إلى 8 أكواب يوميا دون قلق منكي لبلل ملابسه أو عمل حمام بالحفاضة ولكن قللي السوائل التي يتناولها طفلك في فترة المساء.

وفي النهاية نتمنى أن نكون قد وفقنا الله لعرض موضوع تعليم الطفل الحمام، الذي لمعرفته كُل أم.

قد يعجبك أيضًا

لديك تعليق.. يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.