أفضل طريقة لإزالة شعر المؤخرة للرجال وهل يجوز وآراء علماء الدين

أفضل طريقة لإزالة شعر المؤخرة للرجال وهل يجوز ؟ من أكثر الأمور التي يهتم بمعرفتها بعض الرجال، وهذا ما سنتحدث عنه في “كبسولة طبية”.

فسنوضح في هذا المقال أفضل طريقة لإزالة شعر المؤخرة للرجال وهل يجوز، والدليل على إباحة أو منع إزالة شعر المؤخرة، والآثار الجانبية لعدم حلق شعر المناطق الحساسة لدى الرجال.

» اقرأ أيضاً لمزيد من الإفادة: أسباب تساقط الشعر عند الرجال وطرق علاجه

أفضل طريقة لإزالة شعر المؤخرة للرجال وهل يجوز وآراء علماء الدين

أفضل طريقة لإزالة شعر المؤخرة للرجال وهل يجوز

سنتعرف الآن على الطريقة الصحيحة لإزالة شعر المؤخرة للرجال، وحكمها الشرعي إذا كان ذلك يجوز أم لا.

أ) أفضل طريقة لإزالة شعر المؤخرة للرجال

هناك العديد من الطرق ولكن يجب اختيار طريقة صحيحة لا تسبب أي أذى، وخاصةً أن هذه المناطق حساسة، وأفضل طرق لإزالة الشعر من هذه المنطقة الآتي:

• يتم غسل هذه المنطقة جيداً بالماء والصابون؛ لتنظيف أي ميكروبات بهذه المنطقة.

• يتم استخدام كريم خاص بحلاقة هذه المنطقة.

• يتم استخدام شفرة جيدة وليست حادة؛ حتى لا تسبب أي جروح بهذه المنطقة.

كما إنه يفضل أن تكون هذه الشفرة لم تُستخدم من قبل؛ حتى لا تكون ملوثة وتسبب أي ضرر لهذه المنطقة.

• يجب تنظيف المنطقة مرة أخرى، بالمياه والصابون أو مطهر قوي.

• يتم وضع مرهم مضاد للبكتيريا والميكروبات، أو مضاد حيوي مثل مرهم فيوسيدين.

ويجب وضع جرعة مدتها ثلاثة أيام؛ لمنع حدوث أي عدوى بكتيرية أو تكوّن البثور الصديدية ببصيلة الشعر.

• كما يفضل ترطيب هذه المنطقة بأي كريم مرطب.

ب) هل يجوز إزالة شعر المؤخرة للرجال

من المعروف أن شعر جسم الرجل كثيف جداً؛ وخاصةً المناطق الحساسة.

ويلجأ الكثير من الرجال إلى إزالة هذا الشعر الكثيف؛ لأنه يسبب عدم الراحة، والروائح الكريهة، وفي بعض الأحيان يسبب الحساسية.

ومن رأي علماء الدين في حالة إزالة شعر المؤخرة الآتي:

• الإمام النووي أباح حلق شعر القبل والدبر جميعها وحببها؛ لأن ليس لها أي ضرر.

• الرسول صلى الله عليه وسلم ذكر أن كل ما في الفطرة حلال، وحلق شعر العانة والدبر فهو من الفطرة.

• ولكن حرمها الفاكهي وابن العربي.

• المالكية أيدوا إزالة شعر الدبر وأثبتوا أنه هو الصواب.

• كما أن الشرع لن يحرم هذه الإزالة؛ لأنها تزيل ضرر أو نجاسة تتعلق بهذا الشرع.

» نرشح لك أيضاً قراءة: مشكلة التثدي عند الرجال وأضرارها مع طرق علاجها

أفضل طريقة لإزالة شعر المؤخرة للرجال وهل يجوز وآراء علماء الدين

ما الدليل على إباحة أو منع إزالة شعر المؤخرة

الأدلة كثيرة على منع أو إباحة إزالة شعر الدبر، والتي استند عليها علماء الفقه لدينا ليكون رأيهم صحيح تماماً، ومن هذه الأدلة الآتي:

• من الأدلة التي أباحت ذلك:

1. ” الفطرة خمس : ومنها الاستحداد ” رواه البخاري. وهذا معناه أنه يمكن إزالة الشعر بالحديد أي بأي آلة حادة مثل الموس.

2. عن أنس بن مالك رضي الله عنه قال: وقت لنا في قص الشارب، وتقليم الأظافر، ونتف الإبط، وحلق العانة ألا يترك أكثر من أربعين يوماً ” رواه البخاري.

• ولكن دليل علماء الفقه الذين حرموا إزالة شعر المؤخرة، هو أنه لم يأتي في القرآن أو السنة عن الرسول صلى الله عليه وسلم.

الآثار الجانبية لعدم حلق شعر المناطق الحساسة لدى الرجال

هناك العديد من الفوائد لإزالة شعر المناطق الحساسة سواء للرجل أو المرأة، وهذا يجعل موقف تأييد حلق شعر الدبر أقوى بكثير؛ لأن الله لن يحرم ما فيه نفع للإنسان.

ولأنه من الناحية الطبية أثبت العلماء أهمية حلق هذه المنطقة باستمرار؛ لمنع الأمراض والأوبئة التي قد تصيب هذه المنطقة، وتؤثر بأضرار بالغة أباحوا هذه العملية.

ومن الآثار الجانبية لعدم حلق هذا الشعر الآتي:

• ترك شعر العانة فترات طويلة؛ يسبب النجاسة لما قد يصيبها من الفضلات التي تخرج من الجسد، وبالتالي فإن حدثت تلك النجاسة يسبب إبطال للوضوء بالنسبة للمسلم.

• حفظ الشعر حول الأعضاء التناسلية، قد يؤدي إلى أن تكون هذه البيئة صالحة لنمو الميكروبات والبكتيريا بطريقة كبيرة، مما قد يسبب الأمراض والعدوى الكثيرة لهذه المنطقة.

• أيضاً وجود الشعر فترات طويلة معدم نظافته، قد يؤدي إلى تكوين خراج ودمامل بهذه المنطقة.

• يسبب هذا الشعر مع تراكم المياه والجراثيم به روائح كريهة، وهذه الروائح تجعل المرء يشعر بالحرج والشعور بعدم الراحة دائماً.

• قد يحدث الالتهابات المستمرة؛ بسبب الميكروبات والجراثيم والتسلخات الجلدية لهذه المنطقة.

وفي ختام موضوعنا عن أفضل طريقة لإزالة شعر المؤخرة للرجال وهل يجوز، فيُنصح أن تتم العناية بنظافة منطقة المؤخرة لدى الرجال، واستخدام وسيلة حلاقة ليس فيها أي ضرر للرجل.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.