عملية ربط المبايض أسبابها وأضرارها وحكمها الشرعي

 


عملية ربط المبايض ، سوف نتحدث في موضوعنا هذا من خلال “كبسولة طبية” عن موضوع نال أهمية كبيرة في مجتمعاتنا في الفترة الأخيرة، وهو موضوع عملية ربط المبايض عند السيدات الذي يشغل تفكير الكثير من الناس الذين لديهم مشاكل في طرق منع الحمل الكثيرة المتداولة والشائعة، مثل أدوية منع الحمل، أو أبر تأخذ كل ثلاث أشهر أو لولب وهو جهاز يمكن وضعه في الرحم لمنع الحمل، ولكن هناك البعض من السيدات لديهم فشل فى تجارب طرق منع الحمل، ومؤخرًا ظهرت عملية ربط المبايض سوف نتحدث عنها وعن أضرارها ويمكن استخدام هذه الطريقة أنه الحمل أم لا.

» نرشح لك قراءة: معلومات عن الحمل هامة جداً لكل امرأة حامل

عملية ربط المبايض أسبابها وأضرارها وحكمها الشرعي

أولًا: ما هي عملية ربط المبايض؟

هي عملية منع الحمل الدائم لدى المرأة.

(أ) هدفها:

سد قناتي فالوب من أجل منع الحمل ومنع إلتقاء البويضات مع الحيوان
المنوي منعًا نهائيًا.

(ب) كيفية الربط:

ويتم الطبيب المختص عملية ربط المبايض عن طريق قانتي فالوب تحت التخدير الكامل، وذلك إذا رغبت المرأة في عدم الحمل تقوم بهذه العملية جراحياً.

(ج) عند الرغبة في الحمل:

ولكن إذا رغبت في الحمل مرة أخرى عليها إجراء عملية مرة ثانية وهي مكلفة جدًا وغير مضمونة نسبة النجاح في هذه الحالة.

ثانيًا: أسباب عملية ربط المبايض:

1. الإنجاب الكثير:

ويعتبر الإنجاب بكثرة في القرون الأخيرة من أسباب ظهور عملية ربط المبايض، وخصوصًا لأن العديد من السيدات لديهم أسباب أو أمراض معينة تجعل طرق منع الحمل المعتادة تؤدي معهم بالفشل، لذلك يلجؤون لعمل عملية الربط .

2. عدم القدرة على الإنجاب:

يعاني البعض من سوء الحالة المادية وليس لديهم القدرة على إنجاب أبناء بكثرة، بسبب تدهور الحالة الاجتماعية وقلة الدخل وليس لديهم حل آخر غير عمل عملية ربط المبايض لمنع الحمل.

اقرأ أيضًا لمزيد من الإفادة: ما هي أعراض الحمل بعد عملية التلقيح الصناعي – تعرفي عليها

عملية ربط المبايض أسبابها وأضرارها وحكمها الشرعي

ثالثًا: أضرار عملية ربط المبايض:

1. ألم في الحوض:

إجراء عملية ربط المبايض تسبب آلام كثيرة منها ألم مزمن في الحوض الشديد لدى المرأة يصاحبها دائمًا، وعلاجه صعب جدًا والتخلص من آلامه ليس بسهولة، لذلك يجب أن نتجنب مخاطر هذا النوع من العمليات.

2. نزيف شديد:

إن السيدة التي تقوم اجراء عملية الربط يصاحبها نزيف شديد بعد العملية لفترة من الوقت، وهذا النزيف خطر أيضًا، لكن يمكن معالجته عن طريق المتابعة مع الدكتور وأخذ العلاج اللازم، وأخذ الاحتياطات اللازمة.

3. الغثيان والصداع المزمن:

ينتج عن عملية ربط المبايض الغثيان المستمر لفترة من الوقت والقيء الشديد وآلام الصداع المزمن جدًا.

4. احتباس البول:

من الأضرار التي يمكن حدوثها بعد إجراء هذه العملية.

5. السكتات الدماغية:

من الأثار الجانبية المتوقع حدوثها بعد عملية ربط المبايض ولكن في حالات نادرة، تحدث السكتات الدماغية وأيضًا نبضات سريعة في عضلات القلب، لذلك يجب تجنب كل هذه المخاطر.

رابعًا: حكم الدين في عملية ربط المبايض:

عملية ربط المبايض تُحرم شرعيًّا حتي لا يجني الإنسان على نفسه، ويمكن استخدام أي وسيلة أخرى مؤقتة لمنع الحمل
ولا يجوز إجراء هذه العملية إلا للضرورة القصوى، أي إلا لسبب مرضي عند المرأة أو أن الحمل يؤدي بها إلى الموت
غير ذلك تُحرم شرعًا.

أرجو أن ينال موضوعي اهتمام الكثير من فئات المجتمع وأخذه بجدية بعين الاعتبار، وعدم اللجوء إلى هذا النوع من
العمليات، مثل عملية ربط المبايض لدى المرأة، والأخذ بنصائح الطبيب المعالج، والأخذ بحكم الدين شرعًا وعدم إهمال
الأضرار الناتجة عنها، واتباع طرق منع الحمل الأخرى أذا كان الأمر غير مرضي أو لا يقضي على المرأة، لتجنب
الأثار الجانبية والمحافظة على صحتك وعدم الجني على نفسك وتجنب المخاطر الناتجة عن عملية ربط المبايض التي
تقضي على منع الحمل عامة .

 

قد يعجبك أيضًا

لديك تعليق.. يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.