نسبة نجاح التقليح الصناعي من أول مرة – كل ما يجب أن تعرفه عن حقن الرحم

نسبة نجاح التقليح الصناعي من أول مرة هو سؤال يفكر فيه كثير من المتزوجين الذين يواجهون مشاكل في حدوث حمل طبيعي، ولا يريدون إجراء الكثير من المحاولات الفاشلة قبل حدوث الحمل.

والتلقيح الصناعي أو ما يُطلق عليه أيضاً بحقن الرحم، هى عملية لها نسبة نجاح، وفي بعض الأحيان الأخرى قد يكون لها نسبة لا بأس بها من الفشل، ولكن هناك طرق وأسباب كثيرة لمعرفة ما هى نسبة نجاح التلقيح الصناعي من أول مرة

وهذا ما سوف تتعرفون عليه من خلال هذا المقال الهام الذي يقدمه لكم موقع كبسولة طبية كما سوف نلقي الضوء أيضاً على الخطوات الهامة التي يجب إتباعها قبل عملية حقن الرحم حتى تتمكنوا من الحصول على أفضل النتائج، فتابعوا معنا.

:: نسبة نجاح التقليح الصناعي من أول مرة ::

نسبة نجاح التقليح الصناعي من أول مرة

هناك عدة طرق لمعرفة ما هى نسبة نجاح التقليح الصناعي من أول مرة ، ولكن قبل البدء في سرد هذه الطرق سوف نطلعكم أولاً على ما هو التلقيح الصناعي ؟

:: ما هو التلقيح الصناعي ؟ ::

التلقيح الصناعي هو أحد العمليات التي تتم لتعالج العقم، وفيها يتم الفصل بين الحيوان المنوي البطيء عن الحيوان المنوي السريع، أو الحيوانات المنوية الحية والمتحركة عن غيرها الميتة.

ويتم هذا عن طريق غسيل الحيوان المنوي وتركيزه، ثم بعد ذلك يُدخل الحيوان الحي والسريع الذي تم غسله ثم يتم تركيزه بشكل مباشر إلى رحم المرأة، الذي فيه يكون المبيض لديها بالفعل أنتج بويضات أو بويضة واحدة حتى يتمكن الحيوان المنوي من تلقيحها.

بحيث يكون المتوقع من العملية التي تمت أن يقوم الحيوان المنوي بالدخول إلى قناة فالوب مباشرةً ومن ثَم يتم تلقيح البويضه حتى يحدث الحمل بشكل طبيعي، وعادةً الوقت الذي تأخذه هذه العملية هو من خمسة عشر إلى عشرين دقيقة.

〉 نرشح لك أيضاً هذا الموضوع الهام : هل نزول دم أثناء الحمل أمر طبيعي أم لا؟

:: الحالات التي يجب عليك إجراء حقن الرحم فيها ::

نسبة نجاح التقليح الصناعي من أول مرة

هناك عدة حالات يجب على كل زوجين عمل التلقيح الصناعي فيها وهى كالتالي :

:: أولاً : أن يكون العقم بسبب مشكلة في السائل المنوي ::

  •  إذا ظهر في نتيجه التحليل الخاص بالسائل المنوي عدد الحيوانات المنويه أقل من العدد الطبيعي أو أن الحيوانات المنويه حركتها ضعيفة.
  • أن تكون نسبة الحيوانات المنوية التي يكون شكلها غير طبيعي عددها مقبول، ولا يشترط أن يكون عددها قليل ولكن مجرد أن تكفي البقية لأن تتم العملية وتنجح ولا تفشل، وتكون الحركة الخاصة بالحيوانات المنوية كذلك معتدلة وشكلها نفس الشيء.
  • أن تكون الصلاحية الخاصة بالسائل المنوي مازالت فعالة، وهذا ما سوف يؤكده الدكتور الذي تتم معه المتابعة ومن ثم يجري العملية.
  • إن كانت الحالات السابق ذكرها جميعها مستوفية، هنا تكون إمكانية إجراء عملية التلقيح الصناعي ممكنة بنسبة كبيرة، لأن تجهيز الحيوانات المنوية هو عامل مساعد بشكل كبير في عملية الفصل للحيوانات المنوية ذات السرعة العالية والشكل الطبيعي عن الحيوانات المنوية ذات الحركة البطيئة.

:: ثانياً : أن يكون العقم بسبب مشاكل في عنق الرحم ::

الرحم له نهاية سُفلى يكون بها فتحة توجد بين المهبل والرحم يُطلق عليها ما يسمى بـ  ” عنق الرحم “، وأثناء العلاقة الخاصة بين الزوج وزوجته يتم مرور السائل المنوي إلى داخل مهبل المرأة، ثم يدخل الحيوان المنوي من عنق الرحم، ثم إلى الرحم ثم بعد ذلك يدخل إلى قناة قالوب حتى يتمكن من الوصول إلى البويضة.

وفي فترة التبويض للمرأة يُفرز السائل بداخل عنق الرحم، وفي حينها يكون السائل مهيأ لوصول الحيوان المنوي إلى قناة فالوب التي تكون على أتم الإستعداد لدخوله، ولكن إن كان السائل يتميز باللزوجة الشديدة فقد يكون هناك إحتمالية إعاقة الحيوانات المنوية من دخولها بشكل صحيح.

وفي بعض الأحيان الأخرى يكون هناك تليُفات في عنق الرحم تعيق أيضاً الحيوان المنوي من الوصول إلى قنوات فالوب بسبب مشكلة توجد في بطانة الرحم المهاجرة أو بسبب إحدى العمليات السابقة في الرحم، ففي هذه الحالة يكون التلقيح الصناعي هو الأنسب، لأن الحقن يتخطى عنق الرحم من خلال إيصال الحيوانات المنوية بشكل مباشر إلى الرحم.

:: ثالثاً : حساسية الزوجة من السائل المنوي ::

في بعض الأحيان تكون موانع الحمل بسبب؛ أن الإباضة للزوجة يوجد بها مشاكل عديدة، وفي بعض الحالات نادرة الحدوث من الممكن أن يكون للمرأة حساسية للبروتين المتواجد في السائل المنوي للرجل، ويتسبب هذا في الإنتفاخ والإحمرار والشعور بالألم في المهبل عندما يلامس السائل المنوي المهبل أثناء عملية الجماع.

وقد يمنع إستخدام الواقي الذكري الشعور بهذه الأحاسيس للمرأة، ولكن هذا الواقي يعمل على منع حدوث الحمل، وفي هذه الحالة تكون عملية حقن الرحم – التلقيح الصناعي؛ هى التي تعمل على حل هذه المشكلة بشكل نهائي، لأن الكثير من البروتينات الموجودة في السائل المنوي يتم محوها قبل عملية الحقن.

:: رابعاً : إن كان هناك عقم سببه غير معروف ::

في أكثر الحالات التي يتم فيها اللجوء إلى عملية التلقيح الصناعي تكون بسبب أن العقم ليس له سبب معروف، وفي أحياناً أخرى قد يرافق هذا الأمر تنشيط لبويضات المرأة.

〉 نرشح لك أيضاً هذا الموضوع الهام : ألم أسفل البطن جهة اليمين – تتعدد أسباب حدوثه

:: خامساً : إن كان الرجل لديه الأجسام المضادة للحيوان المنوي ::

إن كان الرجل يعاني من مثل هذه المشكلة، فهذا معناه أن حيوانه المنوي لا يستطيع تخطي ما يوجد في عنق الرحم من إفرازات مُخاطية، وهو ما يعمل على عدم وصوله للبويضة بشكل سليم وكامل، لذلك فإن اللجوء لعملية التلقيح الصناعي سوف تساعد الحيوان المنوي في أن يصل بشكل صحيح إلى الرحم مباشرةً مخترقاً عنق الرحم.

وفي بعض الحالات أيضاً يكون هناك ضعف عام في قذف الرجل أثناء عملية الجماع، أو قد يكون أيضاً هناك ضعف في إنتصاب العضو الذكري بشكل صحيح، لذلك فإن اللجوء إلى عملية حقن الرحم أيضاً هى المُثلى في مثل هذه الحالات.

:: حالات لا تكون فيها نسبة التلقيح الصناعي ناجحة ::

نسبة نجاح التقليح الصناعي من أول مرة

هناك عدة حالات قد لا تنجح فيها عملية حقن الرحم، وهى كما يلي :

  • إن كانت قنوات فالوب بها إنسداد أو إنغلاق، أو إن كانت تالفة وبها إلتصاق.
  • إن كان هناك فشل في المبيض.
  • إن كان السائل المنوي به ضعف شديد.
  • حالة بطانة الرحم المهاجرة عالية الشدة.

:-: ملحوظة هامة :-:

قبل إجراء عملية التلقيح الصناعي يجب على الزوجة أن تجري بعض الفحوصات اللازمة حتى يتم التأكد من إستعدادها ومدى صلاحيتها لمثل هذه العمليات، وهذه الفحوصات تشتمل أيضاً على مدى التأكد من الإباضة بشكل طبيعي، مع الحرص على إن كانت الزوجة تشتكي من أي مشكلة في الإباضة بشكل سليم.

فيمكن للطبيب المعالج أن يقوم بحل هذه المشكلة قبل بدء العملية، كما من اللازم التأكيد على أن قنوات فالوب ليستا مغلقتان وأنهم مفتوحتان، بحيث يتمكن الحيوان المنوي من الوصول بشكل سليم إلى الرحم.

:: تحضيرات لازمة قبل عملية التلقيح الصناعي ::

نسبة نجاح التقليح الصناعي من أول مرة

هناك عدة تحضيرات لازمة يجب عملها قبل أن تتم عملية التلقيح الصناعي، وهى كما يلي :

〉 نرشح لك أيضاً هذا الموضوع الهام : أكلات تحدد نوع الجنين فما هي ؟

::1:: المراقبة الكاملة للإباضة ::

فيما سبق كانت عملية المراقبة للإباضة تتم من خلال مراقبة درجة الحرارة الخاصة بالجسم والتغييرات التي تحدث للإفرازات المهبلية المخاطية، وأيضاً من خلال عمل بعض الفحوصات للبول أو الدم في الأيام ما بين الثاني عشر إلى السادس عشر من الدورة الشهرية.

ولكن في وقتنا الحاضر تتم عملية المراقبة للإباضة من خلال الجهاز الخاص بعمل سونار داخلي، بعد أن تُعطى المرأة بعض المنشطات للمبيضين، حتى يتم التأكد التام من نضج البويضة وتكَونها بشكل سليم، وفي هذه الحالة يحصل الطبيب على بويضة أو ثلاث بويضات ناضجة ومكتملة على أقل تقدير.

حتى يتمكن الطبيب من إعطاء الهرمون الذي يسمى بالـ ” HCG “ وهذا الهرمون يقوم بإعطائه الطبيب في الميعاد الذي يقوم هو بتحديده، ومن ثَم يتم أخذ عينة من السائل المنوي، ومن ثَم يتم إرسالها إلى المعمل حتى يتم تحضيرها، وهذه العملية تستغرق من ساعة إلى ثلاثة ساعات في التحضير.

وبعد تمام هذه المراحل يتم إجراء عملية حقن الرحم في التوقيت المحدد من الطبيب، وعامةً فمعدل الوقت بين أخذ الحُقن وبين العملية يكون تقريباً من ثلاثة وثلاثون إلى أربعة وأربعون ساعة، وعملية الحقن تكون في اليوم التالي بعد مرور ستون ساعة على إعطاء حُقَن الـ ” HCG “.

::2:: تجهيز العينة الخاصة بالسائل المنوي ::

يتم تجهيز العينة الخاصة بالسائل المنوي في إحدى الغرف بالمستشفى أو في المنزل بواسطة عملية الإستمناء للرجل، وهذا يكون بعد فترة إمتناع عن الجماع من مدة يومان إلى خمسة أيام على الأقل، وبعد ذلك يُغسَل السائل المنوي في المعمل ويتم العزل بين الحيوانات المنوية التي يكون شكلها طبيعي والتي تتميز بالسرعة عن التي حركتها تكون بطيئة ونوعها سيء.

ومن ثَم تتم إزالة أي شوائب تتواجد بالسائل المنوي التي بدورها قد تؤدي إلى منع تخصيب البويضة، وبهذا فتكون إحتمالية حدوث الحمل مرتفعة بسبب إستخدام عينة بها كمية حيوانات منوية طبيعية أقل، ولكن تركيزها يكون أعلى وأفضل، وهذه العملية تأخذ تقريباً من نصف ساعة إلى ساعة كاملة.

:: الخطوات الكاملة لعملية التلقيح الصناعي ::

نسبة نجاح التقليح الصناعي من أول مرة

عملية التلقيح الصناعي تتم في العيادة الخاصة بالطبيب بدون إعطاء أي أدوية ولا يكون هناك حاجة للمسكنات أثناء العملية، وأولاً تستريح السيدة على السرير حتى يتم فحصها ومن ثَم يُدخِل الطبيب ملقاط كما يحدث أثناء المسح لعنق الرحم، ثم يتم إخال قسطرة رفيعة وليَنة، إلى المهبل من الداخل عن طريق عنق الرحم ثم إلى الرحم من الداخل.

ثم بعد ذلك تدخل العينة الخاصة بالسائل المنوي المجهزة من الرجل، المحتوية على الحيوانات المنويه السريعة ذات الشكل الطبيعي، من خلال الحقنة التي تكون مربوطة بالقسطرة، وبعد ذلك يضع الحيوانات المنوية عن طريق أنبوب إلى الرحم من الداخل، وبعد ذلك يتم إنتزاع القسطرة والملقاط أيضاً.

〉 نرشح لك أيضاً هذا الموضوع الهام : الأسبوع السابع عشر من الحمل والمتاعب التي تواجه الحامل

:: ما هو عدد المرات التي يتم فيها الحقن ::

في الغالب يتم الحقن للسائل المنوي مرتان أثناء الدورة العلاجية، وقد تم الإثبات مؤخراً أن نسبة حدوث حمل ترتفع بشكل كبير بعملية حقن الرحم على مرحلتين، وهذا بسبب أن يتم تقليل خسارة الفترة الخاصة بالتخصيب أثناء الإباضة.

ولكن قد أثبتت الأبحاث العلمية مؤخراً أن حقن الرحم بعد الإفراط في التنشيط للبويضة لا يختلف في نسبة حدوث حمل بحقن الرحم على مرتان أو مرة واحدة.

:: ماذا بعد عملية الحقن الرحمي ::

  • في الغالب هذه العملية تأخذ وقت ما بين عشرون إلى ثلاثون دقيقة، وبعد ذلك تستريح المرأة على ظهرها لبعض الوقت.
  • إن لم تتم عملية غسيل السائل المنوي بشكل مناسب سوف يعمل هذا على حدوث بعض التلقصات الرحمية التي من الممكن أن تطرد السائل المنوي إلى الخارج، وأيضاً قد يحدث نتيجته آلام بسبب بعض المواد الموجودة فيه، والتي يطلق عليها اسم ” بروستاجلاندينز – Prostaglandins “ وهى المادة المسئولة عن التقلص الرحمي الذي يتسبب في خروج دم الدورة الشهرية.
  • بعد أن تتم العملية يمكن للمرأة أن ترجع إلى ممارسة حياتها بشكل طبيعي، ولكن قد يحدث وأن تنزل بعض الدماء لمدة تتراوح من أربعة وعشرون ساعة إلى ثمانية وأربعون ساعة.

:: النتائج المتوقعة من عملية حقن الرحم – التلقيح الصناعي ::

نسبة نجاح التقليح الصناعي من أول مرة

على كل سيدة بعد عمل هذه العملية أن تنتظر لمدة أربعة عشر يوماً على الأقل قبل عمل تحليل الحمل في المنزل، لأنه إذا فعلت هذا التحليل قبل مرور هذه المدة قد تظهر النتيجة سلبية عن طريق الخطأ، بمعنى أنه قد تظهر النتيجة عكسية عندما تكون السيدة غير حامل فمن المتوقع أن تعطيها النتيجة بأنها حامل.

أو قد يحدث العكس عندما تكون السيدة حامل، فمن الممكن أن يعطيها الفحص أن النتيجة سلبية أي بأنه لم يحدث حمل، وهذا لأن عندما يتم تناول المنشطات مثل منشط الـ  ” HCG “ فإن فحص الحمل قبل مرور هذه المدة قد يُظهر أن النتيجة إيجابية ” أي أنه يوجد حمل “ عن طريق الخطأ.

وهذا لأن  هذا الهرمون الذي يسمى بالـ ” HCG “  متواجد بالفعل في الدم، وفي هذه الحالة يتم عمل تحليل حمل عن طريق أخذ عينة من الدم بدلاً من الفحص المنزلي بناءاً على طلب الطبيب لأنه يكون دقيق أكثر للتشخيص من الفحص المنزلي.

وإن ظهرت النتيجة سلبية لا قدر الله، فيمكن أن تتم محاولة تكرار هذه العملية لمرة ثانية ويمكن تكرارها أكثر من مرة لمدة ثلاثة أشهر أو ستة أشهر حتى تزيد فرصة حدوث حمل.

〉 نرشح لك أيضاً هذا الموضوع الهام : أعراض الحمل خارج الرحم – خطر يهدد حياة الأم

:: إمكانية إجراء عملية الحقن مرة أخرى ::.

هناك إمكاينة لإعادة المحاولة مرة أخرى لهذه العملية بعد مرور شهر أو شهران تقريباً عن المحاولة الأولى، وهذا بناءاً على الرغبة الداخلية للزوج والزوجة، وأيضاً ما يقرره الدكتور الذي تتم معه المتابعة.

وقد أثبتت الأبحاث العلمية مؤخراً من أكثر من جهة موثوق بها في هذا المجال المختص بهذه النوعية من العمليات التي يطلق عليها اسم ” Cumulative Data “، أن قابلية النجاح لهذه العملية تكون ما بين الخمسون والستون في المائة إذا تم تكرارها إلى ما يصل إلى أربعة مرات أياً كانت الفترة ما بين العملية والأخرى.

وإن لم يتم حدوث الحمل لا قدر الله في كل المرات السابقة يُنصح بعدم التكرار بعد هذه المحاولات الأربع، وفي هذه الحالة الطبيب هو من يقرر أنسب طريقة لحدوث الحمل على حسب الحالة.

:: ما هى نسبة نجاح التقليح الصناعي من أول مرة ::

نسبة نجاح التقليح الصناعي من أول مرة

في الأغلب تتراوح نسبة حدوث الحمل في عملية حقن الرحم – التلقيح الصناعي هى ما بين عشرة إلى عشرون في المائة، وهذه النسبة تعتمد على الحالة الصحية للزوجة وعمرها، وأيضاً تتوقف على الكمية الكُلية للحيوانات المنوية في السائل المنوي للرجل، أو بمعنى أوضح العدد الكُلي للحيوانات المنوية السريعة والمتحركة التي تُستخدم في المرة الواحدة.

كما أن نسبة حدوث حمل في مرتين متتاليتين مع إستخدام الحيوانات المنوية المتحركة التي عددها خمسة مليون حيوان منوي تكون بنسبة أعلى من نسبة حدوث حمل في مرة واحدة مع إستخدام عدد عشرة حيوان منوي متحرك.

وبشكل عام فإن نسبة حمل المتزوجين الذين لديهم عقم بسبب غير واضح أو معروف، وعُمر المرأة خمسة وثلاثون عاماً بعد محاولات إستمرت لمدة سنتان مستخدمين فيها الحيوانات المنوية الطبيعية، هى كما يلي :

  • نسبة حدوث الحمل في ثلاثين يوماً مع إستخدام الأدوية المنشطة والحقن الرحمي ” التلقيح الصناعي “ لثلاثة أشهر هى عشرة بالمائة.
  • نسبة حدوث الحمل في ثلاثين يوماً مع إستخدام الإبر المنشطة والتلقيح الصناعي ” الحقن الرحمي “ لثلاثة أشهر هى خمسة عشر بالمائة.

〉 نرشح لك أيضاً هذا الموضوع الهام : أعراض تسمم الحمل وأسبابه وطرق علاجه الصحيحة

:: متى يمكنك اللجوء إلى الحقن المجهري – طفل الأنابيب ؟ ::

نسبة نجاح التقليح الصناعي من أول مرة

ما هو عدد المرات التي يمكن فيها عمل التلقيح الصناعي قبل اللجوء إلى عمل أطفال الأنابيب ” حقن مجهري ” ؟ في الواقع هو سؤال هام ويجب طرحه على الطبيب، وإجابته العلمية هى كالتالي :

  • يمكن عمل الحقن المجهري أو ما يطلق عليه ” طفل الأنابيب “ بعد الفشل في ثلاث محاولات سابقة لحقن الرحم ” التلقيح الصناعي “.
  • إذا تجاوز عمر الزوجة الأربعون عاماً أو أقل، في هذه الحالة يجب محاولة الحقن المجهري.

:: أهمية الوقت في عملية التلقيح الصناعي ::

المتعارف عليه أن الحيوانات المنوية يمكنها أن تظل على قيد الحياة في جهاز الأنثى التناسلي، ويكون لها قابلية التلقيح في مدة خمسة أيام بعد العلاقة الخاصة بين الزوجين، ولكن بويضات الأنثى لا يكون لها قابلية التلقيح بعد مرور المدة مابين إثنا عشر وأربعة وعشرون ساعة بعد مرحلة الإباضة.

ولهذا فإن حساب التوقيت هام جداً في هذه المرحلة، ويجب أن يكون هناك دقة في التوقيت لضمان وصول الحيوانات المنوية للبويضة في الوقت التي تكون فيه مستعدة تماماً لأن تُلقح.

ما هى الأثار الجانبية للتلقيح الصناعي ؟ ::

نسبة نجاح التقليح الصناعي من أول مرة

من المتعارف عليه أن التلقيح الصناعي نادراً ما يحدث نتيجته أي مخاطر مثل : الإلتهابات بالرحم والأنبوب بسبب التلوثات الجرثومية، والذي يحدث بسبب العينة من السائل المنوي، أو بسبب تلوث ناتج من القسطرة التي تكون بالفعل معقمة والتي تُستخدم في الحقن الرحمي.

ولكن يجب الحرص على أخذ كافة الإجراءات الوقائية للتعقيم قبل عمل التلقيح الصناعي الذي يجعل إمكانية حدوث هذه الإلتهابات النادرة الحدوث صعب جداً.

〉 نرشح لك أيضاً هذا الموضوع الهام : الأسبوع 37 من الحمل والمتاعب التي تواجه المرأة الحامل

وهنا نكون وصلنا إلى نهاية مقالنا أعزائنا قراء موقع كبسولة طبية والذي تحدثنا فيه عن نسبة نجاح التقليح الصناعي من أول مرة وأيضاً تحدثنا معكم بالتفصيل عن كل ما يخص هذا الأمر بدايةً من قبل عمل حقن الرحم حتى نهايته وما بعده أيضاً.

نتمنى أن نكون قد وفقنا في إعطائكم كافة التفاصيل عن هذا الموضوع الهام الذي من المرجح أنه يشغل بال الكثير من الأزواج، رزقكم الله جميعاً بالذرية الصالحة ويخلف عليكم بالخلف الصالح إن شاء الله.

نتمنى أن تقوموا بنشر هذا المقال على وسائل التواصل الإجتماعي المختلفة حتى يتمكن غيركم من معرفة هذه التفاصيل والمعلومات الهامة، ولا تنسوا إن كان لديكم أي استفسار أو سؤال حول أي شيء لا تترددوا في ترك تعليق أسفل المقال ونحن سوف نقوم بالرد عليكم في أقرب وقت إن شاء الله.

قد يعجبك أيضًا

لديك تعليق.. يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.