علاج حكة الدبر عند الأطفال وأهم الأسباب المؤدية لها

علاج حكة الدبر عند الأطفال ، عدة اطفال يشتكوا من الحكة في منطقة الشرج وهي مشكلة لابد من الإنتباه لها لأنها تشير إلى مشكلة ما لديه فما هي أسبابها وكيفية علاجها هذا ما سوف نتعرف عليه في هذا الموضوع  وأكثر في موقعنا  ” كبسولة طبية ” ، فتابعوا معنا تلك المقالة.

علاج حكة الدبر عند الأطفال

أسباب حكة الدبر عند الأطفال

أولا : وجود إلتهابات حول فتحة الشرج : حيث إن إصابة أحد أفراد العائلة بالبكتريا السبحية قد يؤدي إلى إصابة الطفل بالعدوى من خلال فتحة الشرج مع حكة وآلام في المنطقة المحيطة والجلد وإلتهابه وإحمراره ويمكن علاج ذلك من خلال المضادات الحيوية.

ثانيا : عدم النظافة بشكل جيد بعد الحمام : أي بعد ما يقوم الطفل بالتبول أو التبرز لم يقم بتنظيف المنطقة جيدا مما يؤدي إلى تهيج الجلد من خلال وجود الفضلات وبالتالي يؤدي إلى وجود الحكة.

علاج حكة الدبر عند الأطفال

ثالثا : إصابة الطفل بالديدان الدبوسية : والديدان الدبوسية هي عبارة عن طفيليات تعيش في الجهاز الهضمي عند الإنسان وخاصة في القناة الهضمية وتنتقل العدوى من خلال تناول أطعمة ملوثة ببويضات تلك الديدان الدبوسية وبالتالي تنتقل تلك البويضات إلى الأمعاء تفقس وتتحول إلى ديدان.

وبعد أن تتحول إلى ديدان يافعة تقم بالإتجاه إلى فتحة الشرج ليلا حتى تضع بيضها وبالتالي لابد من قص أظافر الطفل وعدم تركها طويلة حتى لا يحك المنطقة ومن ثم تنتقل العدوى إلى فمه أو من خلال لمسه للأشياء والألعاب ووضع يده في فمه.

» اقرأ أيضا لمزيد من الإفادة : جدول تغذية الطفل عمر سنة ونصف

رابعا : إرتداء ملابس داخلية ضيقة : فإرتداء الطفل لملابس داخلية ضيقة يؤدي إلى حدوث حكة وإلتهابات في الجلد وبالتالي لابد وأن تكون الملابس الداخلية مصنوعة من القطن وتكون مناسبة لجسم الطفل.

علاج حكة الدبر عند الأطفال

علاج حكة الدبر عند الأطفال

  • عدم مشاركة الطفل أدواته مع أحد.
  • الإهتمام بعلاج أي إلتهابات تظهر في الجلد بشكل فوري.
  • الحفاظ على نظافة ألعاب الطفل وتطهيرها جيدا قبل وبعد اللعب.
  • لابد من تعليم الطفل ضرورة غسل اليدين قبل وبعد تناول الطعام.

» اقرأ أيضا لمزيد من الإفادة : متى يمشي الطفل وأسباب تأخر المشي عن الأطفال

  • غسل كافة الملايات والمفارش التي ينام عليها الطفل في حال كان يعاني من الديدان الدبوسية بالماء الساخن بشكل جيد.
  • الإنتظام على قص الأظافر بصورة دورية للطفل.

في النهاية الإهتمام بنظافة الطفل هي من أهم طرق مكافحة أي مرض يواجهه وخاصة إذا كان له علاقة بالبكتريا والفطريات نرجو أن تكونوا قد أستفدتم من تلك المقالة ، ونتمنى لكم دوام الصحة والعافية.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.