أضرار نقص فيتامين د

أضرار نقص فيتامين د، من الطبيعي أن أجسامنا تحتاج إلى العديد من العناصر المختلفة والأساسية، حيث تلعب العناصر الغذائية الأساسية دور مهم جدًا في الصحة، وفي حين تواجد أي نقص في تلك العناصر يصيب الجسم باضطرابات وخلل في جميع وظائف الجسم، وفيتامين د هو من أكثر العناصر التي يحتاج إليها الجسم.

وهذا هو الفيتامين المسئول عن تعويض الجسم بالعديد من العناصر المهمة وبالأخص لدى السيدات، حيث يربط فيتامين د بين بناء العظام ونقص الوزن، والحفاظ على الجسم من الإصابة ببعض الأمراض مثل: مرض السكر، ومرض السرطان.

» نرشح لك قراءة: نسبة فيتامين د الطبيعية في الجسم والأخطار المترتبة على نقصها

أضرار نقص فيتامين د
أضرار نقص فيتامين د

فيتامين د:

يعتبر فيتامين د هو واحد من أهم الفيتامينات التي يمكن إذابتها في الدهون، حيث يطلق عليها اسم فيتامين الشمس، وهذا لأن من خلال التعرض لأشعة الشمس يقوم الجسم بالتمكين من إعادة تصنيع الجلد فيها التي تساعد في التئام الجروح لدينا، مما يجعله واحد من أكثر الفيتامينات المتغيرة والتي يكون من الفيتامينات التي تحتوي على العديد من العناصر المختلفة والتي يحتاج إليها الجسم.

كما أنه يعتبر واحد من أهم الفيتامينات التي تعتبر عنصرًا أساسيًا في الجسم، حيث تكون أشعة الشمس واحدة من أهم الأشياء التي تمد الجسم بذلك الفيتامين، حيث يحتاج الجسم إلى بعض الكميات المناسبة التي تعتبر من أهم ما يحتاج إليه الجسم على مدار اليوم، كما يوجد له الكثير من المصادر الغذائية التي تمد الجسم بها.

المصادر الغذائية التي يوجد بها فيتامين د:

لا تعد المصادر الغذائية هي من المصادر الأساسية لكي يتم الحصول على فيتامين د، حيث أن الأشخاص الذين يتعرضون إلى الشمس يوميًا هم الأشخاص الأكثر حصولًا على فيتامين د، وهذا لأن العديد من الدراسات المختلفة والأبحاث اثبتت أنه بمجرد التعرض لأشعة الشمس المستمرة ولمدة 15 دقيقة يوميًا لمدة ثلاث مرات أسبوعيًا، يعتبر هذا القدر كافي للحصول على فيتامين د.

أما بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من اسمرار في البشرة ولا يتعرضون إلى الشمس بصورة منتظمة ففي تلك الحالة، يجب الاعتماد على الأطعمة الغذائية، والتي تشمل جميع منتجات الألبان، واللحوم، وجميع أنواع الأسماك، وصفار البيض، والكبدة، حيث تعتبر الأسماك واحدة من أهم الأطعمة الغذائية الغنية بفيتامين د.

» اقرأ لمزيد من الإفادة: الأطعمة التي تحتوي على فيتامين د

وظائف فيتامين د في الجسم:

يعد فيتامين د من الفيتامينات الأساسية التي يحتاج إليها الجسم، كما أن نقص الجسم منها يسبب العديد من الأمراض المختلفة، لهذا هو يعتبر من الهرمونات النشيطة التي تقوم بعدة وظائف مختلفة، كما له الكثير من الوظائف التي تتفاعل عن طريق الخلايا، حيث تشمل وظائف الجسم ومن أهم ما يقوم بعمله فيتامين د في الجسم:

  • يقوم بالمحافظة على مستويات الكالسيوم والفسفور بمعدلات ثابته في الدم، وهذه تعتبر العناصر الأساسية التي تحافظ على صحة العظام كثيرًا.
  • يساعد على نمو العديد من الأنسجة في الجسم والتي تتواجد بكثرة في الجلد التي تفيدنا في التئام الجروح، والعضلات، والأعضاء التناسلية، والبنكرياس والقولون والثدي، كما أنه يعمل على خفض هرمون الإصابة بالسرطان وحماية خلايا الجسم من الإصابة بالأورام الحميدة.
  • يلعب فيتامين د دور مهم جدًا في المحافظة على معدل نسبة الأنسولين في الجسم، كما أنه يقي الجسم من الإصابة بمرض السكري، والحفاظ على الجسم في جميع حالاته.
  • يعمل على تنظيم جميع الاستجابات المناعية ويقوم بخفض مستوى الإصابة بجميع أمراض المناعة الذاتية، والتي تتمثل في العديد من الأمراض المعروفة مثل النوع الأول من السكر والتصلب والتهابات الأمعاء، وأمراض الروماتيزم التي تنتج عن وجود خلل في المناعة الذاتية.

أضرار نقص فيتامين د:

يحدث الكثير من المشاكل المختلفة والمتعددة عند إصابة الجسم بأضرار نقص فيتامين د، ومن الأشياء التي تحدث للجسم عند نقص فيتامين د هو عدم قدرة الجسم على القيام بعملية امتصاص الكالسيوم التي تعمل على تقوية العظام.

مما يعمل على إصابة الأطفال بمرض الكساح، وعند الأشخاص الكبيرة في السن لين في العظام، مما يعمل على زيادة نسبة الكسور في أي وقت ومن أقل كدمة حيث يكون نقص فيتامين د في جميع الحالات من أكثر الأسباب التي تعمل على وجود هشاشة في العظام.

وهذا كله بجانب أن هذه التأثيرات التي تعتبر من الأمراض الرئيسية والمباشرة التي تنتج من أضرار نقص فيتامين د، حيث أن العديد من الأبحاث التي أجريت حول العديد من الأشخاص على أضرار نقص فيتامين د لديهم أكدت أن هناك ارتفاع كبير في عدد الأشخاص التي تصاب بالاكتئاب الحاد، وبعض من أنواع السرطان، كما يعمل على وجود الزهايمر المبكر لدي كبار السن.

كما أن نسبة الوفاة للأشخاص الذين يوجد لديهم أضرار نقص فيتامين د بنسبة كبيرة جدًا وهذا بسبب إصابة شرايين القلب والكلى.وارتفاع نسبة الكولسترول في الدم، بجانب جميع الأشياء السابقة تم اكتشاف أنه من أضرار نقص فيتامين د في الجسم يؤدي إلى زيادة نسبة الدهون في الجسم، وارتفاع نسبة الإصابة بمرض السمنة، وهذا ما يأتي بالكثير من المشاكل والعقبات في الحياة.

يحدث الكثير من أضرار نقص فيتامين د، في حالة عدم تعرض الجسم إلى الشمس فهذا وحده كافي لعدم وجود نسبة كافية من فيتامين د عند ارتداء واقيات الشمس، فهذا يسبب خطر الاصابة بتجاعيد الجلد وخطر الإصابة بمرض سرطان الجلد، حيث يقل فيتامين د بنسبة كبيرة لدى الأشخاص الذين يعانون من اسمرار البشرة.

وهذا لأن صبغة الجلد التي تتواجد على وجوههم هي من تعمل على تقليل نسبة الاستفادة من الشمس، والتي تأتي إليهم بفيتامين د،ولهذا هم يحتاجون فترة كبيرة للتعرض إلى أشعة الشمس لكي يستفيدوا بفيتامين د.

وأيضًا الأشخاص المصابة بارتفاع في وزن الجسم هم أكثر الأشخاص الغير مستفادة من فيتامين د، ومن أضرار نقص فيتامين د أنها تعمل على إصابة الجسم ببعض المشاكل في الجهاز الهضمي، ويقوم برفع نسبة الاصابة بمرض الكرون، والتليف الكيسي ومرض السيلياك.

ومن أضرار نقص فيتامين د عند كبار السن عدم قدرة الجلد والكبد والكليتين على القيام بوظائفهم في أجسامهم، حيث أن العديد منهم لا يتناولون الحليب بكثرة وهذا هو ما يعمل على نقص ذلك الفيتامين في أجسامهم، حيث أن الحليب يعتبر من أهم المصادر الأساسية الذي يعتمد عليها في اكتساب فيتامين د.

ويعتبر الحليب من المصادر الغذائية المهمة التي يجب الاعتراف بها من أجل الحصول على كمية مناسبة من فيتامين د، حيث أن الحياة تحكم كثيرًا على الأشخاص كبار السن بمنعهم من الخروج في أشعة الشمس وكل هذا يرجع إلى الأحوال الصحية التي يكون عليها المريض.

حيث أنهم يقضون معظم أوقاتهم في المنزل في عزله تامة، ولهذا فإنهم يعتبروا من الأشخاص الأكثر عرضة إلى الإصابة بنقص فيتامين د، كما يجب الحفاظ على صحتنا بشتى الطرق، وممارسة الحياة على أفضل حالتها، وهذا لأن الصحة نعمة كبيرة من الله عز وجل وهي تاج على رؤوسنا.

» اقرأ لتعرف أكثر: أعراض نقص فيتامين د عند الأطفال وأسبابه وعلاجه والوقاية منه
وبذلك نكون أوضحنا لك عزيزي القارئ أهمية فيتامين د وأضرار نقص هذا الفيتامين على صحتنا على المدى البعيد وكذلك أوضحنا لك عزيزي القارئ أين نستمد مصادر فيتامين د من الغذاء وكذلك من الشمس.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.