تمارين الإحماء قبل الرياضة (التسخين) حتى لا تتعرض للإصابة

تمارين الإحماء قبل الرياضة، نظرا لأهمية الرياضة في حياة الإنسان لذا ينصح بها كل الأطباء مرضاهم بممارستها، ولكن قبل البدء فيها ينبغي على الإنسان ممارسة تمارين الإحماء قبل الرياض حتى لا يصاب بشد عضلي أثناء الرياضة، كما أن تمارين الإحماء قبل الرياضة أمرا هام لتنشيط الدورة الدموية حتى يستطيع الفرد أداء التمارين الرياضة بكل سهولة، وفي هذا التقرير في “كبسولة طبية“، سوف نتحدث عن تمارين الإحماء قبل الرياضة.

اقرأ أيضاً موضوع للإفادة عن تمارين لزيادة الطول بسرعة فائقة 

تمارين الإحماء قبل الرياضة

لماذا ينصح الأطباء بممارسة الرياضة؟

نجد معظم أطباء التخسيس وأطباء العظام دائما ا ينصحون مرضاهم بممارسة التمارين الرياضية فضلا عن أهميتها البالغة في الشفاء والوقاية من جميع الأمراض، كما أن الرياضة تعمل على تحسين الدورة الدموية وليونة العظام وفقد السعرات الحرارية العالية بالجسم كما أنها تعمل على تنشيط الذكاء مما يجعل الإنسان أكثر استيعابا للمعلومة عن أي شخص أخر لم يمارس الرياضة.

فكما قيل أن العقل السليم في الجسم السليم، لذا فهي من أهم الأشياء التي يجب إتباعها بصورة مستمرة، كما أن ليس من الضروري أن تكون هذه الرياضة شاقة أو متعبة بل يمكن على الإنسان المشي يوميا لمدة نصف ساعة حيث أن المشي رياضة، حيث يعطى الأطباء هذه المدة لمرضاهم في بداية الأمر ثم يقوم الطبيب بتزويد عدد ساعات لمشى ومن ثم مضاعفة التمارين بالتدريج.

ما هي فوائد تمارين الإحماء قبل الرياضة؟

إن تمارين الإحماء قبل الرياضة له فوائد عديدة وأهمية بالغة ولولا هذا ما قد أهتم الأطباء بوصفها لمرضاهم، وكذلك المدربين أيضا قبل الخوض بالتمارين الرياضية ومن أهم فوائدها الآتي:

  • تمارين الإحماء قبل الرياضة تقلل من إصابة القلب بالأمراض، حيث أن القلب من الممكن أن يتأثر بأي ضرر إذا بادر الشخص بالتمارين مباشرة فهذا يعمل على الضغط على القلب ومن ثم الإصابة بالأمراض.
  • تعمل تمارين الإحماء على تدفق الدورة الدموية إلى جميع أجزاء الجسم ومن ثم يبدأ الجسم بعمل التمارين الرياضية بالتدريج دون خطورة علية فالإحماء نوع من أنواع التمهيد للجسم بممارسة التمارين سواء الشاقة أو العادية.
  • تعمل التمارين على تنظيم ضربات القلب كما تهيئ الجهاز الحركي والعصبي للاستعداد بعمل التمارين الرياضية.

أنواع تمارين الإحماء قبل الرياضة التي يحرص عليها البعض

طريقة الإحماء بالساونا

الإحماء في حد ذاته يعمل على سخونة الجسم بصورة تدريجية وهذا ما يلزم الجسم قبل البدء بالتمارين الرياضية، لذا فقد يلجأ البعض إلى الساونا على اعتبارها نوع من أنواع مصادر الحرارة أيضا يلجأ البعض إلى الجاكوزي ولكن هذه الطرق لم تعطى النتيجة المطلوبة التي يجب قبل خوض التمارين الرياضية.

طريقة الإحماء بالطرق العادية

من أشهر طرق الإحماء التي يمارسها الكثير من الناس قبل الخوض بعمل التمارين الرياضية هي الطرق المعتاد عليها مثل نط الحبل بطريقة بسيطة ثم أسرع تدريجيا، و المشي من خلال تحريك الساقين بالتبادل ببطئ ثم زيادة السرعة تدريجيا كي يكون الجسم مستعدا لعمل التمارين الرياضية.

تمارين الإحماء قبل الرياضة

طريقة الإحماء الخاصة

تختلف تمارين الإحماء الخاصة عن أي طريقة إحماء أخرى، حيث أن في هذه الطريقة يكون تركيز الشخص على عمل إحماء بطريقة معينة لبعض المناطق المطلوب عمل التمارين عليها وهذا يتم في تمارين اللياقة البدنية فهناك إحماء مخصص بالعضلة المطلوب تنشيطها بالتمهيد لها قبل البدء بعمل التمارين لها.

عزيزي القارئ إذا كنت من المواظبين على عمل التمارين الرياضية أو أنك تشكوا من مرض ما أو شيء ما فعليك إستشارة الطبيب المعالج بخوض بعض التمارين الرياضية التي تناسبك وإذا سمح لك بهذا فعليك أن تتبع أولا تمارين الإحماء قبل الرياضة حتى لا تشعر بالإجهاد والتعب.

 

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.