أعراض ضعف عضلة القلب وأنواعه وكيفية تشخيصه وعلاجه

ضعف عضلة القلب كلمة تشير إلى أن هناك بعض التلف في العضلات الموجودة بالقلب، الذي هو في واقع الحال عضلة من عضلات الجسم، وضعف عضلة القلب معناه أن؛ هذه العضلة لا تقوم بالوظيفة الإنقباضية المسئولة عنها بشكل صحيح.

مما ينتج عنه عدم قدرة القلب على إعطاء الجسم ما يحتاج إليه من أكسجين والتخلص من ثاني أكسيد الكربون وأي فضلات أخرى موجودة بالدم، وهناك عدة أسباب تؤدي إلى إعتلال عضلة القلب، ومن خلال هذا الموضوع سوف نتعرف على الأعراض المصاحبة لضعف عضلة القلب والأسباب التي تؤدي لهذا الضعف، وكيفية تشخيصه وعلاجه، فتابعوا معنا في “كبسولة طبية“.

ضعف عضلة القلب

:: ما هى عضلة القلب ::

تُعتبر عضلة القلب هى النظام الأساسي للقلب والأوعية الدموية، فالدم يمشي خلال الشعيرات الدموية ومنه إلى الأوعية الدموية حتى يصل إلى القلب ثم إلى كل أجزاء الجسم، والقلب يوجد في الناحية اليسارية من منتصف الصدر وهو الذي يضخ الدم إلى الجسم كله المُحَمل بالأغذية والأكسجين الذي تحتاج إليه أجهزة الجسم وخلايا الجسم كله.

كما أنه يقوم بتخليص الدم من كل السموم المُحملة به، والقلب ينقسم إلى أربعة أجزاء يُطلق عليها اسم ” حجرات “ يفصل بينها حاجز قلبي سميك الذي يقوم بفصل الجهة اليسرى عن الجهة اليمنى، والحجرات العلوية بالقلب يطلق عليها اسم ” الأزنين “ وهى التي تأخذ الدم القادم إلى القلب.

ضعف عضلة القلب

أما الحجرتين السفلتين فيطلق عليهم ” البطنين “ وهم المسئولين عن توزيع الدم خارج القلب وإلى الجسم كله، ويوجد في القلب مجموعة متميزة جداً من الخلايا التي تقوم بتوليد بعض السيالات الكهربائية، وهى المسئولة عن تنظيم عملية الإنبساط والإنقباض لعضلة القلب.

وهى عملية مُعقدة مسئولة عن إحداث الدورة الدموية في الجسم كله، وعندما تُصاب عضلة القلب بضعف، يكون هناك إختلال في كل هذه العمليات السابق ذكرها.

〉 نرشح لك أيضاً قراءة هذا الموضوع لمزيد من الإفادة : أعراض الجلطة الدماغية الصغرى وأسبابها وطرق علاجها والوقاية منها قبل حدوثها

:: أعراض ضعف عضلة القلب ::

هناك عدة أعراض تظهر على المريض، ولكن في مرحلة مبكرة من ضعف عضلة القلب قد لا تظهر أي أعراض أو إشارات تدل على أن هناك إعتلال في عضلة القلب، وللأسف تظهر الأعراض عندما تتقدم الحالة المرضية وتتدهور عضلة القلب، ومن هذه الأعراض ما يلي :

  • ضيق تنفس وتعب حتى وإن لم يكن هناك جهد مبذول.
  • إصابة الكاحلين والأرجل والقدمين بإنتفاخ بسيط.
  • ضيق تنفس، خاصةً عند الإستلقاء بشكل مسطح أثناء النوم، وقد يستيقظ المريض من نومه بسبب شعوره بضيق في التنفس.
  • الشعور بألم بالصدر.
  • إصابة المريض بخفقان قلب ورفة في القلب.
  • الشعور بإرهاق وتعب مستمر.
  • شعور دائم بفقدان التوازن ودوار قد يؤدي إلى فقدان وعي.
  • يعاني المريض من الإصابة بإرتفاع مستمر بضغط الدم وسعال وإنصراف كامل عن الطعام واستمرارية في التبول.

كل ما سبق ذكره من أعراض، قد تتشابه مع أمراض أخرى غير ضعف عضلة القلب والوحيد الذي سوف يقرر هذا هو الطبيب المختص، والجدير بالذكر أن هذه الأعراض قد تسوء إذا تم إهمالها دون التوجه إلى الطبيب، ولا بد على المريض أن يتوجه مباشرةً إلى المستشفى إذا كان ضيق التنفس في مرحلة متطورة.

〉 اقرأ أيضاً هذا الموضوع لتحصل على الإفادة الكاملة : أملاح الكالسيوم في البول أعراضها وأسبابها وطرق علاجها

:: الأسباب التي تؤدي إلى ضعف عضلة القلب ::

للأسف الأسباب الرئيسية المؤكدة علمياً غير معروفة إلى الآن، لكن هناك بعض الأسباب الإفتراضية التي وضعها الأطباء والتي من الممكن أن تختلف على حسب نوع الضعف الذي حدث لعضلة القلب، وهى كما يلي :

  • الأسباب الوراثية.
  • عدم علاج مرض إرتفاع ضغط الدم المُزمن، وعدم وضع برنامج غذائي صحي للمريض.
  • إصابة الإنسان بذبحات صدرية سابقة.
  • إصابة الإنسان بخفقان قلب مُزمن.
  • الإصابة بمشاكل في الصمامات القلبية.
  • المشاكل الخاصة بالتمثيل الغذائي، مثل: الزيادة المفرطة في الوزن – أمراض الغدة الدرقية – السكر.
  • الإصابة بنقص في بعض العناصر الغذائية الرئيسية، مثل “فيتامين ب”.
  • المضاعفات المصاحبة للحمل.
  • الإدمان على الكحوليات والمخدرات، مثل: الكوكايين – الحشيش.
  • الإصابة بإلتهابات القلب.
  • إصابة عضلة القلب بترسب عنصر الحديد عليها.
  • الإصابة بأمراض خلقية خاصة ببناء البروتين في القلب.
  • الأمراض التي تُصيب الأنسجة.

〉 نرشح لك أيضاً قراءة هذا الموضوع لمزيد من الإفادة : أعراض النزيف الداخلي في الرأس وأسبابه وعلاجه

:: أنواع ضعف عضلة القلب ::

  • ضعف عضلة القلب المتوسع.
  • ضعف عضلة القلب المتضخمة.
  • ضعف عضلة القلب المقيدة.
  • تشوه نسيجي في البُطين الأيمن المسئول عن النبض.
  • إعتلال قلب غير معروف السبب.

ضعف عضلة القلب

:: كيفية تشخيص ضعف عضلة القلب ::

غالباً يتمكن الطبيب من التشخيص الصحيح بعد أن يعرف تاريخ المريض الطبي وعمل بعض الفحوصات البدنية والإختبارات المعملية، أما التشخيص المبدئي فيتم من خلال فحص القلب والرئتين والدم.

وقد يلجأ الطبيب إلى عمل تصوير إشعاعي واختبارات دم، حتى يتم تقييم حالة العضلة بدقة، وقد يلجأ الطبيب إلى عمل فحوصات تخص جينات المريض لتشمل هذه الفحوصات أقاربه من الدرجة الأولى.

:: طرق علاج ضعف عضلة القلب ::

عليك أن تعلم عزيزي القارئ أن ليس كل من يعاني من ضعف عضلة القلب يحتاج إلى العلاج، فقد لا تظهر أي أعراض عليه ويختفي ضعف عضلة القلب لديه من تلقاء نفسه، وقد تظهر على البعض أعراض ولا يذهبون إلى الطبيب ولا يقومون بعلاجها، وبصفة عامة يكون العلاج كما يلي :

  • القيام بعلاج المسبب الرئيسي لإصابة عضلة القلب بالضعف.
  • الإحتواء الكامل للمريض ومحاولة التخفيف من الأعراض المصاحبة للضعف في عضلة القلب حتى يتمكن من أن يعيش بشكل طبيعي.
  • محاولة التحكم في المرض وعدم تطوره للأسوأ.

وفي النهاية نتمنى أن نكون قد قدمنا لكم كل ما يخص ضعف عضلة القلب، والجدير بالذكر أن القوة التي يجب أن تعمل بها عضلة القلب الطبيعية هى التي تكون بنسبة ستين في المائة فأكثر، وقد تكون مقبولة لدى الأطباء أيضاً عندما تكون نسبتها خمسين في المائة، أما عضلة القلب الضعيفة فهى التي تعمل بكفاءة أربعين في المائة.

فضلاً وليس أمراً قوموا بنشر المقال حتى تصل المعلومة الصحيحة إلى كل من يحتاج إلى معرفتها، وإن كان لديكم أي استفسار ضعوا لنا تعليق أسفل المقال وأسرة الموقع سوف تقوم بالرد عليكم في أقرب وقت إن شاء الله.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.