ما هي أعراض التهاب المهبل وما هي أنواعه وأسبابه وعلاجه والوقاية منه

ما هي أعراض التهاب المهبل ، يعتبر التهاب المهبل من الأمراض التي تتعرض لها جميع السيدات، على مختلف أعمارهم سواء كانوا متزوجات أو ليست متزوجات، وهذا ما سنتحدث عنه في “كبسولة طبية”.

فسنوضح في هذا المقال التهاب المهبل، وأعراضه، وأنواعه، وأسباب زيادة حالات الإصابة بالعدوى، وكيفية علاج هذه الالتهابات المهبلية، والوقاية منها.

» اقرأ أيضاً لمزيد من الإفادة: الإفرازات المهبلية أثناء الحمل أنواعها وأسبابها وأعراضها وعلاجها

ما هي أعراض التهاب المهبل وما هي أنواعه وأسبابه وعلاجه والوقاية منه

التهاب المهبل

– عبارة عن فيروسات وبكتريا تهاجم المهبل وتسبب له الالتهابات.

– وقد يحدث أيضاً خلل بالتوازن الجرثومي داخل المهبل.

– أو قد يكون هناك عدوى خارجية يحدث بها التهابات، وتظهر هذه الالتهابات وتخرج على هيئة إفرازات.

– كما أن لها أعراض كالحكة، وألم موضعي بالمهبل، وحرقان عند نزول البول أو الجماع، ولكل التهاب له أعراضه ولونه وأسبابه.

ما هي أعراض التهاب المهبل

هناك أعراض تعاني منها جميع السيدات، وقد تظهر جميع الأعراض، وقد يظهر بعض منها، ومن بين هذه الأعراض الآتي:

1. قد يحدث في بعض الحالات تغير في لون الإفرازات، أو يصدر رائحة كريهة من المهبل، ومن الممكن أن تختلف كمية الإفرازات الخارجة من المهبل.

2. منطقة المهبل من المناطق التي تشعر المرأة بإنهاك في قوتها بمجرد ظهور الالتهابات.

3. قد يظهر بوجود الالتهابات حرقان في جدار المهبل، وتتأثر بها المرأة أثناء التبول أو أثناء الجماع.

4. منطقة المهبل قد يظهر على الجدار الخاص بها بعض الحبوب، التي تزيد من الالتهابات.

5. من بين الأمور التي تعاني منها السيدات، هو عدم ممارسة الجنس باستمتاع؛ بسبب الألم الصادر من المهبل.

6. منطقة المهبل من المناطق التي تكثر فيها الالتهابات، فتشعر المرأة بإجهاد أثناء التبول.

7. قد يحدث في بعض الأحيان تهيج كبير في منطقة المهبل، مما يسبب نزيف في المهبل، وخروج بعض الدماء الخفيفة.

أنواع الالتهابات المهبلية

هناك أنواع كثيرة للالتهابات المهبلية، ولكل نوع له آثاره التي تعاني منه السيدات، ومن هذه الأنواع هي:

1. التهاب المهبل الجرثومي

– هذا النوع يحدث بسبب وجود خلل في التوازن الجرثومي الطبيعي داخل المهبل.

– حيث تنمو الجراثيم في المهبل بشكل مفرط، وبالتالي تسبب التهابات، وقد يحدث هذا النوع للسيدات سواء كانوا متزوجات أو ليست متزوجات.

2. داء المشعرات

– هذا النوع يحدث بسبب وجود مرض بالمهبل يأتي بعد العملية الجنسية، مما يساعد على نمو طفيليات مجهرية أحادية الخلية بالمهبل.

– وللأسف الشديد لم نلاحظ أي أعراض على الرجل حامل المرض، ولكن يظهر بسهولة على المرأة عن طريق الالتهابات التي تحدث بالمهبل.

– كما وتظهر إفرازات خارجة من المهبل، على هيئة رغوة ذات لون أخضر وأصفر.

3. التهابات الضموري بالمهبل

– هذا النوع يحدث بسبب وجود نقص في مستوى الأستروجين في المهبل؛ وذلك بسبب الكِبَر وفي مرحلة انقطاع الدورة.

4. التهابات بكتيرية بالمهبل

– هذا النوع يحدث بسبب وجود بكتيريا في المهبل بكثرة، مما يزيد من الإفرازات المهبلية.

– وتظهر هذه الإفرازات باللون الأبيض أو الرمادي، وتكون رائحتها كريهة كرائحة السمك.

– ويفضل الامتناع عن ممارسة الجنس في هذه الفترة؛ حتى لا تزيد الإفرازات، وحتى يتم معالجتها.

5. التهاب العدوى الفطرية

– هذا النوع يحدث بسبب وجود خلل واضطرابات في بيئة المهبل، مما يسبب مزيد من الفطريات التي تُسمى بالفطريات المبيضة.

– وقد يحدث هذا النوع للسيدات جميعاً، وهو ليس مرض جنسي.

– ومن بين أعراضه هي وجود حكة بالمهبل، وظهور إفرازات بيضاء اللون، وتكون سميكة كالجبن القريش.

أسباب زيادة حالات الإصابة بالعدوى

هناك العديد من الأسباب التي تزيد من حالات الإصابة بهذه العدوى وهي:

1. المضادات الحيوية من الأدوية التي يمكن أن تسبب الالتهابات والعدوى؛ بسبب مكوناتها ومنها ما يُسمى بالإستيروئيدات.

2. يعتبر مرض السكر من بين الأسباب التي تسبب العدوى، وبالأخص إذا كان معدل السكر في الدم غير منتظم.

3. قد يحدث اضطرابات في الهرمونات داخل الجسم مما يسبب هذه العدوى؛ وذلك عند تناول حبوب منع الحمل أو أثناء فترة الحمل.

4. قد تحدث العدوى بعد الاستحمام بالصابون الذي يحتوي على روائح نفاذة بكثرة، وقد تحدث بسبب استخدام مزيل الرائحة أيضاً.

5. تحدث العدوى بسبب ارتداء الملابس الضيقة بكثرة، مما يجعل المرأة تفرز عرق كثير، وبالتالي تُصاب بالعديد من الفطريات.

6. من الممكن أن يكون الغشاء المخاطي الموجود بالمهبل محكم وقاسي في بعض الأحيان، مما يسبب الحكة وحرقان وألم بالمهبل كبير.

7. قد تحدث العدوى بسبب كثرة استخدام المستحضرات التي تساعد على منع الحمل، وبالتالي تعمل على قتل المني، فهذه المستحضرات تسبب تهيج المهبل؛ لأنه يصبح حساس للغاية.

» نرشح لك أيضاً قراءة: كل ما يخص السونار المهبلي وأعراضه وأسباب إجراءه

ما هي أعراض التهاب المهبل وما هي أنواعه وأسبابه وعلاجه والوقاية منه

كيفية علاج التهابات المهبل

هناك أنواع علاجات كثيرة لكل نوع من أنواع التهابات المهبل فمثلاً:

1. يتم علاج التهاب المهبل البكتيري عن طريق بعض الأقراص، أو تحميلة مهبلية تؤخذ بالمهبل، تُسمى الميترونيدازول أو الكلينداميسين.

2. يتم علاج التهاب عدوى الفطريات عن طريق مرهم، أو تحميلات مهبلية تؤخذ عن طريق المهبل، وتُسمى بكلوتريمازول أو ميكونازول، ويمكن أن تأخذ أقراص أيضاً تُسمى فلوكونازول أو كيتوكونازول.

3. تُشفى السيدات من التهاب داء المشعرات، وذلك عن طريق أقراص تُسمى ميترونيدازل.

4. يتم علاج التهابات المهبل الضموري عن طريق مستحضرات تحتوي على هرمون الأستروجين، ويمكن أن تؤخذ على هيئة مراهم أو أقراص مهبلية، أو علاج مجموعي بهرمون الأستروجين.

ويفضل أن نبتعد عن المستحضرات التي تعمل على تهيج المهبل؛ كالصابون المعطر والسدادات القطنية.

كيفية الوقاية من التهابات المهبل

هناك بعض الأمور التي تجعلنا نعتمد عليها؛ حتى نقي أنفسنا من التهابات المهبل، ومن بين هذه الأمور هي:

1. يجب الحدّ من غسل المهبل بشكل متكرر بالدش المهبلي؛ حتى لا تتأثر الجراثيم الطبيعية الموجودة في المهبل، ويحدث عدم توازن لها.

2. يجب الحدّ من الاستحمام بالمياه الساخنة، كما يجب الحد من زيارة المنتجعات الصحية ومن استخدام مياهها.

3. يحدث تهيج للمهبل بشكل كبير؛ وذلك بسبب استخدام المستحضرات ذات الروائح النفاذة بكثرة، لذلك يجب الحدّ منها.

4. يجب الحرص على استخدام الواقي سواء للذكور أو الإناث، وبالأخص نوع يُسمى لاتكس وهو عبارة عن عصير لبني يستخلص من النباتات أثناء الجماع؛ حتى يمنع من العدوى التي تأتي عن طريق ممارسة الجنس.

5. يجب الاعتماد على ارتداء الملابس الداخلية القطنية؛ حتى تمتص العرق، ويجب الحرص على تغيرها كل يوم أو يومين.

6. يجب أن نقوم بمسح المؤخّرة من الأمام للخلف وذلك بعد استخدام الحمام؛ وذلك حتى نمنع نقل الجراثيم من الشرج إلى المهبل.

وفي ختام موضوعنا عن ما هي أعراض التهاب المهبل، يُنصح العناية بالنظافة الشخصية باستمرار، وتجنب المسببات التي تزيد من التهابات المهبل.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.