ما هو مرض الجدري وما هي أعراضه وعلاجه وطرق الوقاية منه

ما هو مرض الجدري ؟ هذا المرض سببه فيروس، كما أن هذا المرض معدي وسريع الانتشار، وبالتالي يجب الحرص دائماً في التعامل مع المصابين.

فسنوضح في هذا المقال من خلال “كبسولة طبية” الخصائص التي تميز مرض الجدري، وأعراضه، وعلاجه، والوقاية منه.

» اقرأ أيضاً لمزيد من الإفادة: أسباب الجدري عند الأطفال وعلاجه وكيفية الوقاية منه

أسباب الجدري عند الأطفال وعلاجه وكيفية الوقاية منه

ما هو مرض الجدري

لأن هذا المرض سببه فيروس، فله عدة خصائص منها:

• ليس له علاج سوى التحصين؛ لمنع دخول هذا المرض إلى الجسم، ولكن يوجد عدة مراهم لتخفيف الطفح الجلدي فقط.

• كما أن المصاب يتعالج تلقائياً، ولكن يجب الرعاية الصحية التامة، والعزل عن بقية الأشخاص؛ لمنع انتقال المرض.

• ينتشر المرض على هيئة بثور صغيرة، ولا يمكن أن تُعدي، ولكن عندما يتم الطفح الجلدي يكون هذا هو الشكل المُعدي للمرض.

• مرض الجدري يأتي مرة واحدة في الحياة، ولا يصيب الشخص مرة أخرى.

• هذا المرض ينتقل ببعض الطرق؛ مثل التنفس أو عن طريق السعال والعطس، كذلك المرض ينتقل عن طريق الاحتكاك المباشر بالأدوات التي استخدمها الشخص المصاب، مما تؤدي إلى انتقال المرض بالسرعة الكبيرة وغير المتوقعة.

ما هي أعراض مرض الجدري

مرض الجدري معروف منذ القدم، ولكنه كان يعتبر بالنسبة للقدماء بأنه مرض مزمن ليس له تحصين أو علاج، وبالتالي فكان كثير العدوى بين الأشخاص، وأعراض الجدري معروفة جداً وواضحة منها الآتي:

1. يحدث ارتفاع مفاجئ لدرجة حرارة جسم الإنسان.

2. الإحساس بالإعياء الشديد والخمول، وعدم القدرة للقيام بالأعمال الحياتية.

3. يحدث الإحساس بتقلبات في الجهاز الهضمي؛ مثل القيء والإسهال.

4. يحدث أهم عرض في الجدري بثور حمراء، تتحول لطفح جلدي ملئ بالمياه وتكون مؤلمة جداً.

5. الشعور بألم بالظهر والبطن ومختلف أنحاء الجسم، والشعور بالصداع وألم في الرأس والصدر.

6. فقدان الشهية بشكل ظاهر جداً، ويتبعها فقدان الوزن.

» نرشح لك أيضاً قراءة: مرض الجدري المائي عند الكبار وما هي مدة المرض وأعراضه وأسبابه

أسباب الجدري عند الأطفال وعلاجه وكيفية الوقاية منه

علاج مرض الجدري

مرض الجدري يسببه فيروس، ولذلك ليس له علاج يشفي هذا المرض، ولكن أفضل شيء هو الرعاية الصحية مهمة جداً، ومن ضمن هذه الرعاية الصحية:

1. أولاً يجب استشارة الطبيب المختص في مثل هذه الأمراض المعدية، واتباع الأدوية التي يكتبها الطبيب، والالتزام بالمواعيد للأدوية، وعدم التهاون فيها؛ لمنع أي مضاعفات.

2. يجب عزل المريض في غرفة نظيفة تماماً، وبعيدة عن أي مصادر تلوث أو ضوضاء.

3. يُرجى تغير مفروشات السرير والمناشف بشكل يومي، وتعقيم الأدوات التي يتم استعمالها عن طريق غليها بالماء.

4. يجب إعطاء المريض الكمية الكافية من السوائل والمياه لشربها؛ لكي تحاول تخفيض درجة حرارة جسم المريض، ومنع الإصابة بالجفاف.

5. يجب تناول الخضراوات والفاكهة؛ لتعطي الفيتامينات والأملاح المعدنية الهامة؛ لتخفيف الألم والتماثل للشفاء سريعًا.

6. ممكن أن نستخدم بعض مضادات الفيروسات؛ مثل الأسيكلوفير الأقراص أو الدهان مهم جداً في التخلص من بعض الطفح الجلدي.

7. يجب أن يتناول المريض بعض المضادات البكتيرية؛ لمنع العدوى الثانية بسبب الطفح الجلدي، الذي يمكن أن يكون طريق لدخول البكتيريا داخل الجسم.

طرق الوقاية من مرض الجدري

الجدري ينتشر مثل النار في الهشيم، وبالتالي يجب الابتعاد عن الطرق التي قد تسبب انتقال المرض، واتباع التعليمات الصحية الكافية؛ لتجنب انتشار المرض بين أفراد الأسرة الواحدة أو المجتمع، ومن ضمن طرق الوقاية:

1. يجب عزل المريض في غرفة؛ حتى يتماثل للشفاء تماماً، وعدم استعمال أي من أدوات المريض.

2. يجب إعطاء إجازة للطفل الذي يصاب بالجدري أثناء دراسته؛ لمنع إصابة زملائه.

3. عند ظهور المرض يجب اتخاذ الرعاية الصحية الجيدة للمريض؛ حتى لا تحدث أي مضاعفات للمريض.

4. يجب تعقيم الأدوات التي استخدمها المريض خلال فترة المرض؛ لقتل الميكروب، ولإعادة استخدامها مرة أخرى، ولو يمكن التخلص منها أفضل.

5. يجب الحرص على إعطاء التحصين لكل الأشخاص، وخاصةً الأطفال؛ لمنع الإصابة بالمرض مطلقاً.

وفي ختام موضوعنا عن ما هو مرض الجدري، يُنصح العناية بالنظافة الشخصية ونظافة الأدوات الشخصية جيداً، وعدم تبادل الأدوات الشخصية والملابس أيضاً لشخص آخر.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.